دوريات أوروبية

ألكسندر سونج: عشت متسولًا في روسيا

ألكسندر سونج القائد السابق لمنتخب الكاميرون يؤكد أنه عاش فترة سيئة للغاية خلال تواجده في نادي روبن كازان الروسي، وكان يعيش حياته أشبه بالمتسولين.

0
%D8%A3%D9%84%D9%83%D8%B3%D9%86%D8%AF%D8%B1%20%D8%B3%D9%88%D9%86%D8%AC%3A%20%D8%B9%D8%B4%D8%AA%20%D9%85%D8%AA%D8%B3%D9%88%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7

كشف الكاميروني ألكسندر سونج النجم السابق لنادي آرسنال الإنجليزي، ونادي برشلونة الإسباني، عن لحظات المعاناة التي عاشها خلال الفترة التي قضاها في صفوف نادي روبن كازان الروسي، حيث أكد أنه شعر بالإحباط والوحدة في الكثير من الأوقات في روسيا.

وتحدث سونج، الذي يلعب حاليًا في صفوف نادي سيون السويسري، خلال مقابلة مع صحيفة «تليجراف» الإنجليزية عن الأوقات الصعبة التي قضاها في روسيا، حيث تحدث عن المحنة التي عاش فيها خلال فترته مع نادي روبن كازان.

وأكد ألكسندر سونج خلال المقابلة أنه لم يحصل على المنزل الذي وعدته به إدارة النادي الروسي قبل التوقيع على عقود انضمامه للفريق، لدرجة أنه اضطر للنوم في ملاعب التدريبات، لدرجة أنه شعر بالإحباط من أسلوب الحياة في روسيا، بالإضافة إلى ذلك، فإنه اضطر لاستدانة جزء كبير من راتبه، وشعر بأنه مفصول عن أجواء الفريق بدون سبب واضح.

وقال سونج خلال تصريحاته: «حين وقعت للفريق، أخبروني أنهم سيمنحونني منزلًا لكن بعد عدة أشهر، لم أحصل على أي شيء».

وأضاف: «في النهاية، اضطروا لإخراجي من الفندق، والعيش في المدينة الرياضية، وتحدث مع أحد المسئولين عن الأمر، لكنه أخبرني أن الإدارة لم تخبره أي شيء عن ضرورة منحه منزلًا».

وأكد القائد السابق لمنتخب الكاميرون أنه شعر بالإحباط خلال الفترة التي عاشها في روسيا، على الرغم من شعوره أنه يعيش في مدينة لطيفة، يتواجد بها العديد من المطاعم الجيدة، والأشخاص الودودين، لكنه لم يخرج أبدًا لأنه لم يحظ بأي أصدقاء في النادي، وقال عن الأمر: «لقد بقيت في النادي بشكل دائم، وكنت دائمًا وحيدًا، كنت على وشك البكاء، لم أبك، لكني كنت أشعر بضغط كبير».

وأكد سونج أن الوضع كان حرجًا، حيث كان يجلس منفردًا في غرفته، ولم يقم بإضاءتها، وقال عن الأمر: «قضيت الوقت جالسًا في غرفتي، ولم أقم بإضاءة الأنوار، كنت دائمًا أفتح الحاسب الآلي الخاص بي، لو أقم بتشغيل التلفاز، لأنني لم أفهم أي شيء منه، لأنه كان دائمًا باللغة الروسية».

وأضاف: «حياتي بالكامل عشتها إما أمام الحاسب الآلي أو الهاتف، وأعرف أن ذلك ليس صحيًا، لكن للأمانة، لم أعرف لماذا لم أقم بتشغيل الأنوار».

وأكد الكاميروني أنه خرج من الفريق في الفترة من أوائل سبتمبر وحتى ديسمبر من العام الماضي، ويرى بأن القرار كان معتمدًا على أمور مادية، حيث قال: «أعتقد أنهم أرادوا خروج اللاعبين الذي قيل إنهم يكلفون الكثير من الأموال، وأن الأمر تسبب له في العديد من المشاكل الاقتصادية، وواجه صعوبات في دفع بعض الأموال المستحقة عليه».

وأضاف قائلًا: «إدارة النادي كانت تخبرني بأنني سأحصل على أموالي، لكن ذلك لم يحدث، كنت مديونًا بالكثير من المال، لقد كنت على وشك فقد منزلي في لندن بسبب الرهن، لأن البنك طالبني بأمواله، لقد كان هذا الجزء الأسوأ في الأمر».

ووفقًا للصحيفة الإنجليزية، فإن ألكسندر سونج حصل في النهاية على كامل أمواله من روبن كازان، والتي تقدر قيمتها بتسعة ملايين يورو، وتوجه للعب في صفوف نادي سيون السويسري، حيث أكد أنه يشعر بالسعادة في سويسرا.

واختتم سونج تصريحاته قائلًا: «لقد خسرت سنة من مسيرتي في روسيا، والآن أنا ألعب بشكل منتظم، وعدت سعيدًا».

.