أزمة مباراة برشلونة وجيرونا تنتقل للقضاء

رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم تعتقد أن موافقة الاتحاد الإسباني على استضافة مباراة الإياب من نهائي كأس ليبرتادوريس أمام استاد برنابيو في ريال مدريد يوم 9 ديسمبر سيعزز قضيته.

0
%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D9%82%D9%84%20%D9%84%D9%84%D9%82%D8%B6%D8%A7%D8%A1

بدأت أزمة مباراة جيرونا وبرشلونة في الاتجاه لمنعطف آخر، وذلك بعد أن قررت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «لا ليجا» نقل الأزمة لساحات القضاء.

ورفعت رابطة الليجا دعوى قضائية أمام محكمة مدنية في مدريد لإجبار الاتحاد على الموافقة على خوض مباراة جيرونا وبرشلونة، ضمن الجولة الـ21 من الدوري الإسباني في ميامي الأمريكية.

وقال متحدث باسم الدوري الإسباني إن «رابطة الليجا رفعت دعوى أمام محكمة في مدريد، ويتوقع قرارا في الأيام أو الـسابيع القادمة».

ومن المعروف، أن رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم تعتقد أن موافقة الاتحاد الإسباني على استضافة مباراة الإياب من نهائي كأس ليبرتادوريس على استاد برنابيو في ريال مدريد يوم 9 ديسمبر سيعزز قضيتها، حيث إنها سابقة للمباريات التي تتجاوز الحدود الإقليمية والوطنية.

اعتراض ثنائي

وكان الاتحاد الإسباني لكرة القدم والاتحاد الإسباني للاعبين (AFE)، قد أعربا من قبل عن اعتراضهما على إقامة مباراة جيرونا وبرشلونة في ميامي.

وقال رئيس رابطة اللاعبين الإسبان ديفيد أجانزو: «المباراة لن تتم في العام المقبل، ولكن قد يكون ممكنا في المستقبل».

ووافقت رابطة الدوري الإسباني على لعب مباراة واحدة في الموسم في الولايات المتحدة كجزء من صفقة مدتها 15 عاما مع شركة ريليفنت الإعلامية، والجاران جيرونا وبرشلونة اللذان اتفقا على نقل مباراتهما إلى استاد هارد روك.

بالإضافة إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم، تحتاج المباراة أيضًا إلى موافقة الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا)، والاتحاد الأمريكي لكرة القدم واتحاد كرة القدم في أمريكا الشمالية وأمريكا الوسطى والكاريبي (Concacaf).

وكانت رابطة الدوري الإسباني قد قالت في وقت سابق إنها ستذهب إلى محكمة التحكيم الرياضية في حالة رفض الفيفا هذه الخطوة، ولم تحظر هيئة كرة القدم العالمية لكرة القدم الاقتراح رسميا بعد.

تأكيد تيباس

وكان خافيير تيباس، رئيس رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم «لا ليجا»، أكد أن الدوري الإسباني في الولايات المتحدة بات معروفا بشكل أكبر بسبب مباراة ميامي أكثر من نتائج الفرق، وأوضح أنه لا يمتلك «أي نص مكتوب من أي جهة لكرة القدم سواء إسبانية أو عالمية أو حتى أوروبية»، ينص على أنه لا يجب اللعب هناك.

وقال رئيس رابطة (لا ليجا) بعدما صرح بأن مباراة جيرونا وبرشلونة ستقام في 26 يناير المقبل إن كرة القدم الإسبانية معروفة في الولايات المتحدة بسبب هذه المباراة التي من المفترض أن تقام في ميامي أكثر من نتائج الفرق الإسبانية في نهاية كل أسبوع، وأنه يجب النظر إلى الرغبة الكبيرة لجماهير كرة القدم في الولايات المتحدة في إقامة هذا اللقاء.

وأصر تيباس على أنه لا يمتلك أي وثيقة مكتوبة رسميا تنص على عدم إقامة هذه المباراة في ميامي، على الرغم من أن كل من الاتحاد الإسباني لكرة القدم ورابطة لاعبي كرة القدم الإسبان والاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قد أبدوا معارضتهم لهذه الفكرة.

واعتبر تيباس أن احتمالية إقامة اللقاء وصلت لنسبة 83.75%، وشدد على أنه سيحاول بكل الطرق الحصول على «الموافقة» حتى إذا وصل الأمر للمحكمة.

.