«الفار» يثير الجدل الشديد من الجولة الأولى في الليجا

بدأ الفار منذ الجولة الأولى في الدوري الإسباني بإثارة الجدل في بعض الحالات التحكيمية

0
%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%A7%D8%B1%C2%BB%20%D9%8A%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%AF%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%89%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7

بدأت الجولة الأولى من الدوري الإسباني باستخدام تقنية الفيديو «الفار»، الذي يساعد الحكم في المباراة ويوصف بـ «صديق الحكم»، وقد ساعد الحكم ماتيو لاهوز باحتساب هدف لإشبيلية أمام رايو فايكانو كما كان على وشك احتساب ضربة جزاء لصالح رايو فايكانو ولكن بعد مساعدة الفار أشار انها خارج منطقة الجزاء. كما ساعد الفار الحكم استرادا فيرنانديز على ملعب البيرنابيو عندما قام بنزيما في الدقيقة 34 برفع كرة رائعة لراموس أمام المرمى الذى سقط أرضا، وأعتقد الجميع أن الحكم سيحتسب ركلة جزاء، ولكن كان القرار حالة تسلل من البداية على بنزيما.

وبالرغم من مساهمة «الفار» في تقليل الأخطاء التحكيمية إلا أنه حمل معه الكثير من الجدل في بعض المباريات وأبرزها مباراة (ريال بيتيس – ليفاتي) ومباراة (إيبار – ويسكا) ومباراة (ريال مدريد – خيتافي)، حيث أثار الجدل بسبب ثلاث حالات لضربات جزاء احتج عليها اللاعبون ولكن قرر الحكم مواصلة اللعب وعدم اللجوء للشاشة لإعادة مشاهدة الخطأ.

مباراة ريال بيتيس ضد ليفانتي

حاول لاعب ريال بيتيس سيرجيو كاناليس تسديد الكرة على المرمى ولكن قام لاعب ليفانتي أنطونيو لونا بالتدخل على قدمه اليسرى من الخلف مفقده توازنه ليقع على الأرض، واحتج لاعبو ريال بيتيس وطالبوا بركلة جزاء، ولكن حكم المباراة لم يحتسب ضربة جزاء ولم يلجأ لمشاهدة الفار لمراجعة الخطأ.

مبارة إيبار ضد ويسكا

احتج لاعب إيبار سيرجي إنريك على وجود ضربة جزاء ولكن الحكم بريتو اجليسياس لم يحتسبها، وقام مدرب إيبار لويس مينديليبار بانتقاد تقنية الفار بعد المباراة: «إنه أمر صعب الخطأ مع الفار بالنسبة للحكم لأنه يتأخر كثيرًا ليشاهد الخطأ ويتخذ قراره في النهاية سواء باحتساب خطأ أو لا، ولكن بعض الحكام لا يلجأون لمشاهدة الفار إلا بوجود احتجاج كبير من اللاعبين، إنها أول مباراة بوجود الفار ولم يعجبني».

مباراة ريال مدريد ضد خيتافي

قام لاعب خيتافي برونو بدفع ضد ماركو اسينسيو داخل منطقة جزاء خيتافي وبالرغم من أن حكم المباراة الكتالوني استرادا فيرنانديز كان قريبا من الكرة، فلم يحتسب ركلة جزاء ولم يلجأ إلى الفار ومشاهدة الخطأ.

.