Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
فولفسبورج يقتنص فوزًا قاتلًا على مونشنغلادباخ ويحرمه من الصدارة

فولفسبورج يقتنص فوزًا قاتلًا على مونشنجلادباخ ويحرمه من الصدارة

فريق فولفسبورج حرم نظيره بوروسيا مونشنجلادباخ من استعادة صدارة الدوري الألماني لكرة القدم، بعدما فاز عليه في الوقت القاتل بنتيجة 2-1 الأحد ضمن منافسات المرحلة 16

أ ف ب
أ ف ب
تم النشر

حرم فريق فولفسبورج ضيفه بوروسيا مونشنجلادباخ من استعادة صدارة الدوري الألماني لكرة القدم، بعدما فاز عليه في الوقت القاتل بنتيجة 2-1، الأحد، ضمن منافسات المرحلة 16.

ويدين فولفسبورج بفوزه إلى لاعب الوسط ماكسيميليان أرنولد الذي سجل هدف النقاط الثلاث في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع (90+1)، بعدما كان افتتح التسجيل عبر النمساوي كزافر شلاجر (13)، فيما عادل النتيجة مواطنه المهاجم بريل إيمبولو (15).

وكان رجال المدرب ماركو روزه يمنون النفس بإحراز فوزهم الرابع تواليًا في الـ «بوندسليجا» وتعويض خيبة الخروج من دور المجموعات لمسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج» بالخسارة أمام ضيفهم باشاك شهير التركي 1-2، الخميس، إلا أنهم عادوا من ملعب «فولكسفاكن أرينا» في فولفسبورج خاليي الوفاض.

وحالت خسارة مونشنجلادباخ دون عودته إلى صدارة الدوري حيث تجمد رصيده في المركز الثاني عند 31 نقطة مقابل 33 للايبزيج الفائز بسهولة على مضيفه فورتونا دوسلدورف 3-صفر، السبت، فيما رفع فولفسبورج رصيده إلى 23 نقطة في المركز الثامن.

وضغط فولفسبورج باكرًا وكاد يفتتح التسجيل مرتين في غضون دقيقة واحدة بداية مع البرازيلي جواو فيكتور الذي سدد كرة من خارج منطقة الجزاء صدها الحارس السويسري يان سومر، وثم رأسية من ريناتو ستيفن مرت بمحاذاة المرمى (5).

يمكنك قراءة أيضًا: سداسية بايرن وتألق كوتينيو والصدارة لـ«لايبزيج» في الدوري الألماني

وعلق سومر على الخسارة بالقول: «لعب الفريقان مباراة قوية، وجعلنا فولفسبورج نشعر فعلًا بالألم»، مضيفًا: «لقد شعرنا بالتعب، وفي نهاية المباراة لم نكن الأفضل من الناحية البدنية».

وأردف الحارس السويسري الذي شاهد القائم يرد كرتين للفريق المضيف: «لكن سنتابع، لدينا الأربعاء مباراة أمام متذيل الترتيب (بادربورن)، وعلينا أن نحصد النقاط».

وأثمرت محاولات فولفسبورج عن هدف السبق بفضل النمساوي شلاجر الذي سدد بيسراه كرة في الشباك (13)، قبل أن يرد بعد دقيقتين مواطنه إيمبولو بتسديدة بيسراه من زاوية صعبة فارضًا التعادل بين الطرفين (15).

ولاحت في الشوط الثاني عدة فرص لمونشنجلادباخ للتقدم، بداية عبر تسديدة من داخل المنطقة من المهاجم الفرنسي ماركوس تورام، نجل ليليان بطل مونديال 1998 مع منتخب «الديوك»، صدها الحارس (54)، وثم مواطنه ألحسن بليا الذي سدد كرة من خارج المنطقة (57).

واقتنص فولفسبورج هدف الفوز في الوقت القاتل بعد خطأ في تشتيت الكرة استغله أرنولد بتسديدة على «الطاير» من داخل المنطقة استقرت في شباك الحارس سومر (90+1).

وجدد فولفسبورج تفوقه على مونشنجلادباخ الذي سقط في المواجهة الأخيرة بينهما بثلاثية نظيفة في 23 فبراير 2019.

وتختتم المرحلة لاحقًا بلقاء شالكه مع إينتراخت فرانكفورت.

اخبار ذات صلة
دوريات أوروبية

وقع اللاعب البرازيلي الشاب جوستافو مايا عقدا مع نادي برشلونة حتى يونيو 2025 بشرط جزائي يصل إلى 300 مليون يورو في...