أجويرو يعترف: أخطأت في طريقة خروجي من أتليتكو مدريد

سيرجيو أجويرو يؤكد أن طريقة خروجه من أتليتكو مدريد في صيف 2011 كانت خاطئة، وأنه كان يحتاج التعامل مع الأمر بصورة أفضل.

0
%D8%A3%D8%AC%D9%88%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B1%D9%81%3A%20%D8%A3%D8%AE%D8%B7%D8%A3%D8%AA%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%D8%A9%20%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%8A%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF

اعترف الأرجنتيني سيرجيو أجويرو مهاجم نادي مانشستر سيتي الإنجليزي، بشعوره بالذنب على الطريقة التي غادر فيها ناديه السابق أتليتكو مدريد الإسباني، خلال صيف 2011، والذي شهد انتقاله إلى ملعب الاتحاد.

وأجرى أجويرو مقابلة حصرية مع برنامج التشيرينجيتو، والذي تبثه القناة السادسة في التلفزيون الإسباني، وتحدث خلالها عن الفترة التي سبقت رحيله عن صفوف الروخي بلانكوس، والتي شهدت عدم عودته لتدريبات الفريق الإسباني عقب المشاركة مع منتخب بلاده في منافسات كوبا أميركا، وتفضيله البقاء في الأرجنتين، للضغط على إدارة أتليتكو مدريد للسماح له بالرحيل.

وقال أجويرو في تصريحاته: «انتقالي إلى مانشستر سيتي كان مثيرًا للجدل بالنسبة للكثيرين، لقد أغضبت العديد من الأشخاص حينها، ربما لم تكن طريقة خروجي من أتليتكو مدريد صحيحة».

وشكل أجويرو ثنائيًا هجوميًا مدهشًا في أتليتكو مدريد إلى جوار المهاجم الأورجوياني دييجو فورلان، حيث كانا قوة ضاربة كبيرة في الدوري الإسباني حينها.

وأضاف: «أعلم جيدًا أنني قدمت أقصى ما لدي في صفوف أتليتكو مدريد».

وارتبط اسم أجويرو بالعودة من جديد إلى صفوف أتليتكو مدريد، حيث أصبح زائدًا عن حاجة المدرب الإسباني بيب جوارديولا في مانشستر سيتي.

واختتم أجويرو تصريحاته قائلًا: «من الجيد أن يرتبط اسمي بأندية كبيرة مثل أتليتكو مدريد».

ويرتبط أجويرو بعقد مع مانشستر سيتي حتى صيف 2020، لكن الأرجنتيني أكد أن كافة ما يشغله حاليًا هو المشاركة مع الأرجنتين في منافسات كأس العالم، وتقديم أداء جيد خلال البطولة، حيث تعد هذه الفرصة الأخيرة لجيله لنيل لقب المونديال.

.