أبرز رسائل خوان لابورتا في حفل تنصيبه رئيسًا لبرشلونة

خوان لابورتا، يتولى رئاسة نادي برشلونة رسميًا، ليكون الرئيس رقم 41 في تاريخ النادي، وستستمر ولايته حتى 2026، ونكشف لكم في هذه السطورة عن أبرز رسائله في حفل التنصيب.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D8%B2%20%D8%B1%D8%B3%D8%A7%D8%A6%D9%84%20%D8%AE%D9%88%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%A7%D8%A8%D9%88%D8%B1%D8%AA%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%81%D9%84%20%D8%AA%D9%86%D8%B5%D9%8A%D8%A8%D9%87%20%D8%B1%D8%A6%D9%8A%D8%B3%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9

تولى خوان لابورتا، بشكل رسمي رئاسة نادي برشلونةليكون الرئيس رقم 41 في تاريخ النادي الكتالوني، وستستمر ولايته حتى 2026.

لابورتا ليس بجديد على عشاق البارسا، بل تولى من قبل الرئاسة في الفترة بين 2003 حتى 2010، وحينها حقق إنجازات كثيرة والعديد من الألقاب، الأمر الذي زاد من طموحات «لوس كوليس» عند فوزه بمعقد الرئاسة.

وشهد ملعب «كامب نو»، مساء اليوم الأربعاء حفل تنصيب خوان لابورتا، كرئيس جديد للبارسا في حضور الروؤساء السابقين لبرشلونة وكذلك قادة الفريق الأول في مقدمتهم ليونيل ميسي، ومدرب البارسا، رونالد كومان.

لابورتا إلى ميسي: لن ترحل يا ليو!

وقبل الحفل، التقطت عدسات الكاميرات عناقًا حارًا بين النجم الأرجنتيني ولابورتا، عناق يوضح مدى عمق العلاقة بين الرئيس وأيقونة البارسا، في فترة يحتاج جماهير برشلونة للإطمئان على مستقبل أفضل لاعب في العالم ونجم البلوجرانا.

عناق ميسي ولابورتا

عناق ميسي ولابورتا

وبالعودة للوراء قليلاً، تحديدًا في أغسطس الماضي، طلب ليونيل ميسي الرحيل عن صفوف البارسا، في خبر مفاجئ وصادم لعشاق برشلونة، وبعد أيام عصيبة قرر الاستمرار لحين قدوم رئيس جديد مثلما أكد في تصريحاته الأخيرة مع موقع جول العالمي.

لهذا أول مهمات لابورتا ستكون حسم مستقبل ميسي مع برشلونة، ويعلم لابورتا أن جماهير برشلونة لن ترضى إلا بأمر وحيد فقط، يمتثل في بقاء ليو واستكمال مسيرته التي بدأها منذ 16 عامًا في «كامب نو».

وبالفعل هذه كانت رسالة لابورتا إلى ميسي، وسط الحضور وأمام مرأى ومسمع متابعى هذا الحفل حول العالم.

وبعث لابورتا برسالة مباشرة إلى أيقونة برشلونة، ليونيل ميسي، قائلاً: «سنبذل أقصى ما بوسعنا لاستمرار ميسي، يا ليو تعلم أنك لا تستطيع الرحيل، وإذا كان الملعب ممتلئًا عندما تلعب، بالتأكيد لن ترحل، وسنحاول إقناعك، لأنك تحب برشلونة والبارسا يحبك، وأنا جئت لأقنعك بالبقاء».

وما كان بوسع ميسي إلا إظهار علامات السعادة والابتسام مثلما رصدته عدسات الكاميرات على الرغم من ارتدائه الكمامة، وهي علامة تكشف الكثير عن الحالة المثالية التي يعيشها ميسي حاليًا، مقارنة بالشهور الماضية، والأزمات التي تسببت في رؤية الوجه العابس من البرغوث الأرجنتيني.

 لابورتا إلى كومان: تمتلك ثقتنا

الأمر الآخر الذي يرغب عشاق البارسا في حسمه، كان مستقبل رونالد كومان، في تدريب برشلونة، لا سيما بعدما بدأ الهولندي في جني ثمار مجهوده مع الفريق في المباريات الأخيرة، ولا سيما أن برشلونة هو الفريق الوحيد في الدوريات الأوروبية الكبيرة الذي لم يتعرض لهزيمة منذ بداية عام 2021، ويسير بخطى مثالية بعدما قلص الفارق مع أتلتيكو مدريد متصدر الليجا لـ 4 نقاط فقط، مع تبقى 10 جولات في الموسم وبينهم مباراة ستلعب في الكامب نو، في مايو المقبل.

رسالة لابورتا لكومان، كانت واضحة، هي بث الثقة في الجهاز الفني للبارسا، قائلاً: «رونالد، أنت تعلم أنك تمتلك ثقتي وثقة المجلس الجديد».

ولم يمنح لابورتا ثقته فقط إلى كومان، بل أكد على ضرورة إسعاد الجماهير وحصد اللقبين الممكنين في هذا الموسم، لقب لليجا وكأس ملك إسبانيا، قائلاً: «علينا المنافسة هذا العام على كأس ملك إسبانيا والليجا، ونحن سعداء، ولدينا فريق تنافسي وطموح للعودة إلى الانتصارات، وتمنى أن تعود علاقة النجاح بين برشلونة والتشامبيونزليج».

وكعادة لابورتا تذكر يوهان كرويف الأسطورة الهولندية في كلماته، قائلاً: «مثلما قال كرويف في يوم تقديمه، الله وحده هو من يعلم مدى العناء للوصول إلى هنا».

هل ينجح لابورتا في تحدياته؟

على أي حال، سيبدأ لابورتا ولايته الثانية في قلعة الكامب نو، وأمامه العديد من التحديات، على رأسها كيفية الخروج من الأزمة الاقتصادية والبحث عن سبل لإنعاش خزينة البلوجرانا من جديد، لمساعدته في إبرام صفقات «جلاكتيكوس» مثلما فعل في الولاية الأولى، يضاف إلى هذا، التحضير لمشروع قوي يقنع ميسي في الاستمرار مع برشلونة، وعدم البحث عن وجهة أخرى، سواء في إنجلترا أو فرنسا لتحقيق حلم التتويج بذات الأذنين مرة أخرى، فهل ينجح لابورتا في حل طلاسم هذه التحديات؟ دعونا ننتظر ما تخفيه الأشهر المقبلة.

.