بايرن ميونيخ يدخل الجولة الـ 30 من الدوري الألماني للاقتراب من الصدارة

يحل بايرن ميونيخ ضيفًا على نادي باير ليفركوزن في الجولة 30 من الدوري الألماني، في واحدة من العقبات التي يسعى النادي البافاري لتخطيها نحو اللقب الثامن على التوالي.

0
%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%AE%20%D9%8A%D8%AF%D8%AE%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2030%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%20%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9

يسعى نادي بايرن ميونيخ الألماني في تشديد قبضته على صدارة ترتيب فرق الدوري الألماني، وذلك حين يحل ضيفًا على نادي باير ليفركوزن في الجولة 30 من منافسات البوندزليجا، في واحدة من العقبات الأخيرة في طريق النادي البافاري إلى اللقب الثامن على التوالي.

ويتصدر بايرن ميونيخ الترتيب بفارق سبع نقاط عن مطارده المباشر بوروسيا دورتموند الذي يخوض بدوره اختبارا لا يخلو من صعوبة أمام ضيفه هرتا برلين صاحب ثاني أفضل سجل منذ استئناف المنافسات التي كانت معلقة بسبب فيروس كورونا المستجد.

وكسب هرتا برلين 10 نقاط من أصل 12 ممكنة في المباريات الأربع التي أقيمت حتى الآن خلف بايرن ميونيخ الذي حقق العلامة الكاملة.

اقرأ أيضًا: نجم ألماني أقنع تيمو فيرنر بتفضيل تشيلسي على ليفربول

لكن النادي البافاري تنتظره موقعتان ثأريتان متتاليتان ستكونان حاسمتين بشكل كبير في حسمه اللقب مبكرا، الأولى عندما يحل ضيفا على باير ليفركوزن السبت، والثانية عندما يستضيف بوروسيا موشنجلادباخ السبت المقبل، وهما أحد أربعة فرق نجحت في الفوز عليه هذا الموسم.

ونجح باير ليفركوزن في الفوز على العملاق البافاري في عقر داره ميونيخ 2-1 في المرحلة الثالثة عشرة في 30 نوفمبر الماضي، وتغلب عليه بوروسيا مونشنجلادباخ بالنتيجة ذاتها بعد أسبوع واحد في المرحلة الرابعة عشرة في السابع من ديسمبر.

قوة هجومية ضاربة

وخسر بايرن ميونيخ أمام ضيفه هوفنهايم (1-2 أيضا) ومضيفه اينتراخت فرانكفورت (1-5).

ويعول بايرن ميونيخ على قوته الهجومية الضاربة التي سجلت حتى الآن 86 هدفا في غلة لم يحققها أي فريق في 29 مباراة في تاريخ البوندزليجا.

ويبرز الهداف الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي بشكل لافت هذا الموسم بتسجيله 43 هدفا في 38 مباراة في مختلف المسابقات معادلا أفضل سجل له موسم 2016-2017 بينها 29 هدفا في 29 مباراة في الدوري الألماني في إنجاز لم يسبق حدوثه منذ عام 1972 مع النجم البافاري السابق جيرد مولر الذي يملك الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة في موسم واحد (40 هدفا) في العام ذاته.

اقرأ أيضًا: لاعبو دورتموند يدعمون حملة «حياة السود مهمة» احتجاجا على مقتل جورج فلويد

وكان مدرب بايرن هانز فليك الذي أصبح اول مدرب في تاريخ النادي يحقق 22 فوزا في أول 25 مباراة، محطما رقم الاسباني بيب جوارديولا في 2013 قال عقب الفوز على فورتونا دوسلدورف بخماسية نظيفة بينها ثنائية لليفاندوفسكي «لا تهمني الاحصائيات والارقام القياسية، ما يهمني هو تحقيق موسم ناجح».

