الأمس
اليوم
الغد
17:30
إبينال
ليل
20:00
ريال سوسيداد
أوساسونا
20:15
موريرينسي
سبورتينج براجا
20:00
بطليوس
غرناطة
13:15
استراحة
الوحدة
الفجيرة
13:00
الشوط الثاني
هلال الشابة
الترجي
20:15
انتهت
بورتو
جل فيسنتي
20:00
انتهت
تنيريفي
أتليتك بلباو
19:55
انتهت
موناكو
سانت إيتيان
18:00
كولتورال ليونيسا
فالنسيا
18:00
رايو فايكانو
فياريال
17:30
انتهت
أنجيه
ستاد رين
20:05
أولمبيك مرسيليا
ستراسبورج
17:30
انتهت
ليمونست
ديجون
17:30
انتهت
بيلفورت
مونبلييه
16:00
انتهت
الوصل
النصر
13:15
انتهت
عجمان
بني ياس
13:15
انتهت
الظفرة
الجزيرة
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
ماريتيمو
18:45
انتهت
فيتوريا غيمارايش
ريو أفي
17:00
انتهت
سيفاس سبور
تشايكور ريزه سبور
17:00
تأجيل
ملاطية سبور
طرابزون سبور
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
مولودية وجدة
17:30
الاتحاد السكندري
سموحة
19:45
وست هام يونايتد
ليفربول
17:30
انتهت
وادي دجلة
الزمالك
15:00
انتهت
مصر للمقاصة
طلائع الجيش
19:45
مانشستر سيتي
مانشستر يونايتد
19:45
انتهت
أستون فيلا
ليستر سيتي
15:00
الإسماعيلي
الإنتاج الحربي
13:00
ضمك
النصر
12:30
انتهت
حرس الحدود
أسـوان
19:45
انتهت
ميلان
تورينو
17:30
نادي مصر
بيراميدز
15:00
بعد قليل
المصري
الجونة
15:00
الاتفاق
الوحدة
20:00
ريال سرقسطة
ريال مدريد
13:35
الأهلي
الخور
19:45
إنتر ميلان
فيورنتينا
15:45
العربي
أم صلال
18:00
برشلونة
ليجانيس
13:15
استراحة
شباب الأهلي دبي
حتا
19:55
نيس
أولمبيك ليون
16:00
خورفكان
الشارقة
17:30
نادي باو
باريس سان جيرمان
20:00
ميرانديس
إشبيلية
أسباب ندم دييجو سيميوني على رحيل لوكاس هيرنانديز

أسباب ندم دييجو سيميوني على رحيل لوكاس هيرنانديز

تعرف على أبرز الأسباب التي تجعل دييجو سيميوني نادمًا على رحيل الفرنسي لوكاس هيرنانديز إلى بايرين ميونيخ على الرغم من إنعاشه خزينة الروخيبلانكوس بقيمة 80 مليون يورو.

محمود عادل
محمود عادل
تم النشر
آخر تحديث

عاش أتلتيكو مدريد فترة ناشطة جدًا في سوق الانتقالات الصيفية الماضية، فاقدًا العديد من نجومه وركائزه الأساسية في الفريق أبرزهم أنطوان جريزمان ورودريجو ودييجو جودين وفيليبي لويس وخوانفران، ولكن المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني، أشار إلى أن رحيل لوكاس هيرنانديز كان الأكثر تأثيرًا في الفريق.

وتحدث سيميوني عن هذا الأمر، خلال مقابلة مع إذاعة «سير» الإسبانية، قائلاً: «كل موقف يكون متغيرًا، ورحيل لوكاس كان الأكثر ضررًا لنا، لأنه من ناشئي الفريق».

وكان رحيل لوكاس بمثابة هزيمة لسيميوني، على الرغم من إنعاش خزينة «الروخيبلانكوس» بـ 80 مليون يورو بعد انتقاله إلى صفوف بايرن ميونيخ، لا سيما أنه فقد واحدًا من اللاعبين الواعدين في العالم وتطور أداؤه حتى حصد لقب كأس العالم 2018 رفقة منتخب فرنسا.

وشهد يوم 3 ديسمبر 2014 مشاركة لوكاس في أول مباراة له مع سيميوني، خلال مباراة كأس ملك إسبانيا، وبعد ذلك خاض اختبارًا كبيرًا في مباراة ديربي مدريد في الكأس في يناير 2015 وانتهت بالانتصار على المرينجي بثنائية نظيفة، ومنذ هذه اللحظة أصبح هيرنانديز لاعبًا أساسيًا وتطور أداؤه مباراة تلو الأخرى، واعتمد عليه سيميوني في أسلوب ودفاع الأتلتيكو، لهذا هناك أسباب كثيرة تجعل سيميوني نادمًا على رحيل النجم الفرنسي لوكاس هيرنانديز.



اقرأ أيضًا: سيميوني: من الصعب إيجاد بديل لجريزمان.. ويقارن بين جواو فيليكس وهازارد



صغر سنه وتعدد مهاراته

كان الوقت المستثمر في مرحلة تطوير هيرنانديز أول الأسباب، خاصة أن سيميوني كان قريبًا من اللاعب الشاب لتوجيهه في فترة نموه، وجعله يشعر بأنه لاعب مهم، بالإضافة إلى العديد من المحادثات والحصص التدريبية مثلما يفعل الآن مع لودي.

وسيكمل الفرنسي عامه الـ 24 في فبراير المقبل ورحل عن صفوف الأتلتيكو بعد مشاركته في 110 مباريات مع الفريق الأول للروخيبلانكوس، لهذا صغر سنه كانت ميزة كبيرة مقارنة بميزاته الأخرى، أيضًا إمكانية تكونيه جبهة دفاع قوية مع خيمينز لعدة سنوات في مستقبل كتيبة سيميوني، لا سيما أن لوكاس يتميز بشخصيته واعتباره لاعبًا يزداد معدله عامًا بعد الآخر حتى يصبح قائد الفريق.

اقرأ أيضًا: خيمينيز: جماهير أتلتيكو مدريد حزينة لرحيل جودين

ميزة أخرى من روائع الفرنسي كانت تعدد مهاراته، لهذا كان يشارك في مركز الظهير الأيسر على الرغم من أن مركزه الأساسي في قلب الدفاع، ولكن إصابة فيليبي لويس جعلته يلعب كظهير، الأمر الذي خدمه أيضًا في مشاركته مع منتخب «الديوك» ولعب بشكل أساسي حتى رفع لقب المونديال في روسيا 2018، وفي هذا المركز أيضًا فاز بالدوري الأوروبي وكأس السوبر الأوروبي مع الأتلتي بفضل سرعته وقدرته الفنية.

قيمته السوقية

استطاع الفرنسي دخول قائمة أغلى المدافعين في العالم، بعد انتقاله إلى النادي البافاري، ليحتل المركز السابع في هذه القائمة، بعد ماجوير وفان دايك ودي ليخت، بقيمة 75 مليون يورو وفقًا لموقع «ترانسفير ماركت».

ويتواجد لوكاس في المرتبة السابعة متساويًا مع خيمينيز البالغ قيمته أيضًا 75 مليون يورو، لهذا كان لدى الاثنين فرصة تكوين ثنائية أكثر المدافعين قيمة في العالم، ولكن لوكاس قرر الرحيل إلى ألمانيا، ليصبح الغياب الأكثر ألمًا في كتيبة «التشولو».

اخبار ذات صلة