تيكي تاكا

نظير جهوده الخيرية.. ماركوس راشفورد يهدي طفلًا «بلاي ستيشن 5»

الطفل الإنجليزي «جوشوا»، ذو الثمانية أعوام، حصل على هدية قيمة من راشفورد، تمثلت في «بلاي ستيشن 5».

0
%D9%86%D8%B8%D9%8A%D8%B1%20%D8%AC%D9%87%D9%88%D8%AF%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%B1%D9%8A%D8%A9..%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%88%D8%B3%20%D8%B1%D8%A7%D8%B4%D9%81%D9%88%D8%B1%D8%AF%20%D9%8A%D9%87%D8%AF%D9%8A%20%D8%B7%D9%81%D9%84%D9%8B%D8%A7%20%C2%AB%D8%A8%D9%84%D8%A7%D9%8A%20%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D8%B4%D9%86%205%C2%BB

لا تتوقف أعمال ماركوش راشفورد الخيرية عند حملات إطعام فقراء التلاميذ في إنجلترا، إذ ساهم مؤخرا في رسم البسمة على بعض الأطفال، ممن أرسل إليهم لاعب مانشستر يونايتد أجهزة ألعاب متطورة.

وحصل الطفل الإنجليزي «جوشوا»، ذو الثمانية أعوام، على هدية قيمة من راشفورد، تمثلت في «بلاي ستيشن 5»، والذي يعد الجيل الأحدث من جهاز الألعاب الأشهر عالميا، ويعرف أيضا باسم PS5.

الطفل الذي استلم الهدية، يعد أحد مشجعي فريق بارو، وهو أحد أندية الدرجة الثانية في الدوري الإنجليزي، بيد أن الهدية جاءت كمكافأة لـ جوشوا على مساهمته في حملة خيرية لإطعام الأطفال الفقراء.



وبحسب الموقع الرسمي لنادي «بارو إف سي»، شارك الطفل البطل في ديسمبر الماضي، ضمن حملة أعدها النادي لجمع تبرعات، من أجل تمويل ما يقرب من 50 وجبة تم إرسالها إلى بنك الطعام، لصالح المحتاجين، وذلك قبيل احتفالات أعياد رأس السنة.

وبدا «جوشوا» عاجزا عن الكلام، بعد أن تسلم هدية نجم منتخب إنجلترا، كنوع من الشكر من قبل راشفورد على حملة جوشوا الخيرية، قبل نحو 7 أشهر.

الطفل المحظوظ حصل أيضا على هدية أخرى، وهي نسخة من لعبة كرة القدم PES 2021، مصحوبة برسالة شخصية من راشفورد، رغم تواجده في معسكر منتخب الأسود الثلاثة، استعدادا لمباراة الغد ضد أوكرانيا، في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020).

جاءت فكرة جوشوا بعد أن ألهمته جهود مهاجم إنجلترا ومانشستر يونايتد، الذي حصل على وسام MBE في أكتوبر الماضي، لخدماته للأطفال الضعفاء في المملكة المتحدة أثناء الوباء.

جوشوا، الذي يدرس في مدرسة نيوبارنس الابتدائية، علق بالقول: «أريد فقط أن أقول شكرا جزيلا لماركوس راشفورد»، مضيفا «أنا سعيد للغاية، إنها لفتة رائعة ولم أصدقها في البداية».

وقال الطفل المحظوظ: «أنا وعائلتي سنشاهد راشفورد رفقة منتخبانا يوم السبت، وسنشجع بصوت عال لماركوس وزملائه ضد أوكرانيا».

.