وأضاف المدرب الذي حل بدلا من الكرواتي نيكو كوفاتش في نوفمبر الماضي «في بايرن ميونيخ المطلوب منك تحقيق الفوز وهذا ما نسعى إليه دائما».

لكن مهمة بايرن لن تكون سهلة في مواجهة بايرن ليفركوزن صاحب المركز الخامس والساعي إلى بطاقة المسابقة القارية العريقة الموسم المقبل.

وحقق باير ليفركوزن ثلاثة انتصارات منذ الاستئناف ومني بخسارة واحدة وكانت مفاجئة على أرضه امام ضيفه فولفسبورج 1-4.

احتجاجات تضامنية مع فلويد

ويأمل بوروسيا دورتموند في استعادة توازنه على أرضه بعد خسارته أمام بايرن ميونيخ صفر-1 قبل 10 أيام عندما تلقت آماله في المنافسة على اللقب ضربة شبه قاضية، لكنه يمني النفس بهدية من ليفركوزن تنعش آماله مجددا خاصة وان النادي البافاري تنتظره مواجهة قوية في المرحلة المقبلة ضد بوروسيا مونشنجلادباخ قبل أن يحل ضيفا على فيردر بريمن الذي يعاني من أجل البقاء.

وتقام المرحلة الثلاثون على وقع الاحتجاجات المناهضة للعنصرية على خلفية مصرع المواطن الأمريكي جورج فلويد على يد شرطة بلاده في 25 الشهر الماضي، حيث يفكر اللاعبون في البوندزليجا في تنظيم احتجاجات جماعية بعدما استهلها أربعة لاعبين الأسبوع الماضي: لاعبا بوروسيا دورتموند الإنجليزي جادون سانشو والمغربي أشرف حكيمي، الفرنسي ماركوس تورام مهاجم بوروسيا مونشنجلادباخ ولاعب شالكه الأمريكي وينستون ماكيني.

وكان الاتحاد الألماني أعلن الأربعاء أنه لن يعاقب هذا الرباعي مشيرا إلى أنه «يريد الاحتفاظ بهذا القرار خلال المراحل المقبلة (من الدوري) حتى ولو ظهرت حركات مناهضة للعنصرية على إثر الوفاة العنيفة لجورج فلويد».

وطالب عدد من لاعبي بايرن ميونيخ هذا الأسبوع بالتضامن مع فلويد، وقال نجم خط هجومه توماس مولر قبل مباراة ليفركوزن «كانت الرياضة دائما قادرة على تقاسم السلطة، ومحاولة إظهار للعالم أننا مجتمع وأننا أقوياء معا».

وأضاف «لدينا العديد من الأشخاص المختلفين في الرياضة، ولا يهم اللون. فالرياضة لديها القدرة على الجمع بين الناس للتحدث بلسان واحد».

وكشف النجم البافاري جوشوا كيميش أن لاعبي ناديه تحدثوا عن استخدام منصاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لتعزيز موقفهم ضد العنصرية، في حين دعا زميله قطب الدفاع جيروم بواتنج المشاهير من الرياضيين البيض إلى رفع الصوت والانضمام إلى المنددين بما حصل لفلويد، ابن الـ 46 عاما الذي قضى اختناقا قبل نحو أسبوع على أيدي شرطي أبيض في مينيابوليس ثبته على الأرض وركع فوق عنقه، في حادثة أثارت موجة احتجاجات عارمة متواصلة في عشرات المدن الأمريكية.

وقال بواتنج ذو الأصول الغانية في حديث لإذاعة «دويتشه فيله» المحلية «أصواتنا تحمل، لدينا منصة ونمس الكثير من الناس».

وأضاف «من الواضح أن جميع الرياضيين البيض الذين لا يتحدثون الآن ليسوا عنصريين، ولكن بالطبع من المستحسن أن يستخدموا سمعتهم لهذه القضية. كثيرون يفعلون ذلك، لكن أعتقد أننا نستطيع فعل المزيد».

.