أوليفر كان يعلق على رحيل ألابا إلى ريال مدريد.. ويوضح سياسة بايرن ميونخ التعاقدية

عبر أوليفر كان، رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونخ الألماني، عن تفاؤله بشأن إمكانية استمرار ليون جورتزيكا وكينجسلي كومان مع الفريق.

0
اخر تحديث:
%D8%A3%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D8%B1%20%D9%83%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D8%AD%D9%8A%D9%84%20%D8%A3%D9%84%D8%A7%D8%A8%D8%A7%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF..%20%D9%88%D9%8A%D9%88%D8%B6%D8%AD%20%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D8%A9%20%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1%D9%86%20%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86%D8%AE%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%AF%D9%8A%D8%A9

عبر أوليفر كان، رئيس مجلس إدارة نادي بايرن ميونخ الألماني، عن تفاؤله بشأن إمكانية استمرار ليون جورتزيكا وكينجسلي كومان مع الفريق.

ومن المقرر أن ينتهي عقد جورتزيكا في صيف عام 2022، بينما سينتهي عقد كومان في صيف عام 2023.

وعقد كان أول مؤتمر صحفي له بعد توليه مهام منصبه الجديد، وقال خلال المؤتمر: نحن في محادثات إيجابية للغاية مع كلا اللاعبين ومتفائلون للغاية.

وتابع أوليفر كان: لدينا حزمة من العروض التي نقدمها للاعبين، معنا نتمتع دائمًا بخيارات التتويج بالألقاب وصناعة الفارق، وهذا أمر مهم.

ورغم حالة التفاؤل الذي يتحلى بها كان؛ إلا أنه لم يستبعد إمكانية انتهاء المفاوضات مع كلا اللاعبين دون التوصل إلى اتفاق.

وفي هذا السياق أضاف: لاعبو النخبة يريدون تقاضي أجرًا مناسبًا، نحن لسنا ساذجين، ولكن في قضية ألابا وصل الأمر إلى نقطة لم نكن نستطيع خلالها تقديم المزيد.

وأما بالنسبة إلى إمكانية إجراء بايرن ميونخ صفقات قوية خلال سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، فيستبعد أوليفر كان هذا الأمر بعد التعاقد مع دايوت أوباميكانو وعمر ريتشاردز.

وأردف أوليفر كان: رأينا بعض اللاعبين يتطورون على نحو غير متوقع، نأمل أن يتمكن يوليان ناجلزمان من تطوير مستوى هؤلاء اللاعبين وقيادتهم إلى مستوى عالي.

جدير بالذكر أن إدارة بايرن ميونخ تعاقدت مع يوليان ناجلزمان بعد انتهاء الموسم الماضي وذلك لخلافة هانز فليك الذي أعلن عن رحيله هو الآخر لتولي مهمة قيادة منتخب ألمانيا.

وتعاقد نادي ريال مدريد الإسباني مع المدافع النمساوي المتميز ديفيد ألابا مجانًا بعد انتهاء عقده مع بايرن ميونخ، وسيحصل على راتب سنوي قيمته 12 مليون يورو، وهي القيمة التي لم تتمكن الإدارة البافارية من معادلتها. 


.