تشديد الإجراءات المضادة لفيروس كورونا في الدوري الألماني

تم تشديد الإجراءات المضادة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» خلال المنعطف الأخير من الموسم في الدوري الألماني وذلك للحد من خطر تفشي الوباء بين الفِرق.

0
%D8%AA%D8%B4%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AC%D8%B1%D8%A7%D8%A1%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B6%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B3%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A

شدد الدوري الألماني «البوندسليجا» الإجراءات المضادة لفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» خلال المنعطف الأخير من الموسم وذلك للحد من خطر تفشي الوباء بين الفِرق.

بدءا من الثالث من مايو المقبل سيتوجب على الفرق التحرك بشكل منفرد في الملاعب وميادين التدريب.

وبداية من 12 مايو وحتى نهاية الموسم سيتوجب على الفرق الدخول في معسكر دائم مماثل لظروف الحجر الصحي.

وستُطبق هذه التدابير على أندية الدرجتين الأولى والثانية.

وكان هيرتا برلين هو آخر الفرق المتضررة من الوباء، والذي تسبب في تأجيل ثلاث مواجهات له.

وقررت رابطة الدوري الألماني اليوم مواعيد المواجهات الثلاث التي سيخوضها هيرتا برلين، حيث سيواجه ماينز أولا في الثالث من مايو ثم فرايبورج في السادس من نفس الشهر وشالكه في 12 من الشهر ذاته.

وسجلت ألمانيا 26,263 حالة إصابة جديدة و286 وفاة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) في الساعات الـ 24 الماضية، مع ارتفاع معدل الإصابة التراكمي، حسبما أفاد معهد روبرت كوخ (RKI) الألماني لعلم الفيروسات.

وتأتي هذه الأرقام بعدما بدأت فيه الإجراءات التشريعية لإقرار القانون الذي يفرض حظر تجول تلقائيا في بعض مناطق البلاد بناء على معدل الإصابة التراكمي، ووسط تحذيرات الخبراء من تزايد الأعداد في وحدات الرعاية المركزة في البلاد.

وبلغ معدل الإصابة التراكمي خلال 7 أيام في البلاد ككل 160.1 حالة لكل 100 ألف نسمة.

وبذلك يبلغ إجمالي عدد الإصابات في ألمانيا إلى 3.234.935 حالة مؤكدة 81.668 حالة وفاة.

ووفقا للبيانات المحدثة من وزارة الصحة الألمانية، تلقى 17.8% من السكان (14.7 مليون شخص) جرعة واحدة على الأقل من اللقاح و6.3% (5.3 مليون) الجرعتين.

ويعتزم البوندستاج (مجلس النواب الألماني) إجراء القراءة الأولى لتعديل قانون الحماية من العدوى، الذي وافق عليه مجلس الوزراء هذا الأسبوع والذي يحد من صلاحية الولايات الفيدرالية على العمل في مكافحة الوباء، اليوم.

وذكرت ميركل أنه ابتداء من 100 حالة جديدة لكل 100 ألف نسمة في غضون 7 أيام، ستدخل سلسلة من القيود الصارمة حيز التنفيذ تلقائيا في المناطق المتضررة، دون تدخل الولاية.

وشددت المستشارة، التي دافعت على مدى شهور عن فرض قيود أقوى، على أنه يجب أن تكون حربنا ضد الوباء أكثر صرامة وثباتا.

.