كيميتش يحذر بايرن ميونخ

أرسل لاعب خط الوسط الألماني جوشوا كيميتش تحذيرًا لفريقه بايرن ميونخ بسبب عدم الاستقرار في مقاعد البدلاء بتغيير المدربين، خلال تواجده في معسكر منتخب ألمانيا.

0
اخر تحديث:
%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%AA%D8%B4%20%D9%8A%D8%AD%D8%B0%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE

يعتقد الكثيرون ذلك، لكن خافي مارتينيز هو من قال ذلك، حيث لم يتردد لاعب بايرن ميونخ الألماني السابق في وصف زميله جوشوا كيميتش بأنه «أفضل لاعب خط وسط في العالم».

في عمر 26 عامًا فقط، يتنافس الألماني جوشوا كيميتش بالفعل كزعيم بلا منازع لبطل البوندسليجا والمنتخب الألماني، فهو أولوية بسبب موهبته الرائعة مع الكرة عند قدميه، وأيضًا بسبب شخصيته والقيادة العاطفية التي يمارسها، حيث يأمر ويوجه زملائه وينتقد عندما يرى أن الأمور لا تسير كما ينبغي.

كان آخر من شعر بها عن قرب هو ليروي ساني، زميل كيميتش في كل من بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا، ومن وقت لآخر، كان يفتقر إلى الحافز الكبير الذي يميز كيميتش كثيرًا.

تم تقديره مرة أخرى خلال المباراة الودية الأخيرة ضد الدنمارك (1-1)، عندما كان لديه خيار الضغط على الكرة من منافسه، لكنه قرر عدم الدخول في سباق كان يعتبره كيميتش ضروريًا، وكان غضبه كبيرًا، ولم يكن لديه مشكلة في شرح ذلك، بعد أيام، في مقابلة مع موقع «سبوكس».

وقال كيميتش في هذا الصدد: «لأكون صادقًا، لم أعتبره نزاعًا، على الإطلاق، لقد كان موقفًا كان لدي فيه شعور بأن لدينا فرصة للضغط، ولاحقًا، اتخذ ليروي قرارًا آخر، وعادةً ما تحدث هذه الأنواع من المواقف كثيرًا، وفي كثير من الأحيان على أرض الملعب، وأعتقد أنه يمكننا تحسين التواصل».

كانت هذه هي كلمات كيميتش الذي لم يقلل من شأن زميله ساني في أي وقت، مشددًا: «ليروي لاعب مميز للغاية بالنسبة لنا، ويمكنه حملنا على أكتافه».

يعتبر كيميتش هو أحد هؤلاء اللاعبين الذين هم أكثر من مجرد لاعبين كرة قدم، في الآونة الأخيرة، حيث احتكر أغلفة الصحف العالمية لقراره الاستغناء عن وكلاء الأعمال في المستقبل، كما أنه لا يرى أنه من الضروري أن يضع مصيره في أيدٍ أخرى.

قال كيميتش: «قررت بنفسي أنني أريد أن أدافع عن قيمي ووجهات نظري أكثر وأن أرتقي إلى مستوى مسؤوليتي الشخصية، وأنا مقتنع أيضًا أنني أفضل من يمكنني تمثيل موقفي قبل الآخرين».

آخر من تلقى رسالة تحذير من كيميتش كان ناديه بايرن ميونخ نفسه، حيث يبدو أن وداع المدرب هانسي فليك، الذي جاء بسبب خلاف دائم مع المدير الرياضي حسن صالح حميديتش، لم يقع أثره على لاعب الوسط بشكل جيد.

وقال كيميتش: «كان لدي العديد من المدربين طوال سنواتي الست، وهو أمر لا يجب أن يطمح إليه بايرن في البداية، فبعد التعاقد مع مدربنا الجديد، آمل أن يكون كل شيء قد تم تصميمه بشكل أكبر قليلاً على المدى الطويل».

التحدي التالي له هو اليورو، وعلى عكس معظم الخبراء والمحللين في ألمانيا، يؤمن لاعب شتوتجارت ولايبزيج السابق بإمكانيات منتخب ألمانيا بقيادة يواكيم لوف للمرة الأخيرة، مؤكدًا: «أعتقد أننا نتفق جميعًا على أن لدينا القدرة على القتال من أجل اللقب».

وأضاف: «لكن الحديث عن الإمكانات هو الحديث عن النظريات، وفي عام 2018، كان لدينا أيضًا إمكانات، وما يهم حقًا في النهاية هو أننا متحدون كفريق واحد، وإذا كان الأمر كذلك، فكل شيء ممكن».

.