ريفالدو: ليفاندوفيسكي ظُلِم بسبب إلغاء الكرة الذهبية

يؤمن البرازيلي ريفالدو أسطورة برشلونة الأسبق أن أكثر من ظلم بسبب هذا القرار هو روبرت ليفاندوفيسكي، البولندي الناشط في صفوف بايرن ميونيخ الألماني

0
%D8%B1%D9%8A%D9%81%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%3A%20%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A7%D9%86%D8%AF%D9%88%D9%81%D9%8A%D8%B3%D9%83%D9%8A%20%D8%B8%D9%8F%D9%84%D9%90%D9%85%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A5%D9%84%D8%BA%D8%A7%D8%A1%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%87%D8%A8%D9%8A%D8%A9

لا كرة ذهبية ستمنح هذا العام بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، يؤمن البرازيلي ريفالدو أسطورة برشلونة الأسبق أن أكثر من ظلم بسبب هذا القرار هو روبرت ليفاندوفيسكي، البولندي الناشط في صفوف بايرن ميونيخ الألماني والذي يرى ريفالدو أنه كان في مقعد جيد للمنافسة على تلك الجائزة.

ريفالدو، الذي حقق تلك الجائزة في 1999، تحدث عن الموسم المثالي الذي يقدمه المهاجم البولندي المتميز.

وقال في مقاله ببيتفاير: «من الصواب ألا تمنح الكرة الذهبية هذا العام، لقد كان موسما غريبا في الدوريات الأوروبية والعديد من المباريات تم خوضها بلا جماهير وبعض اللاعبين كما حصل في الدوري الفرنسي رأوا موسمهم ينتهي في لحظة، عدد قليل من اللاعبين سيحبطهم هذا القرار، ليفاندوفيسكي لاعب بايرن بالتأكيد واحد من هؤلاء».

اقرأ أيضًا: «فرانس فوتبول» تعلن عدم منح الكرة الذهبية لعام 2020

وأضاف: «المهاجم البولندي كان مذهلا مع بايرن وفاز بثمانية ألقاب في البوندسليجا ولا يزال هناك لقب محتمل في الشامبيونزليج، ولذلك فقد كان في مقعد جيد للغاية لمنافسة ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو على تلك الجائزة».

وأردف: «بالنسبة لميسي ورونالدو، فقد خسرا الفرصة للتتويج بكرة ذهبية أخرى في ظل اقتراب إنهاء مشواريهما في كرة القدم، ولكنه كان قرار سليمًا لإلغاء الجائزة هذا العام».

وكانت قد أعلنت مجلة فرانس فوتبول الفرنسية المتخصصة الإثنين عدم منح جائزة الكرة الذهبية لعام 2020 التي تخصص لأفضل لاعب كرة قدم في العالم، نظرا للظروف التي فرضها فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

وأشارت المجلة الفرنسية في بيان نشر على موقعها الإلكتروني إلى أن «للظروف الاستثنائية، ترتيبات استثنائية. للمرة الأولى في تاريخها الذي بدأ عام 1956، لن يتم منح جائزة الكرة الذهبية لفرانس فوتبول لعام 2020، في غياب الظروف الملائمة الكافية».

مجموعة «ليكيب» التي تنتمي إليها مجلة فرانس فوتبول التي تنظم حفل الكرة الذهبية وتمنح الجائزة منذ عام 1956، أكدت أنه لا جائزة كرة ذهبية لهذا العام 2020، وأن باسكال فيري رئيس تحرير الجريدة الفرنسية هو من اتخذ ذلك القرار الصعب.

.