الأمس
اليوم
الغد
12:00
انتهت
سيشيل
جنوب السودان
14:00
سريلانكا
لبنان
11:30
الفلبين
الصين
11:45
سنغافورة
أوزبكستان
12:00
طاجيكستان
اليابان
12:00
غوام
سوريا
12:30
إندونيسيا
فيتنام
13:30
الهند
بنجلاديش
16:00
الأردن
نيبال
08:00
مونجوليا
قيرغيزستان
17:10
تايوان
أستراليا
18:45
إسرائيل
لاتفيا
18:45
رومانيا
النرويج
18:45
جزر الفارو
مالطا
18:45
اليونان
البوسنة و الهرسك
18:45
فنلندا
أرمينيا
18:45
جبل طارق
جورجيا
08:30
كوريا الشمالية
كوريا الجنوبية
11:30
كمبوديا
العراق
16:00
انتهت
اسكتلندا
سان مارينو
18:45
انتهت
بولندا
مقدونيا الشمالية
13:00
انتهت
تشاد
ليبيريا
16:00
انتهت
جامبيا
جيبوتي
16:00
انتهت
ساو تومي وبرينسيبي
موريشيوس
16:00
انتهت
قبرص
روسيا
16:00
انتهت
المجر
أذربيجان
18:45
انتهت
سلوفينيا
النمسا
18:45
السويد
إسبانيا
01:30
بيرو
أوروجواي
17:00
انتهت
مصر
بوتسوانا
00:00
بوليفيا
هايتي
18:00
انتهت
مصر ـ الأوليمبي
جنوب إفريقيا ـ الأوليمبي
18:45
ليختنشتاين
إيطاليا
18:45
انتهت
فرنسا
تركيا
18:45
انتهت
بلغاريا
إنجلترا
18:45
سويسرا
أيرلندا
12:00
انتهت
البرازيل
نيجيريا
19:00
الجزائر
كولومبيا
14:00
انتهت
الأرجنتين
الإكوادور
18:45
انتهت
أوكرانيا
البرتغال
18:45
انتهت
مولدوفا
ألبانيا
13:00
انتهت
كازاخستان
بلجيكا
12:00
تايلاند
الإمارات
18:45
انتهت
كوسوفو
مونتنجرو
16:00
انتهت
بيلاروسيا
هولندا
13:00
فلسطين
السعودية
16:30
البحرين
إيران
18:45
انتهت
ايسلندا
أندورا
18:45
انتهت
استونيا
ألمانيا
16:30
قطر
عمان
18:45
انتهت
ليتوانيا
صربيا
18:45
انتهت
ويلز
كرواتيا
«أسد الكاميرون» يتوقف عن الزئير..صامويل إيتو يعتزل

«أسد الكاميرون» يتوقف عن الزئير..صامويل إيتو يعتزل كرة القدم

الأسد الكاميروني الملقب بثلاثة ألقاب لدوري أبطال أوروبا يضع حذاءه جانبًا ويعلن اعتزاله كرة القدم نهائيًا بعد مسيرة أسطورية حافلة بالبطولات

أحمد السيد
أحمد السيد

أعلن الأسطورة الكاميروني صامويل إيتو اعتزاله كرة القدم، بعد مسيرة حافلة مليئة بالألقاب الفردية و الجماعية، «الأسد الكاميروني» الفائز بثلاثة ألقاب لبطولة دوري أبطال أوروبا، والمتوج بجائزة أفضل لاعب في إفريقيا 4 مرات كان عبر مسيرته أحد أبرز المهاجمين حول العالم، في هذا التقرير تستعرض لكم «آس آرابيا» أبرز المحطات في مسيرة جوهرة إفريقيا.

مراهق مليء بالأحلام في مدريد

صيف عام 1996 شهد مطار مدريد وصول شاب أسمر نحيل قادمًا من موطنه الأصلي الكاميرون محملًا بأحلام اللعب لأكبر نادٍ في العالم ريال مدريد، صامويل إيتو القادم من أكاديمية كادجي لكرة القدم في الكاميرون وقتها حط في مدريد محملًا بأحلام النجومية في أكبر أندية العالم على الإطلاق، الشاب المراهق انضم إلى ريال مدريد ب، الحل الأمثل وقتها كان إعارة «الصغير» حتى يحصل على المزيد من دقائق اللعب تساعده على اكتساب الخبرات التي تؤهله لمنافسة هؤلاء العمالقة فكانت إعارة إيتو لنادي ليجانيس الذي كان ينشط في دوري الدرجة الثانية وقتها.

شارك إيتو مع ليجانيس في 30 مباراة سجلها خلالها 4 أهداف قبل أن يعود ليجلس موسمًا كاملًا على مقاعد البدلاء، ولم يشارك فيه سوى مباراة واحدة، لتتم إعارته بعدها إلى ريال مايوركا عام 2000 ليسجل معهم 13 هدفًا خلال نصف موسم، صاحب الموهبة المتفجرة وقتها عاد إلى ريال مدريد ليجد مهاجمين عمالقة ينافسونه على مقعد المهاجم الأساسي في ريال مدريد، أبرزهم على الإطلاق الفتى المدلل دائمًا في مدريد راؤول جونزاليس، نيكولاس أنيلكا وفيرناندو مورينتيس، الأمر الذي جعل مشاركة الكاميروني صعبة للغاية ليقرر النادي الملكي بيعه بعدها في نهاية الموسم بشكل نهائي إلى ريال مايوركا.

