الصحافة الإسبانية تُشيد بهالاند.. ولينيكر: هذا الفتى سيُثير ضجة في كرة القدم

عادت كرة القدم الألمانية أمس السبت بعدد من المباريات الجيدة أبرزها لقاء بوروسيا دورتموند وشالكه الذي انتهى بفوز الأول برباعية نظيفة في يوم شهد تألق هالاند

%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D9%8F%D8%B4%D9%8A%D8%AF%20%D8%A8%D9%87%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AF..%20%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%86%D9%8A%D9%83%D8%B1%3A%20%D9%87%D8%B0%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%AA%D9%89%20%D8%B3%D9%8A%D9%8F%D8%AB%D9%8A%D8%B1%20%D8%B6%D8%AC%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85

تعاقد نادي بوروسيا دورتموند الألماني خلال شهر يناير الماضي مع المهاجم النرويجي إيرلينج هالاند قادمًا من نادي ريد بول سالزبورج النمساوي.

وكلفت الصفقة خزينة بوروسيا دورتموند 20 مليون يورو بالإضافة إلى 23 مليون يورو أخرى كمكافآت حصل عليها والد اللاعب (8 مليون يورو) ووكيل أعماله مينو رايولا (15 مليون يورو).

وكعادة أي صفقة جديدة، كان من المتوقع أن يأخذ اللاعب وقتًا للتأقلم مع أجواء كرة القدم الألمانية، ولكن كما هو معروف بأن لكل قاعدة شواذ، فهالاند كان هو شاذ تلك القاعدة.

وفور أن انضم هالاند إلى بوروسيا شارك على الفور في مباريارت فريقه ليسجل 12 هدفًا في أول 11 مباراة له، لتتوقف فيما بعد كرة القدم في معظم بلدان العالم بسبب فيروس كورونا.

وبالأمس عادت الكرة الألمانية مرة أخرى، وأُقيمت عدة مباريات قوية في إطار منافسات الجولة السادسة والعشرين من البطولة المحلية.

اقرأ أيضًا: هالاند يُقدم أوراق ترشيحه إلى ريال مدريد

واستضاف بوروسيا دورتموند فريق شالكة ليُقدم هالاند أحد أفضل عروضه مع العملاق الألماني مفتتحًا التسجيل لفريقه ومشاركًا في الأهداف الثلاثة الأخرى، سواء عن طريق تمريراته الحاسمة أو استخلاص كرات من الخصم أو بدأ إحدى كرات الهدف.

وتوالت بالأمس الإشادات على المهاجم النرويجي، من بينها ما كتبه الإنجليزي جاري لينكر، لاعب برشلونة الإسباني وتوتنهام هوتسبير الإنجليزي السابق، على حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»: «سيُثير هذا الشاب الصغير ضجة في كرة القدم، حتى وإن كان يُسجل أهدافه في الوقت الحالي بصمت».

وتتابعت إشادات الصحافة الإسبانية بهالاند، إذ كتب النسخة الإسبانية من «آس»: «ليس هناك مصل ضد هالاند»، وعنونت «ماركا»: «هالاند بطل الصمت»، بينما كتبت «موندو ديبورتيفو»: «سجل هالاند هدف العودة الأول بمدرجات فارغة وإصابات واحتفالات من بعيد وبدون عناقات»، في حين كتبت «سبورت»: «ملاعب بدون جمهور، أهداف بدون عناقات... ولكن هالاند يسجل كما هو معتاد».

.