أتلتيكو مدريد يتعرض لضربة موجعة بعد قمة «الميستايا»

الروخيبلانكوس في أزمة بعد إصابة لاعبه

0
%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D8%B6%20%D9%84%D8%B6%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%88%D8%AC%D8%B9%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D9%82%D9%85%D8%A9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D8%A7%C2%BB

تلقى نادي أتلتيكو مدريد ضربة من العيار الثقيل عقب مواجهة نادي فالنسيا، مساء أمس الإثنين، وذلك بعدما تعرض اللاعب فيكتور فيتولو لإصابة قوية ستبعده عن الروخيبلانكوس لفترة تصل لشهر تقريباً.

وأعلن النادي الإسباني في بيان رسمي صباح اليوم الثلاثاء، جاء فيه ما يلي: «استطاع فيتولو إنهاء المباراة التي أقيمت في ملعب الميستايا أمام فالنسيا بينما كان يعاني من ألم في ركبته اليسرى».

وأضاف البيان: «كشف تقرير أطباء النادي أنه يعاني من إصابة بالتواء في الركبة من الدرجة الثانية».

وتحتاج تلك الإصابة إلى فترة تصل إلى شهر لتلقي العلاج، ومن المتوقع أن يحصل جيلسون مارتينيز، الذي تألق بعد المشاركة كبديل في مباراة الخفافيش، على فرصة أكبر للظهور مع الروخيبلانكوس في الأسابيع المقبلة.

ودخل اللاعب كبديل في الدقيقة 63 للفرنسي توماس ليمار، قبل أن يشعر بألم شديد في ركبته خلال الأوتار الأخيرة من المباراة، التي انتهت نتيجتها بالتعادل الإيجابي هدف في كل شبكة.

ويعد فيتولو أحد أفضل اللاعبين المتواجدين في قائمة النادي المدريدي نظرا لتمتعه بقدرات بدنية وقنية رائعة جعلت منه ركيزة أساسية لمدربه دييجو سيميوني.

.