Web Analytics Made
Easy - StatCounter
آخر تطورات أزمة شتيجن ونوير.. تصعيد قوي من بايرن ميونيخ

آخر تطورات أزمة شتيجن ونوير.. تصعيد قوي من بايرن ميونيخ

يبدو أن صراع حراسة مرمى منتخب ألمانيا قد وصل ذروته، كل شيء بدأ حينما قال مارك أندري تير شتيجن في مقابلة خلال التوقف الدولي إنه لا يتأقلم مع جلوسه احتياطيًا لمانويل نوير.

ديفيد ف. سانشيدريان - ترجمة: أحمد مجدي
ديفيد ف. سانشيدريان - ترجمة: أحمد مجدي
تم النشر

الصراع المتعلق بحراسة مرمى المنتخب الألماني يصل ذروته، كل شيء بدأ حينما قال مارك أندري تير شتيجن في مقابلة خلال التوقف الدولي إنه «يجد من الصعب أن يواصل التأقلم مع وضعيته احتياطيًا».

مانويل نوير يبدو مؤمنًا لمركزه بشكل كبير حتى موعد اعتزاله «الذي يرجح أن يكون عقب مونديال قطر 2022، أو يورو 2020» وبايرن ميونيخ حذر بشكل واضح الاتحاد الألماني لكرة القدم، حول أنه سيمنع لاعبيه من تمثيل المنتخب الألماني إذا أقدم يواخيم لوف مدرب المانشافت على استبعاد نوير، وذلك وفقًا لما نشر في صحيفة «سبورت بيلد» الألمانية اليوم.


اقرأ أيضًا: بعد حديث هونيس عن تير شتيجن.. كيميتش يُساند حارس برشلونة

مساومة

الشخص المسؤول عن هذا الأمر لا يمكن أن يكون سوى أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونيخ، وهو خبير في اللعب بمثل هذه الأوراق، حتى لو كان يعتقد أن التنافس بين كل من تير شتيجن ونوير يذكره بذلك الذي كان بين العملاقين أوليفر كان ويانز ليمان في مونديال 2006.

هونيس قال بوضوح: «لن نقبل أي تغيير في حراسة المرمى، قبل أن يحدث ذلك، لن نرسل أيًا من لاعبينا إلى المنتخب الوطني».

ووجه خطابًا واضحًا للمدرب لوف، يشوبه بعض التوتر: «سوف يستمع إلى ما قلته سالفًا، ويضع الكلمات في أذنيه».

رئيس نادي بايرن ميونيخ لا يخشى المعايير التي يضعها الاتحاد الدولي للعلاقة بين المنتخب والنادي بشأن استدعاء أي لاعب حول العالم، هناك قواعد وضعها الاتحاد لكن هونيس يدرك أنه لن يخرق أيًا منها بقرار كهذا.

اخبار ذات صلة