Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
قمة الدوري الألماني.. بايرن لتعزيز الصدارة ولايبزيج لاستعادتها

قمة الدوري الألماني.. بايرن لتعزيز الصدارة وليبزيج لاستعادتها

تتجه أنظار عشاق الدوري الألماني لكرة القدم إلى ختام المرحلة 21 الأحد، حيث يصطدم بايرن ميونخ حامل اللقب والمتصدر مع ضيفه ووصيفه ليبزيج في معركة مرتقبة.

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

تتجه أنظار عشاق الدوري الألماني لكرة القدم إلى ختام المرحلة 21 الأحد، حيث يصطدم بايرن ميونخ حامل اللقب والمتصدر مع ضيفه ووصيفه ليبزيج في معركة مرتقبة على ملعب «أليانز أرينا».

ويختلف وضع الفريقين راهنا، فبعدما كان ليبزيج متصدرًا لفترة طويلة، تعرض في الأسبوعين الماضيين لنكسات متتالية أنزلته عن القمة بفارق نقطة عن بايرن صاحب الـ 42 نقطة.

سقط ليبزيج بشكل مفاجئ في الدوري أمام أينتراخت فرانكفورت، ثم انتزع تعادلا بشق النفس من ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ الأسبوع الماضي (2-2)، قبل أن يخرج من ثمن نهائي مسابقة الكأس أمام فرانكفورت أيضا 1-3.

في المقابل، خطف بايرن ستة انتصارات متتالية في البوندسليجا، ثم تحضر لمواجهة ليبزيج بفوزه على ضيفه هوفنهايم 4-3 الأربعاء في الكأس.

اقرأ أيضًا: جوارديولا: مباراة 6-2 كانت أفضل شيء حدث لي أمام ريال مدريد

ويملك الفريقان ترسانة هجومية قوية، بحيث سجل بايرن 58 هدفا مقابل 53 لليبزيج، ووحده بوروسيا دورتموند يقارعهما في هذا النطاق برصيد 56 هدفًا.

يضمّ ليبزيج الذي حل وصيفا لبايرن في 2017 في أفضل نتيجة له في الدوري، الهداف الدولي تيمو فيرنر صاحب 20 هدفا، بفارق هدفين عن البولندي روبرت ليفاندوفسكي نجم بايرن ومتصدر ترتيب الهدافين.

وتشهد المباراة مبارزة أيضا خارج المستطيل، بين مدرب ليبزيج الشاب يوليان ناجلسمان، ومدرب بايرن هانزي فليك الذي أعاد التوزان للفريق الأحمر بعد حلوله بدلا من الكرواتي المقال من منصبه نيكو كوفاتش.

جلس فليك على مقعد بايرن في الدوري 13 مرة، ففاز 11 وخسر مرتين فقط، إذ يعود سقوطه الأخير أمام بوروسيا مونشنجلادباخ 1-2 في الدوري في 7 ديسمبر.

لكن شتان بين تاريخ الفريقين اللذين تعادلا ذهابا 1-1، فقد توج بايرن بـ 72 لقبا محليا وقاريا، فيما اكتفى ليبزيج الذي تأسس عام 2009 ببطولات الأقاليم في ألمانيا.

وفي ظل غياب لاعب الوسط الكرواتي إيفان بيريشيتش المصاب بكسر في كاحله، يتوقع أن يدفع فليك بجنابري ليساعد ليفاندوفسكي هجوميا مع العائد إلى مستواه توماس مولر ولاعب الوسط ليون جوريتسكا، بالإضافة إلى مركز صناعة اللعب مع البرازيلي فيليب كوتينيو.

في المقابل، يعول ناجلسمان الذي أراح بعض نجومه ضد فرانكفورت في الكأس، هجوميا على الدنماركي يوسف بولسن والتشيكي باتريك شيك والفرنسي كريستوفر نكونكو.

ويحارب الفريقان على جبهة قارية أيضا، إذ يستعد بايرن لمقابلة تشلسي الإنجليزي، وليبزيج لمواجهة توتنهام الإنجليزي في ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا.

هل يسجل هالاند؟

وقبل مواجهة القمة النارية، سيكون بوروسيا دورتموند (39 نقطة) قادرا على اللحاق ببايرن في الصدارة، بحال عودته فائزا من أرض باير ليفركوزن الخامس والذي سقط أمام هوفنهايم الأسبوع الماضي بعد 3 انتصارات متتالية.

وستكون الأنظار مركزة على مهاجم دورتموند الجديد النروجي الشاب إيرلينج هالاند (19 عاما)، صاحب البداية الخارقة بتسجيله ثمانية أهداف في أربع مباريات، دخل بديلا في ثلاث منها، بعد قدومه من ريد بول سالزبورج النمساوي مقابل 20 مليون يورو.

ويقدم فريق المدرب السويسري لوسيان فافر مستويات جميلة جدا، فقد فاز في آخر ثلاث مباريات في الدوري 5-3 على أوجسبورج، 5-1 على كولن، و5-صفر على أونيون برلين، بيد أنه ودع الكأس منتصف الأسبوع أمام فيردر بريمن 2-3.

وسيفقتد دورتموند الذي سحق ليفركوزن ذهابا برباعية بينها ثنائية لقائده ماركو رويس (30 عاما)، خدمات الأخير لإصابته خلال مباراة بريمن الثلاثاء ستبعده نحو شهر عن الملاعب.

وقبل قليل من قمة بايرن وليبزيج، يأمل بوروسيا مونشنجلادباخ (39 نقطة)، المتصدر السابق مطلع الدوري، بالاقتراب مجددا من القمة بحال فوزه على ضيفه كولن الرابع عشر والذي يحقق انتفاضة لافتة بفوزه خمس مرات في آخر ست مباريات.

اخبار ذات صلة