Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
14:00
تأجيل
نادي مصر
الإنتاج الحربي
19:00
بعد قليل
مانشستر سيتي
ريال مدريد
19:00
انتهت
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
18:00
انتهت
الزمالك
المصري
19:00
برشلونة
نابولي
16:55
انتهت
باير ليفركوزن
جلاسجو رينجرز
18:00
انتهت
النصر
الهلال
19:00
بعد قليل
يوفنتوس
أولمبيك ليون
19:00
بايرن ميونيخ
تشيلسي
13:30
انتهت
الغرافة
الخور
19:00
انتهت
ولفرهامبتون
أولمبياكوس
17:30
انتهت
العدالة
الاتفاق
19:00
انتهت
إنتر ميلان
خيتافي
16:55
انتهت
إشبيلية
روما
15:45
انتهت
الوكرة
العربي
15:45
السد
الدحيل
15:45
انتهت
الشحانية
نادي قطر
19:00
انتهت
بازل
إينتراخت فرانكفورت
17:00
انتهت
فينترتور
بافوايس
13:30
أم صلال
الأهلي
17:00
انتهت
نهضة الزمامرة
حسنية أغادير
17:00
الرجاء البيضاوي
أولمبيك آسفي
16:00
انتهت
لوزيرن
يانج بويز
21:00
انتهت
نهضة بركان
الوداد البيضاوي
15:45
انتهت
الريان
السيلية
16:00
انتهت
رابيرسويل
سيون
16:55
انتهت
شاختار دونتسك
فولفسبورج
16:00
الملعب التونسي
شبيبة القيروان
16:30
انتهت
الوحدة
الشباب
16:00
اتحاد بن قردان
الترجي
16:55
انتهت
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
21:00
انتهت
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
هلال الشابة
الاتحاد المنستيري
حصاد 2019| أفضل 15 لاعبًا في العام المنصرم

حصاد 2019| أفضل 15 لاعبًا في العام المنصرم

انتهى عام 2019، ولكن الموسم الكروي لم ينته بعد، هناك 15 لاعباً قد تألقوا بشكل لافت للنظر مع فرقهم في العام المنقضي، سنستعرض معاً مسيرتهم ذلك العام

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

بعد انتهاء عام 2019، قمنا في «آس» بتقييم 15 لاعبًا باعتبارهم الأفضل في ذلك العام المنقضي نتيجة لتألقهم ومساهمتهم مع فرقهم، وسنستعرض معًا كل لاعب على مدار العام.

ليونيل ميسي

بدأ برشلونة موسمه بدون ليو ميسي بفوزين وتعادلين وخسارتين. ومنذ عودته، استعاد الفريق الكتالوني الصدارة في الدوري الإسباني سريعًا وتأهل بسهولة إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، وقد ساهم الأرجنتيني في ذلك بشكل كبير، كما ساهمت أهدافه الـ 65 التي أحرزها في آخر بطولتين له في الدوري بفوزه بالكرة الذهبية السادسة، وهو رقم قياسي آخر يضاف إلى إنجازات ميسي، وكان يحتاج فقط للفوز بدوري أبطال أوروبا في عام 2019.

فيرجيل فان دايك

فوزه بلقب دوري أبطال أوروبا مع فريقه النسخة الماضية جعله أفضل مدافع في العالم وهو ما انعكس على الجوائز التي حصل عليها كأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز وأوروبا، حيث احتل المركز الثاني خلف ليو ميسي في حفل الكرة الذهبية، إنه أحد أعلى المدافعين أجراً في تاريخ كرة القدم، حيث انتقل إلى ليفربول مقابل حوالي 80 مليون يورو من ساوثهامبتون في عام 2018.



اقرأ أيضاً: نجوم مجهولة ضمن أفضل 10 لاعبين سجلوا أهدافا من ركلات حرة خلال العقد



كيليان مبابي

على الرغم من الشائعات التي أثيرت حوله مؤخرًا حول احتمالية رحيله إلى ريال مدريد، فإنه في الوقت نفسه يستمر في الظهور والتألق برفقة باريس سان جيرمان.

