تيكي تاكا

ما الذي يمكن أن يجعل «الظاهرة» رونالدو مستعدا لقطع أصابعه؟

أكد البرازيلي المميز الذي يعد من بين أفضل لاعبي كرة القدم عبر التاريخ، رونالدو نازاريو الملقب بالظاهرة أنه كان على استعداد لقطع أصابعه من أجل الفوز بكوبا ليبرتادوريس أو دوري أبطال أوروبا.

0
%D9%85%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D9%8A%D9%85%D9%83%D9%86%20%D8%A3%D9%86%20%D9%8A%D8%AC%D8%B9%D9%84%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A9%C2%BB%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D9%85%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%20%D9%84%D9%82%D8%B7%D8%B9%20%D8%A3%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%B9%D9%87%D8%9F

أكد اللاعب البرازيلي السابق رونالدو نازاريو الجمعة ساخرا أنه مستعد للتنازل عن إصبعين من يديه مقابل ضم بطولتي كأس ليبرتادوريس ودوري أبطال أوروبا إلى خزانة بطولاته التي تحوي كأس العالم مرتين مع منتخب بلاده.

وقال رونالدو: «مستعد لبذل إصبعي الخنصر لدي من أجل الحصول على هاتين البطولتين»، خلال حدث نظمه مصرف «سانتاندر» بمناسبة نهائي كأس ليبرتادوريس والذي يتواجه فيه ناديا سانتوس وبالميراس البرازيليان السبت بملعب ماراكانا في ريو دي جانيرو.

وأضاف: «كنت أود الفوز بكأس ليبرتادوريس مع كروزيرو أو كورينثيانز، ودوري الأبطال مع ريال مدريد أو إنتر ميلان».

ورغم أنه يعد أحد أفضل المهاجمين في تاريخ اللعبة، إلا أن «الظاهرة» لم يفز بالتشامبيونز أو كوبا ليبرتادوريس، البطولتين القاريتين الأهم في أوروبا وأمريكا الجنوبية، على الترتيب.

وفاز المهاجم البرازيلي الفذ ببطولة كأس الاتحاد الأوروبي «الدوري الأوروبي حاليا» مع إنتر ميلان في 1998، لكنه لم يتجاوز نصف النهائي في دوري الأبطال والذي وصله عام 2003 حين كان يرتدي قميص الريال قبل أن يتعرض الفريق للإقصاء على يد يوفنتوس.

كذلك، لم يرفع رونالدو نازاريو الملقب بالظاهرة كأس ليبرتادوريس مع كروزيرو الذي تركه حين كان صغيرا للغاية كي ينتقل إلى أوروبا، ولا مع كورينثيانز الذي لعب في صفوفه خلال الأيام الأخيرة له داخل المستطيل الأخضر.

ويعد رونالدو واحدا من أهم اللاعبين في تاريخ الساحرة المستديرة ويضرب به المثل في الحنكة والبراعة الكروية إذ يعد من بين أفضل من أنجبتهم البرازيل.

وحصد رونالدو مع البرازيل كأس العالم في مناسبتين عامي 1994 و2002 وهو ثاني هدافي البطولة عبر التاريخ بعد الألماني ميروسلاف كلوزه، ووصل إلى النهائي في مرة ثالثة أمام فرنسا في 1998 ولكن دون نجاح.

.