أداء فردي مذهل من سفيان بوفال أمام ريال مدريد

اللاعب المغربي المتألق سفيان بوفال قدم لقاء رائعًا أمام ريال مدريد في الدوري الإسباني على الصعيد الفردي، المغربي القادم من ساوثهامبتون برهن على مستواه الرائع مع سيلتا فيجو.

0
%D8%A3%D8%AF%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D8%B1%D8%AF%D9%8A%20%D9%85%D8%B0%D9%87%D9%84%20%D9%85%D9%86%20%D8%B3%D9%81%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D9%88%D9%81%D8%A7%D9%84%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

قدم المغربي سفيان بوفال لاعب سيلتا فيجو أداء متميزًا للغاية أمام ريال مدريدفي مباراة الفريقين في الدوري الإسباني، والتي انتهت لصالح الميرنجي بهدفين نظيفين.

بوفال، الذي شارك لمدة 68 دقيقة فقط، قبل أن يستبدله مدرب سيلتا فيجو، قدم فواصل عديدة من المراوغات والأداء الفردي المذهل، ولو لم يترجم هذا الأداء إلى أهداف أو صناعات أو فرص خطرة في المجمل.

لكن الأداء الفردي لبوفال يوحي بما قدمه المغربي على ملعب سانتياجو بيرنابيو.

بوفال ربح 12 من 17 مواجهة فردية في المباراة خلال 68 دقيقة وهو رقم مذهل، والرقم الرائع الآخر هو أنه أتم 6 مراوغات ناجحة من أصل 9.

وارتكب ضد بوفال 4 أخطاء خلال الدقائق الثمانية والستين.

أداء فردي رائع للاعب الذي انتقل إلى سيلتا فيجو قادمًا من ساوثهامبتون على سبيل الإعارة، وسجل هدفين.

وأعاد المدرب زين الدين زيدان العائد إلى ريال مدريد في مهمة إنقاذية مُبعَدي الفترة القاتمة السابقة، ومنح الفريق الملكي فوزا صريحا على ضيفه المهدد بالهبوط سلتا فيجو 2-صفر، السبت في المرحلة 28 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وعاد بطل العالم السابق مع منتخب فرنسا الإثنين إلى ريال مدريد في استدعاء طارئ بعد إقالة المدربين جولين لوبيتيجي ثم الأرجنتيني سانتياجو سولاري، وذلك بعد تسعة أشهر من تركه فريق العاصمة في القمة بعد أن قاده إلى ثلاثة ألقاب متتالية في دوري أبطال أوروبا.

وأعاد زيدان المبعدين من فترة تولي المدرب المقال سولاري، فدفع في تشكيلته الأساسية بالجناح الويلزي جاريث بيل، ولاعب الوسط إيسكو برغم ابتعاده لفترة طويلة، والظهير الأيسر مارسيلو والحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي لعب على حساب البلجيكي تيبو كورتوا.

.