آخرهم سواريز.. 10 لاعبين في أتلتيكو مدريد سجلوا أهدافًا أيام عيد ميلادهم

استطاع 10 لاعبين الاحتفال بالتسجيل وبأعياد ميلادهم في اليوم نفسه مع فريق أتلتيكو مدريد، كان آخرهم المهاجم الأوروجوياني لويس سواريز.

0
اخر تحديث:
%D8%A2%D8%AE%D8%B1%D9%87%D9%85%20%D8%B3%D9%88%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B2..%2010%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A3%D8%AA%D9%84%D8%AA%D9%8A%D9%83%D9%88%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%B3%D8%AC%D9%84%D9%88%D8%A7%20%D8%A3%D9%87%D8%AF%D8%A7%D9%81%D9%8B%D8%A7%20%D8%A3%D9%8A%D8%A7%D9%85%20%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%D9%85

احتفل لويس سواريز، مهاجم فريق أتلتيكو مدريد، مساء الأحد بعيد ميلاده الرابع والثلاثين، والذي تزامن مع انتصار فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف في اللقاء الذي جمعه بـ فالنسيا في الجولة العشرين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

وافتتح جواو فيليكس التسجيل لفريقه في الدقيقة 23، وأضاف لويس سواريز الثاني في الدقيقة 54، واختتم أنخيل كوريا أهداف أتلتيكو مدريد في الدقيقة 72.

وكان لويس سواريز اللاعب رقم 10 الذي يسجل أهدافًا مع أتلتيكو مدريد يوم ميلاده، وبدأ هذه القائمة جابيلوندو، الذي وُلد في 15 مارس 1913، وسجل هدفًا بقميص أتلتيكو مدريد في عيد ميلاده الثالث والعشرين.

وكان يُسمى الروخيبلانكوس آنذاك بـ أتلتيك مدريد وليس أتلتيكو مدريد، وانتصر متصدر ترتيب الدوري الإسباني بنتيجة 5-0 وافتتح جابيلوندو التسجيل لفريقه آنذاك في الدقيقة 15 من زمن اللقاء.

ويأتي في المركز الثاني إسكوديرو، الذي يُعد أحد أساطير نادي أتلتيكو مدريد، من مواليد 27 نوفمبر 1927، ووقع على الهدف الأول لفريقه من ركلة جزاء في مرمى أتلتيك بيلباو تزامنًا مع احتفاله بعد ميلاده التاسع عشر، وانتهت تلك المباراة بانتصار الروخيبلانكوس بنتيجة 4-0.

يليه البرتغالي خورخي مندونسا، الذي يُعد أيضًا واحدًا من عظماء أتلتيكو مدريد طوال تاريخه.

من مواليد 19 سبتمبر 1938، وفي نفس اليوم من عام 1965 سجل هدف فريقه في مباراة إشبيلية التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، وجاء الهدف في الدقيقة 58.

وينضم إلى تلك القائمة خوسيه إيلوخيو جاراتي، الذي يراه الكثيرون أفضل قلب هجوم في تاريخ أتلتيكو مدريد.

من مواليد 20 سبتمبر 1944، وفي عيد ميلاده السادس والعشرين أحرز هدفي انتصار فريقه في مباراة أتلتيك بيلباو، وجاء الهدفان في الدقيقتين 18 و37.

وتضم القائمة أيضًا روبين كانو الذي عرف التسجيل في يوم ميلاد السابع والعشرين.

من مواليد 5 فبراير 1951، وتزامنًا مع عيد ميلاده السابع والعشرين التقى أتلتيكو مدريد بـ ريال بيتيس، وسجل كانو الهدف الثالث لفريقه في الدقيقة 34، ولكن انتهى اللقاء بخسارة أتلتيكو مدريد بنتيجة 4-3.

ويأتي دانيال برودان أيضًا ضمن قائمة من سجلوا مع أتلتيكو مدريد في أيام ميلادهم، وهو لاعب روماني وسجل في عيد ميلاده العشرين بفريق رايو فاييكانو في الدقيقة 86 من اللقاء الذي انتهى بانتصار الروخيبلانكوس بهدفين لهدف.

يأتي أيضًا فيرناندو توريس كأحد لاعبي أتلتيكو مدريد الذين احتفلوا بالتسجيل يوم ميلادهم، وكان ذلك عندما أتم توريس عامه العشرين في 20 مارس 2004.

والتقى أتلتيكو مدريد آنذاك بـ ريال بيتيس، وسجل توريس هدف انتصار الروخيبلانكوس بنتيجة 2-1.

وفي الثاني من مايو لسنة 2010 انتصر أتلتيكو مدريد على إشبيلية بهدف دون رد، ووقع عليه آنذاك البرتغالي تياجو، الذي احتفل يومها بعيد ميلاده التاسع والعشرين.

واختتم هذه القائمة، قبل سواريز بكل تأكيد، راداميل فالكاو، ففي يوم احتفاله بعيد ميلاده السابع والعشرين سجل هدف أتلتيكو مدريد في مباراة رايو فاييكانو التي انتهت بهزيمة الروخيبلانكوس بنتيجة 2-1، وجاء الهدف آنذاك في الدقيقة 89.


.