كما حصل مبابي على جائزة الفتى الذهبي عام 2017 ثم أفضل لاعب شاب في بطولة كأس العالم في روسيا عام 2018، و في عام 2019، عمل اللاعب على ترسيخ نفسه كواحد من أعلى المهاجمين قيمةً في العالم، حيث بلغت قيمته السوقية حوالى 200 مليون يورو وذلك وفقا لما أعلنه موقع «ترانسفير ماركت» المختص في هذا الشأن، كما دخل اللاعب ضمن أفضل 11 لاعباً في تصنيف الفيفا لعام 2019.

كريستيانو رونالدو

هذا العام ابتعد كريستيانو عن الكرة الذهبية للعام الثاني على التوالي، منذ وصوله إلى يوفنتوس، انخفضت الأهداف والتمريرات، ومع ذلك لم يتوقف «الدون» عن إضافة الألقاب، كبطولة الدوري الإيطالي وقبله الفوز مع البرتغال ببطولة كأس الأمم الأوروبية.

ماتيس دي ليخت

كان دي ليجت جزءًا أساسيًا من المعجزة التي حققتها أياكس أمستردام في دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية، حيث أسفرت مساهمته مع فريقه في تخطي عقبة اليوفنتوس في ربع نهائي الشامبيونزليج الموسم الماضي، مما دفع السيدة العجوز إلى التعاقد مع اللاعب مقابل 75 مليون يورو، مما يجعله واحدًا من أكثر المدافعين أجراً في تاريخ كرة القدم، كما احتل المركز الخامس عشر في حفل الكرة الذهبية الأخيرة، وفاز في النسخة الثانية لمسابقة كوبا التي نظمتها مجلة فرانس فوتبول لأفضل ناشئ تحت 21 سنة لعام 2019، وقد اختير دي ليخت كأفضل شاب في ذلك العام.

ساديو ماني

أنهي اللاعب موسم 2018-2019 رفقة فريقه ليفربول برصيد 22 هدفاً في بطولة الدوري الإنجليزي الأول لكرة القدم، فماني جزء أساسي من هجوم ليفربول ولا يستطيع كلوب الاستغناء عنه. لقد أظهر ذلك طوال مباريات عام 2019، خاصةً في كأس السوبر الأوروبية، حيث سجل هدفًا مزدوجًا ضد تشيلسي. اعتقد الكثيرون أنه يمكن أن يكون ثاني لاعب إفريقي يفوز بالكرة الذهبية الأخيرة بعد جورج وياه، لكنه احتل المرتبة الرابعة.

محمد صلاح

صلاح هو الضلع الثالث لمثلث فيرمينو وماني في ليفربول، فمنذ موسمه الأول مع الريدز، أصبح جزءًا أساسيًا ضمن تشكيلة المدير الفني الألماني يورجن كلوب، وتتجلى إمكانياته ومهاراته الفردية وسرعته في عدد الأهداف التي أحرزها منذ ارتداء قميص ليفربول، حيث أحرز الدولي المصري حتى الآن 13 هدفاً في 20 مباراة هذا الموسم، كما قام «مو صلاح» بصناعة تمريرات حاسمة، وتعتبر اللحظة التاريخية في تاريخ صلاح حتى الآن هي ركلة الجزاء التي أحرزها أمام توتنهام في نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية والتي توج فيها اللاعب مع فريقه بعد غياب سنوات عن قلعة الريدز.



اقرأ أيضاً: ليونيل ميسي.. وتحديات منتظرة في 2020

روبرت ليفاندوفسكي

ليفاندوفسكي، البالغ من العمر 31 عامًا، لا يكل ولا يمل من تسجيل الأهداف، حيث سجل بالفعل 29 هدفًا في 23 مباراة، 10 منها في بطولة دوري أبطال أوروبا، حيث سجل 4 أهداف أمام النجم الأحمر، وعلى الرغم من وجود فريقه بايرن ميونخ في المركز الخامس في الدوري الألماني، فإن هذا لا يؤثر على اللاعب مطلقاً، فقد احتل المركز الثامن في الكرة الذهبية الأخيرة، بالإضافة إلى كونه هداف ألمانيا في آخر 3 سنوات.

