حزمة وعود من أوليفر كان لجماهير بايرن ميونيخ بعد عودته للنادي

انضم أوليفر كان رسميًا إلى مجلس إدارة بايرن ميونيخ الأسبوع الماضي وسيخلف النجم السابق كارل هاينتس رومينيجه في منصب الرئيس التنفيذي بدءا من يناير 2022.

0
%D8%AD%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D9%88%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%85%D9%86%20%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D9%88%D8%AF%D8%AA%D9%87%20%D9%84%D9%84%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A

وعد أوليفر كان، حارس منتخب ألمانيا السابق، بالتخفيف من طباعه الحادة بعدما تولى منصبا جديدا في مجلس إدارة نادي بايرن ميونيخ الألماني.

وعُرف كان بشخصيته الصلبة عندما حمل ألوان بايرن في 14 عامًا، لكنه قال في مؤتمر صحفي الثلاثاء إنه «لن يكون هناك أي تدخلات أرضية في قاعة الاجتماعات».

قال الحارس الفذ سابقًا «العاطفة كانت هامة جدا بالنسبة إلي كلاعب، لكن في عالم الأعمال ليس هذا مفيدا بالضرورة».

وانضم كان صاحب الـ 50 عامًا رسميًا إلى مجلس إدارة حامل لقب الدوري الألماني الأسبوع الماضي، وسيخلف النجم السابق أيضا كارل هاينتس رومينيجهفي منصب الرئيس التنفيذي بدءا من يناير 2022.

وفي هذا الوقت، سيعمل عن قرب الى جانب رومينيجه والمدير الرياضي البوسني حسن صالح حميديتش في «فترة تأقلم» لمدة سنتين.

وسيتم تكليف كان بصناعة حقبة جديدة لبايرن بعد رحيل رومينيجه والعراب الكبير للنادي آولي هونيس الذي تخلى عن منصب الرئاسة العام الماضي.

وقال كان إنه يدرك حجم التوقعات العالية في بايرن، مضيفًا أن التحدي «يناسب شخصيتي».

أضاف «مدرب عظيم لبايرن قال لي سابقا إنه إذا وقعت عقدًا هنا، يجب أن تدرك ماذا ينتظرك.. في بايرن يجب أن تكون الرقم واحد في كل المجالات، نريد تقديم كرة ممتازة للجماهير، ولأجل ذلك يجب أن نهيئ الظروف الاقتصادية».

اقرأ أيضًا.. يوفنتوس وبايرن ينضمان إلى سان جيرمان في صراع شتيجن

وأضاف أوليفر كان أن تنشيط قطاع الناشئين سيكون «من أهم المواضيع» في ولايته.

ورأى رئيس النادي الجديد هربرت هاينر أن كان استُقدم «لخبرته الكروية، خبرته في مجال العمل والحمض النووي لبايرن».

وأحرز كان كلاعب دوري أبطال أوروبا، كأس الاتحاد الأوروبي وثمانية ألقاب في الدوري المحلي مع بايرن قبل اعتزاله في عام 2008، وكان أحد أبطال بايرن في نهائي دوري الأبطال عام 2001 منقذًا 3 ركلات ترجيحية في النهائي ضد فالنسيا الإسباني.

وإلى نجاحاته على أرض الملعب، اشتهر كان بطباعه الحادة ما منحه لقب «البركان». ومنذ اعتزاله، عمل كمحلل مع الناقل الألماني «زد دي إف» وحصل على ماجستير في إدارة الأعمال.

.