أسطورة إسبانيا: ميسي يتفوق على رونالدو وزيدان.. وكنت أتمنى تدريبه

أثبت ميسي أنه مثل زيدان والبرازيلي رونالدو واساطير الكرة بعدما قاد برشلونة للفوز على ليفربول بثلاثية نظيفة في ذهاب قبل نهائي دوري أبطال أوروبا

0
%D8%A3%D8%B3%D8%B7%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%3A%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%8A%D8%AA%D9%81%D9%88%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86..%20%D9%88%D9%83%D9%86%D8%AA%20%D8%A3%D8%AA%D9%85%D9%86%D9%89%20%D8%AA%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D9%87

من جديد، أثبت البرغوث الأرجنتينيليونيل ميسي أنه لاعب من كوكب آخر، بعدما قاد فريقه برشلونة الإسباني، للفوز على ضيفه ليفربول الإنجليزي بثلاثية نظيفة في المباراة التي جمعت بين الفريقين مساء الأربعاء، على أرض ملعب استاد «كامب نو»، ضمن ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا.

وحقق برشلونة فوزًا غريبًا ومثيرًا في ظل مباراة سيطر عليها بالكامل تقريبا فريق ليفربول، إلا أن مهارة البرغوث الأرجنتيني ليونيل ميسي، قائد فريق برشلونة الإسباني حسمت الأمور لصالح فريقه بعد أن تعملق في الشوط الثاني وسجل هدفين حاسمين ومؤثرين.

وأنهى برشلونة الشوط الأول متقدما بهدف لمهاجم الأوروجواياني لويس سواريز بعد تمريرة حاسمة من جوردي ألبا، وفي الشوط الثاني أضاف ميسي هدفين بمهارة من متابعة لهجمة سريعة وتسديدة لسواريز ارتدت من العارضة لتجد ميسي ويضعها في المرمى بسهولة، ثم حصل «البرغوث» على ركلة حرة مباشرة من أمام قوس منطقة الجزاء سددها بمهارة منقطعة النظير في المقص الأيمن لا يمكن لأي حارس أن يتصدى لها.

ديل بوسكي يتحدث عن إبهار ميسي أمام برشلونة

وفي تصريحات نقلتها صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية اليوم الخميس، تغنى الأسطورة ديل بوسكي، المدير الفني السابق للمنتخب الإسباني، بليونيل ميسي، مشيراً إلى أن تدريب النجم الأرجنتيني كان واحدا من أهم أحلامه.

ويعتبر ديل بوسكي أسطورة في عالم التدريب بإسبانيا، وهو الوحيد الذي قاد منتخب «الماتادور» للفوز بلقب كأس العالم، وذلك في مونديال 2010، بجنوب إفريقيا.

وقال ديل بوسكي: «لو تسألونني عن أحد أهم أحلامي، سأقول إنه كان تدريب لونيل ميسي».



وتابع المدرب العجوز: «لقد دربت عددا كبيرا من نجوم كرة القدم على مدار مشواري مثل زين الدين زيدان والظاهرة البرازيلي رونالدو وروبيرتو كارلوس ولويس فيجو، وهييرو وغيرهم من النجوم الرائعين واللاعبين البارعين، وأرى أن ميسي في نفس مستواهم، وربما أعلى منهم أيضاً».

وأوضح ديل بوسكي: «ميسي نموذج للاعب كرة القدم المتكامل، ولديه إمكانيات لا يملكها أي لاعب آخر، عشقه للعبة وللنجاحات لا ينتهي أبدًا، وهذا أمر مهم جداً للاعب، كما يجب التركيز على أن المسؤولين في برشلونة اعتنوا بميسي كثيرا وساعدوا في صنع أسطورته منذ قدم فتى صغيراً للنادي».

ميسي وفشل كأس العالم.. ديل بوسكي يرد

اقرأ: أيضاً: رسالة مؤثرة من ميسي لجماهير برشلونة عقب الفوز على ليفربول





ودافع ديل بوسكي، عن ميسي في الهجوم الذي يتعرض له بسبب ظهوره المتواضع مع منتخب بلاده الأرجنتين، مؤكداً أن عدم فوز ميسي بلقب كأس العالم لن ينقص شيئاً من الإنجازات التي حققها اللاعب.

وقال ديل بوسكي: «لقد كنا نتمنى في إسبانيا أن يلعب ميسي لإسبانيا، والاتحاد الإسباني بذل كل ما في وسعه لإقناع اللاعب الأرجنتيني بتمثيل «لا روخا»، لكن اللاعب اختار اللعب لمنتخب بلاده الأصلي، وهذا حقه، وحالياً هو يمتع مشجعي كرة القدم حول العالم مع برشلونة بأدائه المبهر وسحره الذي لا ينتهي».

.