أتليتكو مدريد يخشى الانتقام بسبب شكاوى ريال مدريد ضد إشبيلية

في أتلتيكو مدريد يشعرون بالحيرة والخوف من الانتقادات التي يوجهها ريال مدريد للحكام بعد مباراة إشبيلية، ويفترضون أنها تشكل ضغط على مباريات الروخيبلانكوس المقبلة.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D8%AA%D9%84%D9%8A%D8%AA%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AE%D8%B4%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%85%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%B4%D9%83%D8%A7%D9%88%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B6%D8%AF%20%D8%A5%D8%B4%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9

في نادي أتلتيكو مدريد الإسباني هناك حيرة وخوف مما قد يحدث في مبارياتهم المقبلة حتى نهاية الموسم الجاري 2020-2021 في الدوري الإسباني الدرجة الأولي لكرة القدم «لا ليجا».

وبينما يتدرب الفريق في المدينة الرياضية «ماجاداهوندا» للتحضير للمباراة المقبلة أمام ريال سوسيداد في الجولة السادسة والثلاثين من الليجا الإسبانية، يشعر نادي روخيبلانكوس بالحيرة بعد انتقادات حكم الفيديو المساعد «الفار» بعد مواجهة ريال مدريد وإشبيلية، بالأمس الأحد، على ملعب ألفريدو دي ستيفانو.

من الكيان المدريديستا، تمت مقارنة لمسة يد البرازيلي إيدير ميليتاو مع لمسة يد مواطنه فيليبي مونتيرو في مواجهة ديربي مدريد يوم 7 مارس 2021، وهو أمر غير مفهوم من قبل نادي أتلتيكو مدريد.

والآن، مع تبقي ثلاث جولات من الدوري الإسباني هذا الموسم 2020-2021 مع توتر شديد، هناك خوف من قبل أتلتيكو مدريد أن يكون هناك ضغط مفرط على الحكام.

في نادي أتلتيكو مدريد وفي غرفة خلع الملابس، اعتبروا أن الحكم مارتينيز مونويرا أصاب في احتساب ضربة الجزاء بعد لمسة يد على إيدير ميليتاو، والذي كان ذراعه ممدود وعالي جدًا، ولم يراها الحكم، لكن من حكم الفيديو المساعد «الفار» حذروا من الإجراء.

كما استعرض حكم الفيديو المساعد «الفار» إجراء فيليبي مونتيرو في مواجهة أتلتيكو مدريد أمام ريال مدريد، وأدرك حكم أرض الملعب حينها هيرنانديز هيرنانديز أنها ليست ضربة جزاء.

لذلك، كان أتلتيكو مدريد ساخرًا من الشكاوى عبر شبكاته الاجتماعية: «إنهم ينتقدون حتى النجاحات... البعض معتاد على أن تكون الريح لصالحهم».

والآن، في أتلتيكو مدريد لا يفهمون المقارنة لأن الأجرائين، في البداية، كانوا مختلفة جدًا،ومن داخل معقل واندا متروبوليتانو، فهم يتفهون أن ريال مدريد يريد الآن ممارسة كل الضغط على التحكيم في مواجهات فريق الروخيبلانكوس هذا الأسبوع ضد ريال سوسيداد وأوساسونا.

يشعر أتليتكو ​​مدريد أيضًا أنهم تعرضوا للأذى في الأسابيع الأخيرة، وأمام إشبيلية، الهدف المحلي (انتهت المباراة 1-0) سبقه لمسه يد واضحة للغاية على لاعب الفريق الأندلسي أوكامبوس ولم يره حكم الميدان ولم تقدر تقنية الفار أنها تبطل لعبه الهدف.

وأمام إلتشي، في ركلة الجزاء التي أهدرها فيدل في الدقيقة الأخيرة، ولدت المسرحية أيضًا من يد سابقة على كيران تريبيير والتي صافرها الحكم ميليرو لوبيز.

Critican hasta los aciertos...

Algunos están acostumbrados a tener siempre el viento a favor.

— Atlético de Madrid (@Atleti) March 8, 2021

">This tweet will show up here:

Critican hasta los aciertos...
Algunos están acostumbrados a tener siempre el viento a favor.
— Atlético de Madrid (@Atleti) March 8, 2021



.