الكشف عن خليفة لوسيان فافر في قيادة بوروسيا دورتموند

يمرّ نادي بوروسيا دورتموند بمرحلة سيئة جدًا، فهو لم يفز سوى بمباراة واحدة في مبارياته الست الأخيرة في الدوري الألماني وابتعد عن المنافسة على اللقب.

0
%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AE%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%A9%20%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D8%A7%D9%81%D8%B1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D8%A9%20%D8%A8%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF

أعلن نادي بوروسيا مونشنجلادباخ سابع الدوري الألماني لكرة القدم الاثنين، أن مدربه ماركو روزه سيقود الإدارة الفنية لمواطنه بوروسيا دورتموند المتعثر في البوندسليجا منذ إقالة مدربه السويسري لوسيان فافر.

ويعتبر روزه (44 عاما) بين أفضل المدربين في ألمانيا، وورد اسمه لأسابيع عدة لقيادة بوروسيا دورتموند خلفا للمدرب المؤقت إدين ترزيتش، مساعد فافر المقال من منصبه منتصف ديسمبر الماضي لسوء النتائج.

وكتب المدير الرياضي لبوروسيا مونشنجلادباخ ماكس إيبرل في تغريدة على تويتر «قرّر ماركو روزه أنه يريد الاستفادة من بند في عقده الذي يمتد حتى عام 2022 والانضمام إلى بوروسيا دورتموند هذا الصيف»، مؤكدا المعلومات التي تسربت في الصحافة.

وأضاف «حتى ذلك الحين، سنبذل قصارى جهدنا لتحقيق أهدافنا هذا الموسم مع ماركو».

ولم يرد بوروسيا دورتموند أو يؤكد الخبر.

ويمرّ نادي إقليم الرور بمرحلة سيئة جدًا، فهو لم يفز سوى بمباراة واحدة في مبارياته الست الأخيرة في الدوري وابتعد عن المنافسة على اللقب حيث يحتل المركز السادس برصيد 33 نقطة بفارق 15 نقطة خلف بايرن ميونخ المتصدر وحامل اللقب والذي لعب مباراة أقل.

بالكاد بعد شهرين من وصوله، أصبح ترزيتش بالفعل في موقف صعب. يخشى القادة أنه لن يتمكن من إعادة الفريق إلى المراكز الأربعة الأولى، والتأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل. ويعول بوروسيا دورتموند كثيرا على العائد المالي من التواجد في المسابقة القارية العريقة وذلك بسبب الأزمة المادية التي يمر بها بسبب فيروس كورونا.

واستهل روزه المولود في لايبزيج مشواره التدريبي في النمسا وتحديدا سالزبورغ حيث أشف في الوهلة الأولى على الفرق العمرية قبل قيادة الفريق الأول وتوج معه بلقبين في الدوري (2018 و2019) ولقب واحد في مسابقة الكأس (2019).

انتقل إلى تدريب بوروسيا مونشنجلادباخ بداية الموسم الماضي وقاده في موسمه الأول معه إلى المركز الرابع في البوندسليجا وحجز بطاقته إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا حيث بلغ دورها الثمن النهائي من مجموعة صعبة ضمت ريال مدريد الإسباني وإنتر ميلان الايطالي وشاختار دانييتسك الأوكراني.

حل وصيفا في المجموعة وضرب موعدا مع مانشستر سيتي الإنجليزي في ثمن النهائي، حيث سيلتقيان ذهابا في بودابست في 24 فبراير الحالي بسبب قيود السفر المفروضة في ألمانيا بسبب «كوفيد-19»، على أن يلتقيا إيابا في مانشستر في 16 مارس المقبل.


.