Web Analytics Made
Easy - StatCounter
أتلتيكو يتعثر في كتالونيا والنصيري يقود إشبيلية لفوز ثمين بالليجا

أتلتيكو يتعثر في كتالونيا والنصيري يقود إشبيلية لفوز ثمين بالليجا

فريق أتلتيكو مدريد تعادل مع مضيفه الجريح إسبانيول، بينما قاد المغربي يوسف النصيري إشبيلية لحصد 3 نقاط ثمينة أمام أوساسونا، بالجولة الـ 26 من الدوري الإسباني

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

عاد فريق أتلتيكو مدريد من كتالونيا بتعادل مخيب مع مضيفه الجريح إسبانيول 1-1، فيما منح المهاجم المغربي يوسف النصيري إشبيلية 3 نقاط ثمينة في سباقه لانتزاع بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا بتسجيله هدف الفوز 3-2 في الوقت بدل الضائع من مباراة دراماتيكية الأحد، في المرحلة الـ 26 من الدوري الإسباني.

وبدا فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني عاجزًا من الناحية الهجومية على الرغم أنه كان يواجه فريقًا قابعًا في المركز الأخير تلقت شباكه 44 هدفًا في 25 مباراة حتى الأحد.

وحتى أن أتلتيكو وجد نفسه متخلفًا في الدقيقة 19 بهدف بالنيران الصديقة، وذلك حين حول المونتينيجري ستيفان سافيتش الكرة في شباك حارسه السلوفيني يان أوبلاك لدى محاولته اعتراض كرة عرضية قادمة الجهة اليمين عبر الصيني وو لاي.

وبقي هذا الهدف الفاصل بين الفريقين لما تبقى من الشوط الأول الذي أنقذ خلاله أوبلاك والعارضة فريق العاصمة من هدف ثان بعد تسديدة بعيدة من فيكتور سانشيز (33).

لكن فريق المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني أطلق اللقاء من نقطة الصفر بهدف رائع في الثواني الأولى من الشوط الثاني عبر ساؤول نيجويز الذي وصلته الكرة خارج المنطقة إثر ركلة حرة، فأطلقها «على الطاير» في الشباك (47).

يمكنك قراءة أيضًا: كلاسيكو الأرض| ريال مدريد.. نفق مظلم أم عودة من الباب الكبير؟

وعلى الرغم من الهدف المبكر الذي استهل به الشوط الثاني، عجز أتلتيكو عن الوصول إلى الشباك مجددًا بل كادت أن تهتز شباكه في الوقت القاتل برأسية للكولومبي برناردو إسبينوسا لامست القائم الأيسر لمرمى أوبلاك (87).

وبهذه النقطة، رفع أتلتيكو القادم من فوز على ليفربول حامل اللقب 1-صفر في ذهاب ثمن نهائي دوري الأبطال وعلى فياريال 3-1 في الدوري، رصيده إلى 44 نقطة واستعاد المركز الرابع من ريال سوسيداد الفائز الجمعة على بلد الوليد 1-صفر، لكنه تنازل عن المركز الثالث لصالح إشبيلية الذي عزز آماله في انتزاع بطاقة التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل (46 نقطة).

أما إسبانيول، فرفع رصيده إلى 20 نقطة وبقي في ذيل الترتيب بفارق خمس نقاط عن منطقة الأمان.

النصيري ينقذ إشبيلية

وعلى ملعب «رامون سانشيس بيزخوان»، بدا إشبيلية في طريقه لحصد النقاط الثلاث بعد إنهائه الشوط الأول متقدمًا بهدفين نظيفين، وتلقي حارس أوساسونا سيرجيو هيريرا بطاقة حمراء مباشرة في مطلع الثاني.

لكن الضيوف باغتوا إشبيلية، وتمكنوا من تحقيق التعادل في ظرف عشر دقائق رغم نقصهم العددي، قبل أن يعود النصيري مسجل الهدف الأول، ويمنح فريقه هدف الفوز القاتل في الدقيقة 90+3.

ورفع الدولي المغربي رصيده مع إشبيلية إلى أربعة أهداف منذ انضمامه من ليجانيس في يناير الماضي، منها هدف التعادل الثمين (1-1) ضد المضيف كلوج الروماني في ذهاب دور الـ 32 لـ «يوروبا ليج»، والذي كان كافيًا لتأهل إشبيلية بعد تعادل الفريقين سلبًا في الإياب.

ولم ينتظر إشبيلية طويلًا لافتتاح التسجيل، وذلك عبر النصيري الذي انفرد بالمرمى وسدد بقوة بالقدم اليسرى (13).

وكما منح تمريرة الهدف الأول للنصيري، كان أوليفر توريس خلف الثاني، وهذه المرة عندما نفذ ركلة ركنية عن الجهة اليسرى حوّلها الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس رأسية إلى داخل الشباك (45+1).

يمكنك قراءة أيضًا: من هو ماتيو لاهوز.. حكم مباراة الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة؟

وبدا أن أوساسونا سيعاني بشكل إضافي في الشوط الثاني، لاسيما مع النقص العددي الذي أصابه إثر رفع الحكم كارلوس دل سيرو جراندي البطاقة الحمراء في وجه حارس مرماه هيريرا للمسه الكرة خارج منطقة الجزاء، وذلك بعد مراجعة مطوّلة لتقنية حكم الفيديو «VAR».

لكن الضيوف أعدوا لإشبيلية المتراجع هجوميًا، ما لم يكن في الحسبان، إذ قلّصوا الفارق عبر رأسية أريداني هرنانديز (64).

وبعد عشر دقائق، ابتسمت تقنية الفيديو هذه المرة لصالح أوساسونا، مع احتساب الحكم لصالحه ركلة جزاء لوجود لمسة يد على سيرجيو إسكوديرو، نفذها روبرتو توريس قوية على يسار بونو (74).

لكن الكلمة الأخيرة كانت لإشبيلية والنصيري الذي هز الشباك من وضعية صعبة وبعد إرباك في منطقة جزاء أوساسونا، إذ تابع الكرة بالقدم اليسرى، لتمر بين مدافعي الضيوف، لاسيما بين ساقي قائده أويير (90+3).

فوز أول لبلباو منذ أكثر من 3 أشهر

وعلى ملعب «سان ماميس» وبعد مباراة متوترة رفع خلالها الحكم البطاقة الصفراء 12 مرة مشاركة بين الفريقين، حقق أتلتيك بلباو فوزه الأول منذ أكثر من ثلاثة أشهر، وأتى على حساب الضيف فياريال بهدف سجله راؤول جارسيا من ركلة جزاء في الدقيقة 56، في لقاء أضاع خلاله النادي الباسكي ركلة جزاء أخرى عبر إينياكي وليامس (66).

يمكنك قراءة أيضًا: كلاسيكو الأرض بين ريال مدريد وبرشلونة.. أرقام وإحصاءات

ولم يفز بلباو في آخر 10 مباريات في الدوري، وتحديدًا منذ الأول من ديسمبر الماضي حين تغلب 2-صفر على غرناطة الذي سيكون خصمه المقبل الخميس في إياب نصف نهائي مسابقة الكأس (فاز بلباو على ذهابًا على أرضه 1-صفر)، علمًا بأن النادي الباسكي أقصى برشلونة من ربع النهائي بالفوز عليه 1-صفر.

ورفع بلباو رصيده الأحد إلى 34 نقطة في المركز العاشر، في حين تجمد رصيد فياريال عند 38 في المركز الثامن بتلقيه الهزيمة الثانية تواليًا والعاشرة هذا الموسم.

اخبار ذات صلة