أليسون بيكر

مثله مثل صلاح، موهبة أخرى يمتلكها ليفربول، والذي أصبح واحداً من أفضل حراس المرمى في العالم. أفضل حارس مرمى، حيث فاز الحارس الدولي البرازيلي بجائزة أفضل حارس مرمى في عام 2019، والتي تقدمها مجلة فرانس فوتبول كل عام.

سون هيونج مين

هو واحد من الأعمدة الرئيسية لفريق توتنهام الإنجليزي، كما ساهم في فوز منتخب بلاده كوريا الجنوبية على اليابان في نهائي دورة الألعاب الآسيوية لعام 2018 في إندونيسيا، وعلى الرغم من بدايته المتواضعة في موسم 2019-2020، لكن لا أحد ينسى في لندن مساهمته الأساسية في الوصول إلى نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا النسخة الماضية، حيث سجل 3 أهداف حاسمة للانتقال إلى الدور نصف النهائي.

برناردو سيلفا

يعتبر من العناصر الرئيسية في وسط الملعب لفريق مانشستر سيتي الإنجليزي، حيث توج اللاعب البرتغالي ببطولة الدوري الإنجليزي في آخر موسمين، كما فاز برناردو مع منتخب البرتغال ببطولة كأس الأمم الاوروبية، ودخل ضمن أفضل 10 مرشحين للفوز بالكرة الذهبية، وقد سجل هذا الموسم رفقة السيتيزنز 5 أهداف في 15 مباراة حتى الآن، بالإضافة إلى أربع تمريرات حاسمة.

فرينكي دي يونج

كان أحد العناصر الأساسية لأياكس أمستردام الموسم الماضي، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب خط وسط في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الموسم الماضي، بالإضافة إلى تألقه الواضح هذا الموسم مع برشلونة بجوار راكيتيتش، كما أنه تم اختياره ضمن أفضل 11 لاعباً هذا العام من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وكان على وشك الدخول ضمن المراكز العشرة الأولى في حفل الكرة الذهبية الأخيرة.

رحيم سترلينج

فاز بجائزة الفتي الذهبي لعام 2014، حيث كان سترلينج واحدًا من أفضل اللاعبين ضمن تشكيلة بيب جوارديولا في مانشستر سيتي الموسم الماضي، حيث سجل بالفعل 16 هدفًا في 23 مباراة في ذلك الموسم، وفي عام 2019، أضاف أربعة ألقاب، هي: الدوري الإنجليزي الممتاز وكأس الاتحاد الإنجليزي وكأس الدوري ودرع المجتمع، كما دخل اللاعب ضمن التشكيلة المثالية للاتحاد الأوروبي هذا العام.

مارك أندريه تير شتيجن

ينافس الحارس تير شتيجن الحارس الألماني مانويل نوير في حراسة مرمى منتخب ألمانيا، حيث تألق الحارس بشكل ملحوظ مع برشلونة هذا العام وساهم في تتويج الفريق بدرع الدوري الموسم الماضي وكذلك في تصدر الدوري هذا الموسم.

كريم بنزيما

تولى بنزيما إرث كريستيانو رونالدو بعد رحيله عن الميرينجي، وسرعان ما أصبح قائد هجوم مدريد، في الموسمين الأخيرين أضاف مرة أخرى الكثير من الأهداف، حيث سجل 29 هدفاً في موسم 2018-2019، و16 هدفاً في 21 مباراة هذا الموسم، وبغض النظر عن الأهداف، فيعتبر عام 2019 عاماً رائعاً بالنسبة للمهاجم الفرنسي الذي أعاد اكتشاف نفسه ورد على المشككين في قدراته ونجح في قيادة خط هجوم ريال مدريد وتحقيق نتائج متميزة.

اخبار ذات صلة