صحوة كولن تهدد صدارة بايرن ميونخ.. ودورتموند يبحث عن الثقة المفقودة

عاد بايرن ميونخ إلى صدارة الدوري الألماني برصيد بـ 43 نقطة فيما ريد بول لايبزيج في المركز الثاني بـ 42 نقطة أما الثالث فيأتي بـ 39 نقطة.

0
%D8%B5%D8%AD%D9%88%D8%A9%20%D9%83%D9%88%D9%84%D9%86%20%D8%AA%D9%87%D8%AF%D8%AF%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE..%20%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%20%D9%8A%D8%A8%D8%AD%D8%AB%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D9%82%D9%88%D8%AF%D8%A9

يتطلع فريق بوروسيا دورتموند للعودة مرة أخرى إلى طريق الانتصارات، عندما يقابل آنتراخت فرانكفورت، يوم الجمعة، في المرحلة الثانية والعشرين في الدوري الألماني الدرجة الأولى، في الوقت الذي يستعد لمقابلة باريس سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا.

ويمني بوروسيا دورتموند النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور للتغلب على ضيفه فرانكفورت ورفع معنويات لاعبيه بعد خسارتين متتاليتين أمام مضيفيه فيردر بريمن 2-3 كلفته الخروج من الدور ثمن النهائي لمسابقة الكأس المحلية، وباير ليفركوزن 3-4 في الدوري حرمته من تقليص الفارق إلى نقطة واحدة عن غريمه التقليدي بايرن ميونخ المتصدر.

ويملك بوروسيا دورتموند 39 نقطة بفارق الأهداف أمام بوروسيا مونشنجلادباخ مقابل 43 نقطة لبايرين ميونيخ و42 نقطة للايبزيج.

وتكتسي المباراة أهمية كبيرة بالنسبة لبوروسيا دورتموند كون البوندسليجا هي المسابقة المحلية المتبقية أمامه لإنقاذ موسمه بعد خروجه خالي الوفاض من مسابقة الكأس، رغم أنها جاءت في توقيت حرج بالنسبة له بالنظر إلى خسارتيه الأخيرتين واستضافته باريس سان جرمان متصدر الدوري الفرنسي الثلاثاء في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويملك بوروسيا دورتموند خطا هجوميًا ناريًا هو الأفضل في الدوري برصيد 59 هدفا بينها 18 في مبارياته الأربع الأخيرة في البوندسليجا منها سبعة لمهاجمه الواعد الوافد حديثا من سالزبورج النمساوي إرلينج هالاند صاحب الـ 19 عامًا، لكنه يعاني الأمرين دفاعيا حيث استقبلت شباكه ثمانية أهداف في المباريات ذاتها.

وعلق مدربه السويسري لوسيان فافر على المشكلة الدفاعية قائلا «لعبنا بثلاثة مدافعين أو خمسة مدافعين لأن شباكنا تستقبل أهدافا أو لأننا نعطي الفرصة للفريق الخصم لخلق الكثير من الفرص».

وأضاف «قدمنا مباريات جيدة ضد لايبزيج والشوط الأول ضد هرتا برلين وبعد ذلك واصلنا التألق خصوصا على أرضنا، بالنسبة للمباريات المقبلة سنرى احتمالية اللجوء للطريقتين ممكنة لأنه بإمكاننا تغيير أسلوب لعبنا بعد دقيقتين من اللعب في حال رأينا أن ذلك الأفضل بالنسبة لنا».

وتابع «يجب أن نتحسن على الصعيد الدفاعي، لكن الأمر لا يتعلق بخط الدفاع فقط بل الفريق ككل، الدفاع ينطلق من خط الهجوم، جميع اللاعبين مطالبون بتقديم الأفضل، يجب أن نواصل العمل لأنه الحل لجميع المشاكل».

