Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
17:15
موريرينسي
باسوش فيريرا
19:00
إيبار
ريال بلد الوليد
19:00
مايوركا
غرناطة
19:00
أتليتك بلباو
ليجانيس
19:00
فالنسيا
أوساسونا
19:00
خيتافي
أتليتكو مدريد
19:00
ريال بيتيس
ديبورتيفو ألافيس
20:15
انتهت
فيتوريا سيتوبال
فاماليساو
19:00
سيلتا فيجو
ليفانتي
18:00
انتهت
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
19:00
ريال سوسيداد
إشبيلية
18:00
انتهت
ماريتيمو
ريو أفي
18:15
سبورتينج براجا
بيلينينسيس
20:30
بورتو
سبورتنج لشبونة
20:00
انتهت
غرناطة
ريال مدريد
19:15
انتهت
تشيلسي
نورويتش سيتي
19:00
برشلونة
أوساسونا
19:15
أرسنال
ليفربول
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
ساوثامبتون
19:45
انتهت
أتالانتا
بريشيا
19:00
ريال مدريد
فياريال
17:00
مانشستر سيتي
بورنموث
18:30
انتهت
بازل
زيورخ
19:45
ساسولو
يوفنتوس
19:45
انتهت
إنتر ميلان
تورينو
19:15
كريستال بالاس
مانشستر يونايتد
17:00
نيوكاسل يونايتد
توتنام هوتسبر
20:30
انتهت
جل فيسنتي
تونديلا
17:30
انتهت
فياريال
ريال سوسيداد
17:00
إيفرتون
أستون فيلا
19:45
سبال
إنتر ميلان
17:30
ميلان
بارما
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
خيتافي
10:30
انتهت
بنفيكا
فيتوريا غيمارايش
17:00
بيرنلي
ولفرهامبتون
19:15
ساوثامبتون
برايتون
18:00
انتهت
مالاطيا سبور
بشكتاش
18:15
انتهت
بورتيمونينسي
بوافيستا
18:00
انتهت
قونيا سبور
بلدية إسطنبول
17:30
تورينو
جنوى
16:00
انتهت
سانت كلارا
ديسبورتيفو أفيش
17:30
بولونيا
نابولي
19:45
روما
هيلاس فيرونا
15:30
انتهت
قيصري سبور
غازي عنتاب سبور
19:45
أودينيزي
لاتسيو
15:30
انتهت
قاسم باشا
تشايكور ريزه سبور
18:30
سانت جالن
لوزيرن
19:45
ليتشي
فيورنتينا
17:00
ليستر سيتي
شيفيلد يونايتد
17:30
سامبدوريا
كالياري
18:30
يانج بويز
سيرفيتي
18:30
لوجانو
ثون
16:15
نيوشاتل
سيون
شهر رمضان مع «آس آرابيا»| (7) ريبيري.. المظلوم في عصر رونالدو وميسي

شهر رمضان مع «آس آرابيا»| (7) ريبيري.. المظلوم في عصر رونالدو وميسي

شهر رمضان الذي يهل علينا هذه الأيام يحمل في طياته ذكريات للاعبي كرة القدم واليوم السابع من الشهر الكريم يجب أن نتحدث عن واحد من أفضل القميص رقم 7 ألا وهو بلال ريبيري.

محمد جبر
محمد جبر
تم النشر

الجناح الطائر المراوغ الذي يعد عنوان خطورة في الجهة اليسرى، إذا كان لدى فريقك فلا شك أنه قد حالفك الحظ، إنه فرانك ريبيري، الفرنسي الرائع الذي قدم مستويات رائعة مع منتخب فرنسا وبايرن ميونيخ، حتى بعدما تقدم في العمر وبلغ 36 عامًا، ظلت معضلة البافاري في عدم وجود بديل جيد، له وللهولندي الطائر آرين روبن.

مسيرته مع الأندية

أعلن نادي بايرن ميونيخ أن الموسم الحالي سيكون الأخير لريبيري، والذي لم يحدد حتى الآن وجهته، دعنا نعود للماضي فقد بدأت مسيرته الكروية كلاعب ناشئ في ناد محلي بمدينة بولوني الفرنسية، تحول بعد ذلك إلى نادي جالطة سراي التركي وشارك مع النادي في 14 مباراة أطلق عليه من جانب الجماهير «فيراريبيري» نظرًا لسرعته الفائقة.

