دوريات أوروبية

«البريميرليج» يواصل صدارة أعلى الدوريات دخلًا.. و«الليجا» يعود للوصافة

تقرير مجموعة «ديلويت» للاستشارت المالية السنوي لكرة القدم يكشف قائمة أعلى الدوريات دخلًا في كرة القدم الأوروبية عن موسم 2018-2019، والطفرة التي حدثت في الليجا.

0
%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%B1%D9%84%D9%8A%D8%AC%C2%BB%20%D9%8A%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%20%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D8%A3%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D8%AF%D8%AE%D9%84%D9%8B%D8%A7..%20%D9%88%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%84%D9%8A%D8%AC%D8%A7%C2%BB%20%D9%8A%D8%B9%D9%88%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D9%88%D8%B5%D8%A7%D9%81%D8%A9

كشف تقرير مجموعة «ديلويت» للاستشارت المالية السنوي لكرة القدم عن قائمة الدوريات الأوروبية الأعلى دخلًا في موسم 2018-2019، حيث أكد على مواصلة الدوري الإنجليزي الممتاز صدارة القائمة بدخل وصل إلى 5.845 مليار يورو، وحسبما ذكرت المجموعة في بيان صحفي فإن خسائر الأندية الإنجليزية بسبب تعليق المسابقة عل خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد قد بلغت 1.1 مليار يورو.

وصعد الدوري الإسباني إلى المركز الثاني في ترتيب أعلى الأندية الأوروبية دخلًا في موسم 2018-2019 بقيمة 3.375 مليون يورو، وجاء الدوري الألماني في المركز الثالث بدخل بلغت قيمته 3.345 مليار يورو.

وبعد الإنجليزي والإسباني والألماني، جاء الدوري الإيطالي رابعا بـ 2.495 مليار يورو، بينما حافظ الدوري الفرنسي على المركز الخامس بـ 1.902 مليار يورو، بحسب التقرير الذي يحلل التأثير الاقتصادي والتجاري الناتج عن الدوريات الرئيسية لكرة القدم في أوروبا.

اقرأ أيضًا: يورنتي لاعب أتلتيكو مدريد: لم نستعد للمباريات بشكل جيد

وأضاف البيان أن «النمو المستمر للدوري الإسباني ونجاحه في تدويل العلامة التجارية الخاصة به وتسويق بث المباريات على المنصات الرقمية سمح بتحقيق رقم قياسي جديد في الإيرادات، بما يصل إلى ما يقرب من 3.4 مليار يورو في موسم 2018-19 قبل الأزمة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد».

وتؤكد ديلويت أن الأندية الإسبانية «حققت أرباح تشغيل إضافية بقيمة 445 مليون يورو لموسم 2018-19، وللمرة الأولى في تاريخ الدوري الإسباني لم يبلغ أي ناد عن خسائر تشغيلية».

وتتوقع الوثيقة أيضا أن «تعليق موسم 2019-20 سيقلل من دخل أندية الدوري الإنجليزي الممتاز بنحو 1.1 مليار يورو» ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى خسائر أرباح المباريات والاستقطاعات التي خضعت لها عقود البث بسبب المباريات التي تأجلت أو التي ستقام بدون جمهور.

.

الأكثر قراءة