أزمة سيتين وسارابيا مع لاعبي برشلونة مستمرة

هناك تحفظات كبيرة من لاعبي برشلونة تجاه المدرب كيكي سيتين ومساعده إيدير سارابيا ووصلت لانتقادات حادة من غرفة خلع الملابس بعد مباراة سيلتا فيجو.

0
%D8%A3%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%B3%D9%8A%D8%AA%D9%8A%D9%86%20%D9%88%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A7%20%D9%85%D8%B9%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D9%85%D8%B1%D8%A9

ما زال برشلونةيعيش وضعًا صعبًا مماثل للخلاف بين اللاعبين المدرب الذي حدث بعد مباراة سيلتا فيجو، على الرغم من تغريده جيرارد بيكيه، مدافع النادي الكتالوني في 28 يونيو الماضي، لعقد هدنة عقب موقعة بالايدوس في فيجو، قائلاً: «تذكروا، نحن البارسا، وهذا لم ينتهي، الكفاح هو أسلوبنا».

وهناك تحفظات كبيرة بين الطرفان، وتلقى كيكي سيتين وإيدير سارابيا انتقادات حادة من غرفة خلع الملابس وصلت لسلب صلاحيتهم في مواعيد التدريبات، وهذا الأمر لن يتغير لأنه منذ فترة الإدارة الكتالونية أعطت للاعبين الحق المطلق لفعل ما يحلو لهم في غرف الملابس.

وما زال موقف سيتين حساسًا، على الرغم من محاولته تهدئة الأمور يوم الأحد الماضي وخاصة أن مساعده سارابيا لا يمتلك دعم اللاعبين بالكامل، مثلما كان يحدث مع إرنستو فالفيردي، مدرب البلوجرانا السابق.

اقرأ أيضًا: 5 أسباب وراء رفض ميسي تجديد عقده مع برشلونة

الأمر يتمثل في تردد الإدارة الرياضية لأنها تعلم في حالة الاستغناء عن سيتين، سينكشف أمرها وفشلها، لا سيما أن كيكي وصل للفريق في يناير بدلاً من فالفيردي ليدفع بالفريق للأمام ويغير من طريقة لعبهم، وفي نفس الوقت، يعلمون أنه ما زال متبقى بطولة دوري أبطال أوروبا، وخسارته يعني الخروج بدون بطولات في الموسم الحالي.

وتعلم الإدارة الكتالونية أن أفضل حل لإنهاء هذه المشكلات المرحلة النهائية من الموسم، هو تسوية أمور اللاعبين مع المدرب، ولكن أيضًا يعلمون بأن هذا لن يكون سهلاً بالإضافة لعدم وجود بدائل ممكنه مثلما كان متوفرًا في السنوات السابقة.

ويتمثل الحل الأمثل في مساعدة اللاعبين أصحاب النفوذ في غرفة الملابس لتهدئة الأوضاع وانتظار عودة الإدارة الذاتية لإحداث معجزة في البارسا، ولكن أسلوب كيكي سيتين ليس مثل لويس إنريكي في التعامل مع غرفة الملابس، مما جعل الموقف مشتعلًا بشكل كبير.

.