في 2005 عاد مرة أخرى بلال، -هو الاسم الغير الرسمي الذي أطلق عليه بعد أن أشهر إسلامه-، إلى فرنسا حيث مارسيليا وقد حقق مستويات رائعة مع النادي، وقد كان ضمن التشكيلة الأساسية لفرنسا في كأس العالم، وساهم مع الديوك في الحصول على المركز الثاني بعدما خسروا بركلات الترجيح على حساب إيطاليا.

بسبب تألقه في 7 يونيو 2007، أعلن بايرن ميونيخ، بعدما تم الحصول على موافقة نادي مارسيليا أنه قد وقع على عقد مدته أربع سنوات، وقد دفع الفريق البافاري مبلغا قياسيا في حينها وصل إلى 25 مليون يورو، وحمل القميص رقم 7، والذي كان يحمله محمد شول قبل اعتزاله.

قدم مستويات مذهلة مع بايرن طوال 12 عامًا، توج فيها بلقب الدوري ثماني مرات وبدوري أبطال أوروبا لمرة واخدة وكأس ألمانيا 5 مرات.

كان قريبًا من التتويج الكرة الذهبية في 2013، والتي حصل كريستيانو رونالدو، نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي وريال مدريد السابق عليها، حتى إنه أكد مسبقًا أن الكرة الذهبية قد سرقت منه، لأنه كان متوجًا بخمسة ألقاب، الدوري الألماني ودوري أبطال أوروبا وكأس ألمانيا والسوبر الأوروبي وكأس العالم للأندية.

طوال مسيرته الرائعة الحافلة بالألقاب لم يحصل على الكرة الذهبية أبدا بسبب السيطرة من رونالدو وليونيل ميسي على الجائزة.

اقرأ أيضًا.. شهر رمضان مع «آس آرابيا»| (6) بول بوجبا.. مطمع الجميع

مع فرنسا

شارك في مباراته الأولى أمام المكسيك في مباراة ودية استعدادًا لمونديال 2006 الذي أقيم في ألمانيا، زين الدين زيدان قائد الفريق اشترط على ريمون دومينيك أن يشارك ريبيري في كأس العالم، وبالفعل ساهم مع الفريق وكان مفتاح لعب هاما وحصل مع الديوك على الميدالية الفضية.

لم يغيب عن المنتخب في أي بطولة لكن لم يحقق إنجازات مع الديوك، وفي كأس العالم 2014 لم يشارك بسبب تعرضه للإصابة، وقد أعلن اعتزاله الدولي في أغسطس 2014 وأكد أن ذلك لأسباب شخصية.

الوجه ذو الندبة

سمي ريبيري بـ «الوجه ذو الندبة» وذلك على غرار فيلم شهير للفنان ألباتشينو، اشتهر النجم الفرنسي بندبة في جانب الأيمن من وجهه، فقد أصيب ريبيري بجرح قطعي في رأسه إثر حادث سيارة في عمر سنتين، وتم نقله إلى المستشفى وقد تطلب ذلك 100 غرزة، الحادثة جرت في مدينة بولوني سور مير مسقط رأسه.

وقد عانى من تنمر زملائه في مراحله الدراسية، حيث كانوا يحدقون ويشيرون إليه في الشوارع، قائلين «الندوب قبيحة»، لكنه حولها إلى أمر إيجابي، وقال إن ذلك ما دفعه لأن يكون أفضل وكان دافعه في التألق.

الإنجازات

حصل على جائزة أفضل لاعب في ألمانيا مرتين في 2008 و2009 إلى جانب حصوله على جائزة الأفضل في الدوري الفرنسي بقميص مارسيليا في 2007، حصد بطولة دوري أبطال أوروبا 2012-2013، توج بالدوري الألماني ثماني مرات 2007-2008 و2009-2010 و2010-2013 و2013-2014 و2014-2015 و2015-2016 و2016-2017 و2017-2018، حصل على ميدالية الفضية.

فاز بكأس ألمانيا خمس مرات أعوام 2007-2008 و2009-2010 و2012-2013 و2013-2014 و2015-2016 كما توج بلقب كأس العالم للأندية في 2014 وكأس الدوري الألماني 2008 والسوبر الأوروبي 2013-2014 والسوبر الألماني خمس مرات 2010 -2011 و2012-2013 و2016-2017 و2017-2018 و2018-2019 وأفضل لاعب فرنسي مرتين وأفضل لاعب في ألمانيا مرة واحدة.

كما حصل على كأس تركيا وكأس إنترتوتو، وكان ضمن أفضل فريق في أوروبا مرتين.

اخبار ذات صلة