«يوم المباراة».. فيلم وثائقي لبرشلونة يكشف أسباب السقوط أمام ليفربول

برشلونة رغم السقوط في الموسم الماضي أمام ليفربول بنتيجة كبيرة نجح في أن يتوج بلقب الدوري الإسباني في موسم محلي مذهل للاعبيه في البطولة

0
%C2%AB%D9%8A%D9%88%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%C2%BB..%20%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85%20%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82%D9%8A%20%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%B4%D9%84%D9%88%D9%86%D8%A9%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%82%D9%88%D8%B7%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%84

أنهى فريق برشلونة موسمه الماضي معتليًا صدارة ترتيب الدوري الإسباني لكرة القدم «لا ليجا»، محققًا اللقب برصيد 87 نقطة، بفارق 11 نقطة عن أقرب منافس له أتلتيكو مدريد صاحب الوصافة.

وعلى الرغم من بعض المعوقات التي طالت الفريق في الموسم الماضي، فإنها أثبتت إنها فترة رائعة بالنسبة لإرنستو فالفيردي ولاعبيه.

وبالنظر في موسمهم الذي حملوا فيه درع الدوري، من المقرر أن يصدر النادي فيلمًا وثائقيًا من ثمانية أجزاء بعنوان «يوم المباراة» والذي من المقرر أن يعطي زاوية بديلة عن بطولة الدوري الإسباني الموسم الماضي.

ومع ذلك، سيتعين على عشاق برشلونة أن يسترجعوا تلك الليلة القاسية في ملعب أنفيلد في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

اقرأ أيضًا: بعد السقوط أمام غرناطة.. حتى ميسي لا يمكنه إصلاح الفوضى في برشلونة

وبعد الفوز بثلاثة أهداف في ملعب «الكامب نو»، عادت الكفة للتوازن في مباراة العودة بعدما استقبلت شباكهم ثلاثة أهداف مفاجئة، في الأنفيلد، قبل أن يكمل ليفربول رد فعل لا يصدق ، ويفوز بأربعة أهداف دون رد.

ووفقًا لـ «راديو مونت كارلو» الفرنسي، ستركز حلقة واحدة من الفيلم الوثائقي على تلك الليلة في أنفيلد.

وتم إعداده لإظهار رد الفعل في غرفة ارتداء الملابس بعد الهزيمة.



وتفيد التقارير أن قناة «Rakuten TV»، مهتمة ببث الفيلم الوثائقي الذي من المقرر أن يصدر في وقت لاحق من هذا العام.

وربما يرغب مشجعو برشلونة في التأمل في مجد الموسم الماضي لإعادة إحياء آمالهم بعد أن بدأ فريقهم بداية هشة للموسم الحالي 2019 - 2020.

حيث سقط في فخ الخسارة بمباراته الافتتاحية للموسم الجديد من الدوري الإسباني أمام أتلتيك بلباو، قبل أن يهزم ريال بيتيس بخمسة أهداف مقابل هدفين، وتعادل بهدفين مع أوساسونا، لينقض مجددًا على فالنسيا بخمسة أهداف مقابل هدفين، وسقوط جديد مساء السبت أمام غرناطة بثنائية نظيفة.

وبعد هذه الخسارة يجد برشلونة نفسه يحتل المركز السابع برصيد سبع نقاط، لكنه لا يزال على بعد ثلاث نقاط فقط من غرناطة الذي يجد نفسه في القمة.

وفي المباراة القادمة سيواجه برشلونة مواجهة صعبة عندما يزور فياريال ليلة الثلاثاء، وهو الفريق الذي فاز في آخر مباراتين.

.