أنطوني موديست يعود إلى كولن

وقع موديست (30 عاما) على عقد يمتد إلى 2023 مع كولونيا الذي يضع نصب عينيه هدف الصعود والعودة إلى الدرجة الأولى

0
%D8%A3%D9%86%D8%B7%D9%88%D9%86%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D8%AA%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%83%D9%88%D9%84%D9%86

أعلن نادي كولن المشارك في الدوري الألماني في كرة القدم لأندية الدرجة الثانية السبت أن الهداف الفرنسي أنطوني موديست، الحر من أي التزام بعد أن ترك تيانجين كوانجيان الصيني، عاد إلى حيث تألق بين 2015 و2017.

اقرأ أيضاً: خاميس يثير الذعر في بايرن ميونيخ

ووقع موديست «30 عامًا» على عقد يمتد إلى 2023 مع كولن الذي يضع نصب عينيه هدف الصعود والعودة إلى الدرجة الأولى.

وانضم موديست إلى كولن لأول مرة في 2015 قادما من هوفنهايم، وأنهى موسم 2016-2017 بـ 25 هدفا قبل أن يتم بيعه إلى الصين مقابل 35 مليون يورو.

وتابع موديست هوايته في التهديف مع تيانجين حيث سجل 16 هدفا في 29 مباراة، لكن النهاية كانت معقدة جداً ولم يترك النادي الصيني إلا بعد نزاع لأسابيع عدة رفع بعدها القضية إلى الاتحاد الدولي «فيفا».

ترجع القضية إلى أن صفقة اللاعب تضمنت الإعارة لمدة عامين مع وجود بند في العقد يُلزم النادي الصيني بالتعاقد بشكل نهائي مع موديست بعد نهاية فترة الإعارة. وإذا ما فٌعل هذا الشرط، فستصبح قيمة الصفقة بشكل إجمالي 35 مليون يورو. حيث الإعارة لمدة عامين مقابل 6 ملايين يورو، ثم 29 يورو قيمة شراء عقد اللاعب بشكل نهائي.

صيغة العقد الحالية، كانت بطلب من نادي تيانجين جوانجيان حتى يتجنب دفع 35 مليون يورو للاتحاد الصيني لكرة القدم، الذي سن قانونا يرغم الأندية الصينية بدفع نفس قيمة صفقات الانتقال للاتحاد الصيني، من أجل دعم البنية التحتية الخاصة بمدارس كرة القدم في الصين. وبما أن صفقة موديست ستتم بشكل رسمي بعد عامين من الآن، سيتجنب النادي الصيني دفع هذا المبلغ هذا العام.

الغرابة في عقد موديست لن تتوقف عند هذا الحد، بل يوجد في العقد بند آخر يضمن لنادي كولن الحصول على كامل المبلغ «35 مليون يورو» في حال وفاته أو توقفه عن لعب الكرة لأي سبب من الأسباب.

وذكرت صحيفة «بيلد» أن إدارة نادي كولن أصرت على إضافة هذا البند حتى تضمن توصلها بالمبلغ المتفق عليه بعد انتهاء فترة الإعارة. وتابعت الصحيفة أن النادي الصيني حول مبلغ الـ35 مليون يورو بالفعل إلى حسابات النادي الألماني. ولذلك فلو حدث أي مكروه لأنطوني موديست فإن كولن لن يعيد سنتا واحدا إلى نادي تيانجين جوانجيان. ومن الغرائب أيضا أن مسؤولي النادي الصيني وافقوا على هذا البند مباشرة وبدون تردد.

.