Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
آخر تطورات إصابة ليونيل ميسي وغيابه المتوقع عن برشلونة

آخر تطورات إصابة ليونيل ميسي وغيابه المتوقع عن برشلونة

كشفت تقارير إسبانية آخر تطورات إصابة الأرجنتيني ليونيل ميسي أسطورة برشلونة والمباريات المقبلة الوشيكة التي سيغيب عنها وذلك عقب خروجه بين شوطي مباراة برشلونة وفياريال

آس آرابيا ووكالات
آس آرابيا ووكالات
تم النشر
آخر تحديث

بات من المؤكد غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي عن مباراة برشلونة المقبلة في الدوري الإسباني أمام خيتافي، بل صارت مشاركته أمام إنتر ميلان في دوري أبطال أوروبا على ملعب كامب نو أيضًا محل شك، وذلك وفقًا لراديو كتالونيا «راك 1».

اللاعب الدولي الأرجنتيني خرج بين شوطي مباراة برشلونة وفياريال أمس، والتي انتهت بفوز البلوجرانا 2-1 ونجح خلالها في صناعة هدف للفرنسي أنطوان جريزمان.

وعلى ملعب كامب نو الثلاثاء، بدأ ميسي المباراة أساسيًا لأول مرة مع برشلونة هذا الموسم، قبل أن يخرج بين الشوطين، ما أثار قلق المشجعين من غياب جديد لقائد فريقهم.

وقال مدرب برشلونة إرنستو فالفيردي: «عندما يحصل أمر ما لميسي يقف الجميع، ليس فقط على أرض الملعب، بل أيضا في المدرجات»، مضيفًا: «هذه الإصابة مشكلة طفيفة في المحالب وكإجراء وقائي قررنا عدم المخاطرة. نظريًا، ليس الأمر أكثر من ذلك، لكن سنرى الأربعاء».


اقرأ أيضًا: فالفيردي يوضح طبيعة إصابة ميسي

وسريعًا، تحول اطمئنان برشلونة لعودة ميسي إلى صفوفه وقيامه بهوايته المفضلة باختراق دفاعات الخصم ومراوغة لاعبيه، إلى قلق مع انسحاب القائد الأرجنتيني إلى خارج الملعب لتلقي علاج طبي مع اقتراب زمن المباراة من علامة الـ30 دقيقة.

وأمضى الأرجنتيني البالغ من العمر 32 عامًا دقائق عدة يتلقى علاجًا بدا أنه لإصابة على مستوى الفخذ الأيسر، قبل أن يعود إلى المستطيل الأخضر على وقع تشجيع أنصار البلوجرانا.

لكن ما كان يخشاه المشجعون تحقق مع عودة اللاعبين من استراحة الشوطين، إذ دخل عثمان ديمبلي أرض الملعب بدلًا من ميسي، ليضاف ذلك إلى واقع أن فياريال قلص الفارق قبل نهاية الشوط الأول، بتسديدة صاروخية رائعة من قائده سانتي كازورلا من خارج المنطقة في الدقيقة 44.

وبدا تأثير غياب ميسي واضحًا على هجوم برشلونة، لاسيما في ظل الأداء المتواضع لسواريز. واستغل فياريال تضعضع الفريق الكتالوني، لاسيما دفاعيًا، ليهدد مرمى الحارس الألماني مارك-أندريه تير شتيجن أكثر من مرة، لاسيما بتسديدة بعيدة من البديل موي جوميز في الدقيقة 69.

ولم يتحرك هجوم برشلونة سوى بعد دخول أنسو فاتي البالغ من العمر 16 عامًا بدلًا من سواريز في الدقيقة 78، إذ اعتمد بشكل كبير على موهبته الفائقة في المراوغة لاختراق دفاع فياريال، مهددا المرمى بتسديدة قرب القائم الأيسر بعد لحظات من دخوله، واكتساب ركلة حرة على حافة المنطقة في الدقيقة 89، نفذها المدافع جيرارد بيكيه خطرة نحو المرمى، لكن أبعدها أسينخيو.

وختم جريزمان المحاولات بتسديدة استعراضية في الدقيقة 93 علت العارضة.

وبهذا الفوز، تقدم برشلونة إلى المركز الرابع برصيد 10 نقاط، وبفارق نقطة عن الثلاثي غرناطة، أتلتيك بلباو، وريال مدريد.

اخبار ذات صلة