سانشو يتوهج بسداسية دورتموند في شباك بادربورن

أبقى بوروسيا دورتموند على آماله الضئيلة بإحراز لقب الدوري الألماني للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، وذلك بفوزه الكبير على ضيفه المتواضع بادربورن متذيل الترتيب.

0
%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%88%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%87%D8%AC%20%D8%A8%D8%B3%D8%AF%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B4%D8%A8%D8%A7%D9%83%20%D8%A8%D8%A7%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%86

أبقى بوروسيا دورتموند على آماله الضئيلة بإحراز اللقب للمرة الأولى منذ موسم 2011-2012، وذلك بفوزه الكبير على ضيفه المتواضع بادربورن متذيل الترتيب 6-1 الأحد في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم.

ودخل فريق المدرب السويسري لوسيان فافر إلى ملعب (بنتيلر أرينا) الذي غاب عنه الجمهور، على غرار جميع الملاعب الأخرى بسبب فيروس كورونا المستجد، وهو يبحث عن تعويض الخسارة المكلفة التي تلقاها في منتصف الأسبوع على أرضه ضد غريمه بايرن ميونيخ (صفر-1)، ما سمح للنادي البافاري بتوسيع الفارق الى 7 نقاط.

ووصل الفارق بين الغريمين الى 10 السبت بعد الفوز الكاسح الذي حققه بايرن على فورتونا دوسلدورف (5-صفر)، إلا أن رجال فافر أعادوه الى 7 قبل خمس مراحل على ختام الموسم الذي عاود نشاطه في منتصف الشهر الحالي بعد أن توقف منذ مارس بسبب فيروس (كوفيد-19).


اقرأ أيضًا: مونشنجلادباخ يحقق فوزًا ثانيًا.. ويحتل المركز الثالث مؤقتًا

وبغياب الهداف النروجي إيرلينج هالاند والقائد ماركو رويس الذي يحتفل اليوم بميلاده الحادي والثلاثين، للإصابة، بدأ الإنجليزي جادون سانشو اللقاء أساسيا للمرة الأولى منذ استئناف الدوري، ولعب في الخط الأمامي الى جانب السويسري ثورجان هازارد وجوليان براندت.

وكانت العودة الى التشكيلة موفقة إذ سجل ثلاثية، من دون أن ينسى إظهار تضامنه مع الأميركي جورج فلويد الذي قضي الإثنين على يد الشرطة خلال اعتقاله في مينبابوليس، ما تسبب بأعمال عنف في أنحاء البلاد احتجاجا على العنف غير المبرر ضد الأمريكيين من أصول إفريقية.

وخلافا لمباراة الذهاب التي انتهت بالتعادل 3-3 بعد أن كان دورتموند متخلفا أمام جماهيره بثلاثية نظيفة، لم يقدم الفريقان شيئا يذكر في بداية اللقاء مع أفضلية ميدانية للضيوف، لكن سرعان ما بدأ بادربورن في استلام زمام المبادرة والانطلاق الى الأمام من دون أن يهدد مرمى الحارس السويسري رومان بوركي.

وبقي الوضع على حاله مع عجز رجال فافر عن الوصول الى منطقة جزاء مضيفيهم، باستثناء مرة واحدة بتسديدة لهازارد صدها ليبولد تسينجيرله دون عناء (17).

وانتظر دورتموند حتى الدقيقة 26 ليهدد مرمى المضيف بشكل فعلي بتسديدة قوية من البرتغالي رافاييل جيريرو لكن تسينجيرله تألق وأنقذ فريقه.

ولم يتغير الوضع حتى نهاية الشوط الأول، ثم تحسن أداء دورتموند في الثاني حتى نجح في افتتاح التسجيل عبر هازار الذي سقطت الكرة أمامه بعد أن تدخل الحارس تسينغيرله لقطع عرضية إيمري جان، فتابعها السويسري في الشباك الخالية (54).

وسرعان ما أضاف دورتموند الثاني عبر سانشو الذي وصلته الكرة على طبقة من فضة بتمريرة عرضية من براندت، فسدد الكرة في الشباك دون معاناة (57).

واحتفل سانشو بلفتة تضامنية مع فلويد، وذلك بارتدائه قميصا تحت قميص الفريق كُتِبَ عليه (العدالة لجورج فلويد).

وعاد بادربورن إلى أجواء اللقاء من ركلة جزاء تسبب بها جان بعدما ارتدت الكرة من يده داخل المنطقة، وانبرى لها أوي هيونيماير بنجاح في شباك بوركي (72)، إلا أن سانشو ضرب مجددا بكرة بيسراه من مشارف المنطقة (74).

وعزز المغربي أشرف حكيمي تقدم دورتموند بهدف رابع في الدقيقة 85 بتسديدة أرضية في الزاوية اليمنى بعد مجهود فردي وتمريرة من البديل مارسيل شميلتسر الذي أضاف بنفسه الهدف الخامس بعد عرضية من البديل الآخر البلجيكي أكسل فيتسل (89).

واختتم سانشو المهرجان التهديفي بهدفه الشخصي الثالث والسادس لفريقه إثر هجمة مرتدة سريعة (90+1)، رافعا رصيده الى 17 هدفا في الدوري هذا الموسم، إضافة الى 16 تمريرة حاسمة

.