تيكي تاكا

مقتل قائد فريق «ماد ماكس ريس» خلال محاولة كسر رقم قياسي في السرعة

المهووس بالسرعة ورجل الأعمال البريطاني زيف أيزنبرج، لقي مصرعه في حادث سيارة أثناء محاولته تسجيل رقم قياسي في «سرعة الأرض».

0
%D9%85%D9%82%D8%AA%D9%84%20%D9%82%D8%A7%D8%A6%D8%AF%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%C2%AB%D9%85%D8%A7%D8%AF%20%D9%85%D8%A7%D9%83%D8%B3%20%D8%B1%D9%8A%D8%B3%C2%BB%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%88%D9%84%D8%A9%20%D9%83%D8%B3%D8%B1%20%D8%B1%D9%82%D9%85%20%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B1%D8%B9%D8%A9

لقي زيف أيزنبرج، قائد فريق «ماد ماكس ريس» البريطاني للسباقات، مصرعه، عند محاولته تحطيم الرقم القياسي في سرعة قيادة سيارة رياضية، وذلك على إحدى حلبات السباق بالقرب من مدينة يورك البريطانية.

وذكرت صحيفة «إكسبريس» البريطانية، اليوم السبت، أن أيزنبرج، وهو أحد رجال الأعمال والرياضيين المهوسيين بسباقات السرعة، توفي الخميس، فور تعرضه للحادث الأليم، ولم ينجح طاقم الإسعاف في إنقاذه.

اقرأ أيضا: إبراهيموفيتش «يهدي نفسه» سيارة بورش بـ210 ألف يورو

وكان زيف يحاول كسر رقم سابق في السرعة بلغ 209 ميل/الساعة (336 كلم/الساعة) باستخدام سيارة سوبر رياضية، من طراز بورش 911 تربو إس، بمحرك 1000 حصان.

وخلال تلك المحاولة، ومع السرعة الزائدة، فقد زيف التحكم في السيارة، باختلال عجلة القيادة وغياب اتزان السيارة مع السرعة الرهيبة، لتتحطم سيارته، ويفارف قائدها الحياة على الفور.

وأشارت الصحيفة البريطانية أن زيف سعى لكسر «الرقم القياسي لسرعة الأرض» في بريطانيا، كون فريقه «ماد ماكس ريس» متخصص في هذا الأمر في الدراجات النارية والسيارات أيضا، بل إن زيف يملك 70 رقمًا قياسيًا في السرعة.

وتمكن زيف سابقًا من كسر الرقم القياسي في السرعة باستخدام دراجة نارية، بالوصول إلى سرعة 234 ميل/الساعة (391 كلم/الساعة)، وهو أمر غير مسبوق عالميًا، ودخل بفضله موسوعة جينيس للأرقام القياسية.

اقرأ أيضا: 60 عامًا على مولده.. مارادونا يُحضّر لـ «عيد ميلاد استثنائي»

وكان زيف، الذي يعمل أيضا مذيعًا، تعرض لحادث مشابه وعلى نفس الحلبة، في العام 2017، ونقل على إثرها للمستشفى، وظل يعالج بها لشهور متواصلة، بعد تعرضه 11 عظمة بجسده للكسر.

وزيف هو أحد المليونيرات البريطانيين ورجل أعمال متخصص في الشركات ذات الصلة بالرياضة، وكان ملك علامة Maximuscle الشهيرة، قبل أن بيعها بنحو 162 مليون جنيه إسترليني عام 2011.

.