الهداف التاريخي لريال مايوركا

انتقل إيتو بشكل نهائي إلى ريال مايوركا لتنفجر موهبته هناك حيث قاد النادي إلى الوصول إلى دوري أبطال أوروبا و احتل النادي المركز الثالث في ترتيب الدوري الإسباني، صامويل إيتو شارك مع ريال مايوركا في 152 مباراة سجل خلالها 67 هدفًا ليكون بذلك الهداف التاريخي للنادي.

اقرأ أيضًا:رسميًا.. إيتو يعلن اعتزاله كرة القدم برسالة مؤثرة

برشلونة.. حلم جديد

تألق صامويل إيتو مع ريال مايوركا دفع برشلونة إلى ضمه في 2004، في برشلونة تحول إيتو من مهاجم جيد إلى أسطورة، برشلونة شهد المحطة الأبرز في حياة الأسد الكاميروني، فمع برشلونة فاز إيتو بلقبي دوري أبطال أوروبا وثلاثة ألقاب للدوري الإسباني ولقب كأس الملك مرة واحدة وبطولة كأس السوبر الإسباني مرتين، في أول موسم له سجل إيتو 24 هدفًا في الدوري الإسباني، وأربعة في دوري أبطال أوروبا كما تم اختياره من قبل المشجعين أفضل لاعب في الفريق خلال موسم 2004-2005.

في الموسم التالي وعلى الرغم من خيبة الأمل من عدم التأهل مع المنتخب الكاميروني لنهائيات كأس العالم 2006، أصبح إيتو هداف الدوري الإسباني خلال موسم 2005-2006 برصيد 26 هدفًا، كما سجل 6 أهداف في دوري أبطال أوروبا، من ضمنها الهدف الذي سجله في نهائي دوري أبطال أوروبا ضد نادي آرسنال الإنجليزي.

اقرأ أيضًا: إيتو يتغزل في هازارد: مستواه «قريب» من ميسي

خلال موسم 2006-2007، أصيب إيتو خلال لقاء دوري أبطال أوروبا بين نادي برشلونة مع فيردر بريمن الألماني وغاب لخمسة أشهر. وتوقف عداد إيتو عند 11 هدفًا في 19 مباراة في الدوري، لكن برشلونة فقد لقبه لصالح ريال مدريد المنافس وخسر في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.

في صيف 2007، تييري هنري يوقع لصالح نادي برشلونة للعب في نفس مركز إيتو الذي أصيب في بداية الموسم خلال مباراة ودية ضد نادي إنتر ميلان الإيطالي، وفي الوقت نفسه، أعلن نادي آي سي ميلان الإيطالي بطل أوروبا عام 2007 استعداده لدفع أكثر من 60 مليون يورو لجلب إيتو، لكنه رفض العرض وأراد البقاء في إسبانيا. وعاد في الوقت المناسب للمشاركة في كأس الأمم الإفريقية 2008 مع المنتخب الكاميروني.

لدى عودته للعب في الملاعب الإسبانية أوائل ديسمبر 2007، سجل في دوري أبطال أوروبا ضد شتوتجارت، وبعد ثلاثة أيام سجل هدفين في فالنسيا وانتهى اللقاء بنتيجة 3-0. أنهى الموسم بعد أن سجل 16 هدفًا في 18 مباراة في الدوري، لكن برشلونة للعام الثاني على التوالي لم يفز بأي كأس.

في عام 2008، قام برشلونة بالعديد من التغييرات خلال فصل الصيف، فسخ عقده بالتراضي مع المدرب فرانك ريكارد واستبدله بلاعبه الإسباني السابق بيب جوارديولا الذي أدى إلى فسخ النادي لكل من عقدي الساحر البرازيلي رونالدينيو الذي هبط مستواه واللاعب البرتغالي ديكو لينتقلا إلى ناديي آي سي ميلان الإيطالي ونادي تشيلسي الإنجليزي على التوالي بالنظر إلى اعتبارهما مؤثرين بالسلب على غرفة الملابس داخل النادي، ودخل القائمة أيضًا صامويل إيتو والذي أعلنت الفرق الأوروبية سعيها لضمه منها تشيلسي وآي سي ميلان وليون وتوتنهام وأكثر غرابة مثل نادي بونيودكور الأوزبكستاني.

ولكن إيتو صرح بأنه يرغب باللعب في بطولة أقوى، وبعد تسجيله 8 أهداف في المباريات الودية قرر بيب جوارديولا الإبقاء عليه فقدم موسمًا رائعًا بتسجيله 30 هدفًا في 36 مباراة، ليحتل المركز الثاني في هدافي الليجا، خلف اللاعب الأوروجواياني دييجو فورلان لاعب نادي فياريال.

