أضرار رحيل رونالدو مستمرة في ريال مدريد

شكل وجود كريستيانو رونالدو قوة ضاربة رفقة ريال مدريد وبعد رحيله إلى يوفنتوس تعرض الفريق للعنة ما زالت تلاحقه إلى الآن على الرغم من محاولة اللاعبين التخلص منها

%D8%A3%D8%B6%D8%B1%D8%A7%D8%B1%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

في صيف العام الماضي أعلن نادي ريال مدريد الإسباني عن توصله إلى اتفاق مع نادي يوفنتوس الإيطالي بشأن انضمام المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى «البيانكونيري».

وفي يوليو الماضي رحل لاعب وسط الإسباني داني سيبايوس عن ريال مدريد متجهًا إلى آرسنال الإنجليزي، وقبل رحيله، وتحديدًا في مواجهة «المرينجي» وريال بيتيس استطاع سيبايوس تسجيل هدفٍ من ركلة حرة مباشرة ليحرم فريقه السابق من انتصارٍ كان قاب قوسين أو أدنى منه.

وعلى الرغم من سعادة ريال مدريد بالهدف، فإنه كان بداية «لعنة»، فمنذ ذلك الحين مرت 45 مباراة، بواقع 4050 دقيقة، دون أن يسجل ريال مدريد من ركلة حرة مباشرة، وما زالت تلك اللعنة مستمرة.

وخلال تلك الشهور لم يكن جاريث بيل ولا سيرجيو راموس ولا توني كروس ولا خاميس رودريجيز ولا كاسيميرو قادرين على التسجيل من الركلات الحرة، باستثناء البرازيلي رودريجو جويس الذي سجل كرة وحيدة من خطأ في الصيف الماضي.

ومنذ رحيل رونالدو كان سيبايوس وإيسكو هما من سجلا للفريق «الملكي» من ركلات حرة مباشرة، فالأول هز شباك فريقه الثاني كما أشرنا في السطور السابقة، أما إيسكو فأحرز هدفه من ركلة حرة مباشرة في مرمى إيه إس روما الإيطالي في المباراة التي جمعتهما بدوري أبطال أوروبا وانتهت بفوز ريال مدريد بثلاثية نظيفة.

أرقام ريال مدريد موسم 2018-2019

وفي الموسم الماضي سدد إيسكو 4 ركلات حرة مباشرة أحرز منها هدفًا، بينما سدد سيبايوس كرة واحدة آتت ثمارها.

وأما بالنسبة إلى حاريث بيل وراموس وماركو أسينسيو وكروس وكاسيميرو وماريانو فسددوا كرات حرة مباشرة بواقع «10 و4 و2 و1 و1 و1» على الترتيب، وأخفق جميعهم في تسجيل أي كرة منها.

اقرأ أيضًا: 6 أرقام قياسية تنتظر كريستيانو رونالدو

أرقام ريال مدريد موسم 2019-2020

وفي الموسم الجاري سدد بيل وكاسيميرو 4 كرات حرة مباشرة لكل منهما لم تسفر عن أي هدف، بينما سدد راموس كرتين وإيسكو وخاميس وكريم بنزيما وكروس كرة واحدة لكلٍ منهم وأيضًا لم تُسفر عن أي هدف.

سوء الحظ يلازم بيل

وكان الويلزي قريبًا للغاية من إنهاء هذه «اللعنة» في مباراة باريس سان جيرمان بدور مجموعات دوري أبطال أوروبا، كما كان قريبًا من الأمر نفسه في مباراة كلاسيكو الأرض الماضية أمام برشلونة، ولكن القائم حال بين اللاعب وكسر لعنة الفريق.

أرقام رونالدو مع ريال مدريد

وبالحديث عن رونالدو مع ريال مدريد بشأن فعاليته في الكرات الحرة المباشرة، فسدد اللاعب 45 كرة في أول مواسمه بريال مدريد «2009-2010» سجل منها 6 أهداف، وفي الموسم التالي سدد 67 ركلة حرة أسفرت عن 5 أهداف، وفي موسم 2011-2012 أحرز 4 أهداف من 72 ركلة حرة سددها.

وفي الموسم التالي «2012-2013» سجل نفس العدد من الأهداف ولكن من 64 ركلة حرة، وفي موسم 2013-2014 سدد 44 ركلة حرة جاء منها 5 أهداف، وفي الموسم الذي يليه «2014-2015» سدد 56 كرة مباشرة جاء منها هدفان، وفي 2015-2016 سجل 3 أهداف من 42 ركلة حرة مباشرة، وفي الموسم الذي سبق رحيله «2016-2017» سجل نفس العدد من 33 ركلة حرة مباشرة، وفي الموسم قبل الماضي، والذي رحل بعده «2017-2018»، سدد 12 كرة لم يوقع بأي منها على أهداف باسمه.

وبلغ إجمالي عدد الركلات الحرة المباشرة الذي سددها رونالدو منذ انضمامه إلى ريال مدريد وحتى رحيله 435 كرة أتى منها 32 هدفًا، أي ما يعادل 3.6 في العام.

.