وأدرف قائلا «يتعين علينا التطلع إلى الأمام، الأجواء جيدة في التدريبات ويجب أن نواصل الثقة في أنه بإمكاننا أن نكون أفضل، يجب أن نواصل الإصرار والانتصارات ستأتي».

وستكون مواجهة فرانكفورت اختبارًا جديًا لدورتموند كون ضيفه لم يخسر مبارياته الأربع الأخيرة في الدوري وحقق انتصارين لافتين الأسبوع الماضي بتجريده لايبزيج من لقبه بطلا لمسابقة الكأس المحلية (3-1) وفوزه الكبير على ضيفه أوجسبورج 5-0 في المرحلة الماضية، فضلا عن أنه أرغم دورتموند على التعادل 2-2 ذهابا بعدما تقدم الأخير مرتين.

اقرأ أيضًا.. الأحوال الجوية تتسبب في إرجاء مباراة مونشنجلادباخ وكولن

المنافسة محتدمة حتى النهاية

وتنتظر بايرن ميونخ المتصدر وحامل اللقب في الأعوام السبعة الأخيرة رحلة صعبة الأحد إلى كولن الثالث عشر والذي حقق خمسة انتصارات في مبارياته الست الأخيرة.

ويدرك بايرن ميونيخ جيدا أهمية النقاط الثلاث في ظل المنافسة القوية التي يواجهها من مطارده المباشر لايبزيج ودورتموند وبوروسيا مونشنجلادباخ، وبالتالي سيطمح إلى العودة لسكة الانتصارات لضمان بقائه على القمة.

وأهدر بايرن ميونخ نقطتين في المرحلة الماضية عندما أرغمه لايبزيج على التعادل وحرمه من الفوز السابع تواليًا.

واعترف مدرب النادي البافاري هانزي فليك بصعوبة المنافسة على اللقب هذا الموسم، وقال «المنافسة على لقب البوندزليجا ستكون صعبة حتى نهاية الموسم، هناك بعض الفرق التي تملك حظوظا للتتويج».

وأضاف «كنا نرغب في تعزيز صدارتنا، لكن المهمة كانت صعبة وستكون كذلك في جميع المباريات».

ويحوم الشك حول مشاركة جوشوا كيميش والمدافع الكندي ألفونسو ديفيس بسبب مرض الأول ومعاناة الثاني من إصابة في الكاحل، بيد أن فليك يملك العديد من البدائل في مقدتها الدولي الفرنسي العائد إلى الملاعب بعد تعافيه من الإصابة لوكاس هرنانديز ومواطنه كينجسلي كومان.

ويملك لايبزيج فرصة انتزاع الصدارة ولو مؤقتا عندما يستضيف فيردر بريمن السابع عشر قبل الأخير السبت.

ويخوض لايبزيج المباراة وعينه على الرحلة الصعبة إلى لندن لمواجهة توتنهام الإنجليزي الأربعاء المقبل في ذهاب ثمن نهائي مسابقة دوري الأبطال.

ووقف لايبزيج ندا قويا أمام بايرن ميونيخ في المرحلة الماضية وكان بإمكانه الخروج بالنقاط الثلاث من ملعب آليانز أرينا، وقال مدربه الشاب يوليان ناجلسمان «حصلنا على العديد من الفرص الواضحة في الشوط الثاني للفوز بالمباراة، كنا شجعانا ودافعنا جيدا وقدمنا مستوى جيدا».

وأضاف «يجب أن نواصل اللعب بهذا المنوال كي نستعيد سكة الانتصارات».

وبدوره، يبدو بوروسيا مونشنجلادباخ مرشحا فوق العادة لتشديد الخناق على النادي البافاري عندما يحل ضيفا على فورتونا دوسلدورف السادس عشر.

ويلتقي السبت أيضا، بادربورن مع هرتا برلين، وهوفنهايم مع فولفسبورج، وأوجسبورج مع فرايبورج، وأونيون برلين مع باير ليفركوزن، ويلعب الأحد أيضا ماينز مع شالكه.

.