«شرنجيتو»: ريال مدريد بحاجة لثورة وسولاري كان على حق بشأن مارسيلو

تعرض فريق ريال مدريد لنكبة جديدة تدخل ضمن نكباته التي شهدتها الفترة الماضية بعد خسارته أمام رايو فاييكانو في المباراة التي جمعتهما بالدوري

0
%C2%AB%D8%B4%D8%B1%D9%86%D8%AC%D9%8A%D8%AA%D9%88%C2%BB%3A%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D8%AD%D8%A7%D8%AC%D8%A9%20%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%B3%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1%D9%8A%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AD%D9%82%20%D8%A8%D8%B4%D8%A3%D9%86%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%88

تعرض فريق ريال مدريد لنكبة جديدة تدخل ضمن نكباته التي شهدتها الفترة الماضية، وذلك بعد خسارته أمام نظيره رايو فاييكانو في المباراة التي جمعتهما أمس الأحد، لحساب الجولة الخامسة والثلاثين من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم، على ملعب تيريزا ريفيرو.

واستمر ريال مدريد عند المركز الثالث برصيد 65 نقطة موسعا بذلك فارق النقاط مع وصيف الجدول أتلتيكو مدريد (74) إلى 9 نقاط، وإلى 18 نقطة مع برشلونة (83) المتوج بالبطولة خلال الأيام الماضية.

وكان الشيء الأبرز عقب لقاء الأحد هو انفجار المدرب الفرنسي زين الدين زيدان غضبا على ما قدمه لاعبيه قائلاً: «لم نتمكن من تقديم أي شيء في مباراة اليوم، ولم نتمتع بأي جانب إيجابي خلال المباراة، نحن بالتأكيد نفكر في الموسم المقبل، ولكن يجب أن نكون غاضبين من الأداء والنتيجة ونعمل على تصحيح ما حدث في لقاء اليوم».

وأضاف: «أنا غاضب ومستاء للغاية من الأداء والنتيجة، لم نكن حاضرين طوال شوطي المباراة، والخصم هو من سيطر على مجرياتها، لقد لعبوا من أجل حسم ثلاث نقاط غالية، وبالفعل استطاعوا تحقيقها».

وظهر لاعبو ريال مدريد بمستويات سيئة جداً على كافة الأصعدة سواء الدفاعية أو الهجومية، إذ غلبت العشوائية وحالة من التراخي على أداء رجال الفرنسي زين الدين زيدان، ولعلهم فقد الأمل كليا في تقديم شيء يذكر لجماهيرهم قبل نهاية الموسم.

وشن برنامج «شرنجيتو» الذي يذاع على قناة «لاسكيستا» الإسبانية هجوما عنيفا على مستويات الفريق واللاعبين كلل عقب المباراة قائلاً: «هذا الموسم كان كارثياً لريال مدريد، هل الثورة مطلوبة؟ للأسف الإجابة واحدة "بنعم أو نعم"، لا يوجد جواب آخر علينا قوله، الأمور سيئة للغاية».

واستمر الهجوم بهذا الشكل: «زين الدين زيدان متعب ويشعر بالضيق قبل أن يبدأ مشروعه الجديد مع ريال مدريد الذي في الأصل جاء عليه لإنقاذ النادي مما كان فيه».

واستُكمل الحديث بهذا الشكل: «الكل كان يلوم سانتياجو سولاري لإبعاده مارسيلو من اللعب أساسيا، ولكن الآن اثبت أنه كان على حق لما يقدمه من مستويات سيئة للغاية».

وانتهى الحديث بهذا الشكل: «ما يقدمه لاعبي ريال مدريد خلال الفترة الحالية هو عار على القميص الأبيض بشكل كامل، هذا لا يليق بهذا النادي، اللاعبين عليهم إيجاد حل لما يحدث».

وجاءت التشكيلة التي اعتمد عليها الفرنسي بهذا الشكل:

حراسة المرمى: تيبو كورتوا.

المدافعون: داني كارفاخال، خيسوس فاييخو، رافاييل فاران، مارسيلو.

لاعبو الوسط: توني كروس، لوكا مودريتش، داني سيبايوس، ماركوس لورينتي.

المهاجمون: ماريانو دياز، جاريث بيل.

وظهرت ملامح زيدان الخططية خلال المباراة بالاعتماد في المستقبل القريب على (4-4-2) بتواجد رباعي في الوسط بصفات هجومية ودفاعية لخلق حالة متوازنة تفيد الخطين الأمامي والخلفي.

.