بعد إقالة لوسيان فافر.. 5 مدربين على رادار بروسيا دورتموند

تبحث إدارة نادي بروسيا دورتموند الألماني عن مدير فني جديد، في أعقاب إقالة السويسري لوسيان فافر من تدريب الفريق، إثر الهزيمة الكارثية أمام شتوتجارت.

0
%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%A5%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%B1..%205%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF

 تلقى نادي بروسيا دورتموند هزيمة تاريخية أمام شتوتجارت في الجولة الحادية عشرة من منافسات بطولة الدوري الألماني، بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد، والتي أدت نتيجتها إلى إقالة السويسري لوسيان فافر من منصب المدير الفني للفريق الأصفر والأسود، بعد عامين ونصف على بداية تدريبه للفريق.

وتراجع بروسيا دورتموند إلى المركز الخامس في جدول ترتيب الدوري الألماني بعد الخسارة المذلة أمام شتوتجارت، برصيد 19 نقطة، بالفوز في 6 مباريات وتعادل وحيد، وخسارة 4 مباريات، ويبتعد بفارق 6 نقاط عن باير ليفركوزن المتصدر الحالي لترتيب «البوندزليجا».

وقررت إدارة بروسيا دورتموند أن يتولى إدين تيرزيتش المدرب المساعد مهام قيادة «أسود الفيستفاليا» فنيًا حتى نهاية موسم 2020-2021، مع استمرار مهمة البحث عن مدير فني جديد قبل انطلاق موسم 2021-2022.

وحسب موقع «وان فوتبول» الإنجليزي، فإن هناك 5 مدربين مرشحين بشدة لتولي مهمة تدريب بروسيا دورتموند بداية من الموسم المقبل، ويمتلك أحدهم فرصة حقيقية لقيادة النادي الألماني بداية من الموسم الجديد.

ماركو روزه

يعد النمساوي ماركو روزه المدير الفني لنادي بوروسيا مونشنجلادباخ، المرشح المفضل على طاولة إدارة دورتموند، حيث يقدم أداءً مبهرًا رفقة بوروسيا مونشنجلادباخ منذ تولى تدريب الفريق أقل من 18 شهرًا.

وقاد ماركو روزه بوروسيا مونشنجلادباخ في الموسم الماضي إلى التأهل إلى منافسات الموسم الحالي من بطولة دوري أبطال أوروبا، ونجح في انتزاع واحدة من بطاقتي التأهل عن المجموعة التي ضمت ريال مدريد وإنتر ميلان الإيطالي وشاختار دونيتسك الأوكراني، بأداء مذهل في مباريات دور المجموعات، وسبب متاعب جمة للنادي الملكي، بأداء هجومي قوي ودفاعي متوازن.

وسبق وأن لعب ماركو روزه تحت قيادة يورجن كلوب في نادي ماينز، كما قاد نادي ريد بول سالزبورج النمساوي لمدة موسمين، قبل الانتقال إلى بوروسيا مونشنجلادباخ.

ووفقًا لصحيفة «بيلد» الألماني، فإن ماركو روزه يمتلك شرطًا جزائيًا في عقده مع بوروسيا مونشنجلادباخ يمكن تفعيله في الصيف المقبل، مما يجعل رحيله إلى بروسيا دورتموند سهلًا إذا ما أراد تدريبه.

ماوريسيو بوكيتينو

يغيب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو عن العمل منذ أكثر من عام، وذلك بعدما تمت إقالة من تدريب توتنهام هوتسبير الإنجليزي في نوفمبر من عام 2019.

ومع وجود قائمة تعج بالأسماء الشابة، ورغبة دائمة من الجماهير في رؤية كرة قدم هجومية تتمتع بالجرأة والقوة، فإن خيار تدريب بروسيا دوتموند يعد مشروعًا مثاليًا للمدرب الأرجنتيني.

وقد تكون اللغة عاملًا ليس في صالح ماوريسيو بوكيتينو، حيث لم يسبق أبدًا وقام بروسيا دورتموند بتعيين مدرب لا يتحدث اللغة الألمانية، لكن الأرجنتيني يمتلك أفضلية قدرته على التأقلم.

وقد يكون مشروع بروسيا دورتموند مغريًا بالنسبة إلى بوكيتينو، وأقرب إلى الكمال من مشروع توتنهام حين بدأ العمل معه، بدلًا من الانتظار بلا جدوى مكالمة من أحد الأندية الكبرى في العالم.

إيدن تيرزيتش

إدين تيرزيتش، المدير الفني المؤقت لنادي بروسيا دورتموند، والذي تدرج في المدرسة التدريبية للنادي الألماني، بدأ مسيرته في العمل مع فرق الشباب في «أسود الفيستفاليا»، ثم الفريق الرديف، قبل أن ينتقل للعمل تحت قيادة سلافين بيليتش مدرب مساعد في ناديي بيشكتاش التركي، ووست هام يونايتد الإنجليزي.

إيدن تيرزيتش، صاحب الـ 38 عامًا، عاد إلى بروسيا دورتموند في 2018 للعمل كمساعد في جهاز لوسيان فافر، والآن يقوم بالعمل كمدير فني للمرة الأولى في مسيرته، على الأقل حتى نهاية الموسم.

وفي حالة استعاد بروسيا دورتموند بريقه تحت قيادة إيدن بيرزيتش، فإن المدرب الشاب قد يمتلك فرصة حقيقية لتحويل المهمة المؤقتة إلى عقد دائم.

جوليان ناجلزمان

قد يكون أمرًا مثيرًا إذا ما تمكن بروسيا دورتموند من الظفر بخدمات جوليان ناجلزمان، المدير الفني لغريمه ريد بول لايبزيج.

ويعد هانز يواكيم فاتسكه، المدير التنفيذي لنادي بروسيا دورتموند من أشد المعجبين بإمكانيات ناجلزمان التدريبية، لكن المدرب الشاب يمتلك عقدًا مع لايبزيج حتى 2023، ووفقًا لعدد من الصحف الألمانية، فإن ناجلزمان يود الانتقال إلى التدريب خارج ألمانيا، عند نهاية عقده الحالي مع لايبزيج.

جيسي مارسش

جيسي مارسش، المدير الفني الأمريكي الذي تولي قيادة ريد بول سالزبورج بعد رحيل ماركو روزه، والنادي الشقيق للألماني ريد بول لايبزيج.

وأثبت مارسش قدراته التدريبية المميزة في دوري أبطال أوروبا، وفي قيادة نادٍ ليس مرشحًا للذهاب بعيدًا، وأظهر إمكانية المنافسة مع الأندية الكبرى، وهو ما يحتاجه بروسيا دورتموند لمنافسة بايرن ميونخ، ويمتلك كذلك ميزة العمل مع إيرلينج هالاند في سالزبورج.

.