Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
الأفضل والأسوأ في الأسبوع| انتكاسة الحراس.. وانتفاضة خط الوسط

الأفضل والأسوأ في الأسبوع| انتكاسة الحراس.. وانتفاضة خط الوسط

كان أسبوعا مليئًا بكرة القدم، رغم أننا عرفنا أنه سيكون الأخير لفترة ليست بالقصيرة نظرًا لتفشي فيروس كورونا الذي ضرب العالم أجمع وتسبب في إلغاء معظم المسابقات الكروية.

أحمد مجدي
أحمد مجدي
تم النشر
آخر تحديث

كان أسبوعا مليئًا بكرة القدم، رغم أننا عرفنا أنه سيكون الأخير لفترة ليست بالقصيرة نظرًا لفيروس كورونا الذي ضرب العالم أجمع وتسبب في إلغاء معظم المسابقات الكروية.

مجموعة من المتألقين وممن لم يساندهم الحظ، نستعرضهم في هذا التقرير الذي يتناول الأفضل والأسوأ في الكرة العالمية والأوروبية.

الأفضل

ماركوس يورينتي

بالتأكيد كان الإسباني نجم الأسبوع دون منازع، نزل بديلًا في نهاية مباراة أتلتيكو مدريد وليفربول ففعل كل شيء، سجل هدفين وصنع الثالث، ليقود أتلتيكو مدريد لانتصار تاريخي في ملعب أنفيلد بالذات.

جوسيب إليسيتش

4 أهداف كاملة في ملعب فالنسيا، أهلت أتالانتا إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، أسبوع ناري للرجل السلوفيني البالغ من العمر 32 عامًا.

سكوت ماكتوميناي

كان الأسكتلندي سكوت ماكتوميناي بارعا بحق حين سيطر على خط وسط السيتي المرعب في ديربي مانشستر، وسجل لليونايتد هدفًا أيقونيًا لن ينسى في نهاية المباراة التي فاز بها رجال المدرب أولي جونار سولسكاير 2-0.

الأسوأ

دياكابي

حين يكون فريقك فالنسيا راغبًا في تسجيل 3 أهداف كي يعود في النتيجة ويقوم بالريمونتادا، ليس جيدا أن تتسبب في ركلتي جزاء يسجل منهما الخصم هدفين يا دياكابي!.

سيرجيو راموس

تقدمه للأمام برعونة في بعض أحيان مباراة ريال بيتيس وريال مدريد، أفقد الميرنجي التوازن في نهايات الدقائق، حين اندفع كريستيان تيو واستغل المساحة الشاغرة في قلب دفاع الميرنجي وانفرد بكورتوا وسجل الهدف الثاني لبيتيس الذي أفقد ريال مدريد الصدارة.

إيديرسون

في ديربي مانشستر، كان الحارس البرازيلي سيئًا للغاية، لم ينجح في التعامل مع كرة مارسيال الأولى والتي كانت تبدو سهلة، ولكن الهدف الثاني لا يحتمل أي مبررات، لقد مرر إيديرسون الكرة بنفسه إلى ماكتومناي الذي عاقبه من لمسة واحدة وأطلق رصاصة الرحمة في وجه بيب جوارديولا وفريقه ليفوز بديربي مانشستر.

أدريان

حارس آخر كان سيئًا للغاية، هو الإسباني أدريان حارس ليفربول الاحتياطي، الذي ارتكب خطأ ساذجًا أمام ماركوس يورينتي أفقد ليفربول السيطرة على مباراة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، لينفرط العقد ويتلقى بعدها هدفين ويخسر ليفربول ويفشل في التأهل إلى ربع النهائي.

اخبار ذات صلة
دوريات أوروبية

وقع اللاعب البرازيلي الشاب جوستافو مايا عقدا مع نادي برشلونة حتى يونيو 2025 بشرط جزائي يصل إلى 300 مليون يورو في...