Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
13:30
انتهت
الأهلي
السد
19:00
مانشستر يونايتد
لاسك لينز
16:15
انتهت
أبها
الاتحاد
18:45
انتهت
جنوى
هيلاس فيرونا
18:45
انتهت
ليتشي
بارما
15:45
انتهت
نادي قطر
أم صلال
18:15
انتهت
الأهلي
الحزم
18:00
النصر
الهلال
17:30
العدالة
الاتفاق
19:00
انتهت
الرجاء البيضاوي
يوسفية برشيد
18:30
انتهت
زيورخ
ثون
18:30
انتهت
يانج بويز
سانت جالن
19:00
إنتر ميلان
خيتافي
18:45
انتهت
بولونيا
تورينو
16:25
انتهت
الرائد
ضمك
16:00
انتهت
سبال
فيورنتينا
17:00
فينترتور
بافوايس
18:30
انتهت
نيوشاتل
لوجانو
17:45
انتهت
الفيصلي
التعاون
18:45
انتهت
ساسولو
أودينيزي
16:00
انتهت
الفتح
الفيحاء
17:00
لوزيرن
يانج بويز
18:30
انتهت
سيرفيتي
سيون
17:00
رابيرسويل
سيون
13:30
انتهت
الخور
الوكرة
18:30
انتهت
بازل
لوزيرن
16:55
شاختار دونتسك
فولفسبورج
15:45
انتهت
الغرافة
الدحيل
16:30
الوحدة
الشباب
17:00
انتهت
الاتحاد المنستيري
النادي الإفريقي
16:55
كوبنهاجن
بلدية إسطنبول
16:00
انتهت
هلال الشابة
حمام الأنف
16:00
انتهت
نجم المتلوي
الملعب التونسي
19:00
المغرب التطواني
الرجاء البيضاوي
16:00
انتهت
اتحاد تطاوين
الصفاقسي
إنفوجراف| خسائر الدوريات الـ5 الكبرى الأوروبية بسبب فيروس كورونا

إنفوجراف| خسائر الدوريات الـ5 الكبرى الأوروبية بسبب فيروس كورونا

لا يزال فيروس كورونا المستجد المعروف اصطلاحيا بـ كوفيد-19 الذي ظهر للمرة الأولى في الصين قبل أن ينتشر في بقية دول العالم، يلقي بظلاله على اقتصادات الدوريات الكبرى الأوروبية.

محمد عبد السند
محمد عبد السند
تم النشر

خلّف فيروس «كورونا» المستجد المعروف اصطلاحيا بـ«كوفيد-19 » زلزالا شديدا في بزنس الكرة الأوروبية بعدما تسبب في وقف نشاط الكرة بالدوريات الخمسة الأوروبية الكبرى في العالم إثر تعليق مباريات الكرة بها هذا الموسم حفاظا على سلامة اللاعبين والجماهير وبقية عناصر اللعبة، بسبب الوتيرة السريعة التي ينتشر بها وحصده لأروح أكثر من 13 ألف شخص حتى الآن.



ويأتي الدوري الإنجليزي الممتاز البريميرليج على رأس الدوريات الأوروبية الكبرى المتضررة جراء تجميد النشاط الرياضي في العالم بسبب كورونا، وهذا ما أظهرته نتائج دراسة حديثة أجرتها مؤسسة كيه إن بي جي المتخصصة في الخدمات الضريبية والتدقيق في الخسائر المالية أن الدوري الإنجليزي الممتاز «البريميرليج» يأتي في طليعة الدوريات الخمسة الكبرى في العالم التي تأثرت سلبا من الناحية المادي بالوباء القاتل، متوقعة أن يبلغ إجمالي خسائر «البريميرليج» حوالي 1.1 مليار يورو، وتمثل عوائد البث التلفزيوني لمباريات المسابقة أكثر من نصف تلك المسابقة.

اقرأ أيضًا: شارك برأيك.. هل تتفق مع تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 بسبب فيروس كورونا؟

وقال جريج كلارك رئيس الاتحاد الإنجليزي في تصريحات أدلى بها مؤخرا أنه في حالة عدم اكتمال الموسم الحالي بسبب كورونا فسوف تخسر الأندية مليارات الجنيهات الإسترلينية من أموال البث التليفزيوني، موضحا أن دوري الكرة في بلاده سيخسر وحده زهاء 750 مليون إسترلينى من عائدات البث التلفزيوني فقط.

وواصل كلارك: «الواقع التجاري للبريميرليج ويويفا هو أنه إذا لم يكملوا مواسمهم، فإنهم سيخرقون عقود البث الخاصة بهم. وبالتالي لن يسدد الرعاة، وبالنسبة للدوري الممتاز وحده، فأنت تتحدث عن دخل بقيمة 3 مليارات جنيه إسترليني سنويًا من حقوق البث التليفزيوني الخارجية والمحلية».

وأضاف: «ستكون هناك آثار مالية أيضا إذا تم ضغط المباريات ولعب مباريات فاصلة على سبيل المثال لتحديد المراكز وهو ما يعني لعب عدد أقل من المباريات وهو ما يعنى أيضًا خسائر فادحة لأن شركات البث اشترت عددا معينا من المباريات وإذا قلت فستدفع رابطة «البريميرليج»تعويضا عن عدم الالتزام بما هو متفق عليه».

ويحل ثانيا في قائمة الدوريات الأوروبية الخاسرة ماديا بسبب «كوفيد-19»، الدوري الإسباني الممتاز «الليجا»، إذ تبلغ إجمالي خسائره المالية 600 مليون يورو،

ويأتي في المركز الثالث الدوري الإيطالي الممتاز ا«لكالتشيو» بواقع خسائر إجمالية بلغت 450 مليون يورو، يليه في المركز الرابع الدوري الألماني الممتاز «البوندسليجا» (400 مليون يورو).

وفي المركز الخامس يأتي الدوري الفرنسي بخسائر إجمالية قوامها 200 مليون يورو.

اقرأ أيضا: الفيفا يناقش اقتراح تأجيل مباريات تصفيات كأس العالم بسبب كورونا

وظهر كورونا للمرة الأولى في الصين أواخر العام الماضي، وتحديدا في مدينة ووهان- مركز تفشي الفيروس- قبل أن ينتشر في بقية بلدان العالم كالنار في الهشيم.

ومن منطلق الحفاظ على سلامة كافة عناصر اللعبة، قررت السلطات الرياضية المنظمة إرجاء جميع الدوريات الأوروبية حتى مطلع أبريل المقبل، لكن من غير المتوقع أن تعود كرة القدم للحياة في هذا التاريخ بسبب انتشار «كوفيد-19» بوتيرة سريعة.

وتخطت أعداد المصابين الـ 300 ألف مصاب، كما تجاوزت أعداد حالات الوفاة 13 ألفا حول العالم.

وكانت إيطاليا أكثر بلدان أوروبا والعالم تأثرًا من حيث الوفاة، إذ تُشير الأرقام الأولى إلى أن أعداد الوفاة تجاوزت 5000 وما زالت في ازدياد.

اخبار ذات صلة