يوم 27 مايو عام 2009 في روما، الأسد الكاميروني صامويل إيتو كان واحدًا من مهندسي فوز برشلونة في نهائي دوري أبطال أوروبا 2009 بهدف في الدقيقة 10 بعد صناعة من إنييستا، وفاز في عام 2009 مع برشلونة بثلاثية تاريخية : الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وكأس إسبانيا وكان أحد أهم صناع الموسم الاستثنائي لنادي برشلونة.

الإنتر وجوزيه مورينيو

صيف عام 2009 تم انتقال إيتو إلى نادي إنتر ميلان الإيطالي مقابل اللاعب زلاتان إبراهيموفتش و46 مليون يورو لمدة 5 سنوات بعدما استغنى عنه مدرب برشلونة بيب جوراديولا، وحصل الكاميروني على الرقم 9، ولعب إيتو المباراة الأولى في نهائي كأس السوبر الإيطالي ولكنه خسرها أمام نادي لاتسيو في العاصمة الصينية بكين.

سجل أول أهدافه في الدوري الإيطالي من ضربة جزاء ضد نادي باري «1-1»، في 10 أكتوبر 2009 سجل إيتو أول أهدافه الأوروبية مع الإنتر ضد روبين كازان الروسي «2-0».

طوال الموسم، لعب إيتو في الجانب الأيسر من الهجوم بسبب تفضيل مدربه البرتغالي جوزيه مورينيو للأرجنتيني دييجو ميليتو في قلب الهجوم في موقف جديد، ولكن إيتو أظهر أنه يستطيع اللعب في كل المراكز الهجومية وتسجيل الأهداف الحاسمة أيضًا بما في ذلك ضد نادي تشيلسي في ستامفورد بريدج خلال ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لموسم 2009-2010 أو ضد فيورنتينا في الدور نصف النهائي من كأس إيطاليا.

في 28 أبريل 2010 تقابل صامويل إيتو وإنتر ميلان مع ناديه السابق برشلونة في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وتأهل لثالث نهائي بعد نهائي 2006، 2009 في ظرف خمس سنوات، والأول لإنتر ميلان منذ 1972.

في 22 مايو 2010، فاز إنتر ميلان بالبطولة الأغلى بتغلبه على نادي بايرن ميونيخ الألماني «2-0»، الكاميروني صامويل إيتو أصبح أول لاعب في التاريخ يفوز في موسمين متتاليين بالثلاثية مع ناديين مختلفين. كما أنه من ضمن القلة من اللاعبين الذين فازوا مرتين متتاليتين بدوري أبطال أوروبا مع ناديين مختلفين.

سجل إيتو أول هاتريك له مع إنتر ميلان أمام نادي فيردر بريمن الألماني، وهو ثاني لاعب يسجل ثلاثية في دوري أبطال أوروبا بعد اللاعب البرازيلي أدريانو.

إيتو وزيدان

يوم 21 نوفمبر 2010، خلال مباراة في دوري الدرجة الأولى الإيطالي ضد نادي كييفو فيرونا ضرب إيتو لاعبًا من نادي كييفو يسمى بوستيان سيزار بنطحة على الصدر مشابهة لتلك التي ضربها اللاعب الفرنسي زين الدين زيدان ضد اللاعب ماركو ماتيرازي خلال نهائي بطولة كأس العالم لكرة القدم 2006 والتي طرد منها، ولكنه خلافا له لم يطرد بسبب عدم مشاهدة الحكم للقطة ولكنه حرم من المشاركة ثلاث مباريات من الدوري وكذا دفع غرامة قدرها 30.000 يورو.

في ديسمبر 2010، حقق إيتو مع ناديه الإنتر كأس العالم للأندية بعد تسجيل هدف ومساعدة جوران بانديف في الهدف الثاني لتنتهي «3-0».

ساهم صامويل إيتو في تتويج نادي الإنتر بلقب كأس إيطاليا سنة 2011 بعد تسجيله هدفين من أصل ثلاثة قادتهم إلى منصة التتويج على نادي باليرمو.

رحلة طويلة

انتقل إيتو بعد تألقه مع إنتر ميلان إلى نادي آنجي الروسي ، حيث حصل آنذاك على أعلى راتب «20 مليون يورو سنوياً» ، لكن تم فسخ عقده مع النادي لأنه لم يحقق ما كانوا يرجونه منه، و لأنه أنهك ميزانية النادي، ثم انتقل إلى تشيلسي في صفقة انتقال حر لمدة سنة، ثم عاد إلى الملاعب الإيطالية تحديداً إلى نادي سامبدوريا، وانتقل بعدها إلى نادي أنطاليا سبور في تركيا في صيف 2015، انتقل بعدها لفترة قصيرة إلى الدوري الصيني قبل أن يوقع مع نادي قطر في 14 أغسطس 2018 ليمثله في دوري نجوم قطر.

اخبار ذات صلة