تيكي تاكا

قصة لوري كننجهام.. المدريدي الذي صفقت له جماهير الكامب نو

تصفيق الجماهير للاعب الخصم، أمر لا يحدث كل يوم، وكان لوري كننجهام، نجم ريال مدريد محظوظًا بأن يحظى بتصفيق جماهير برشلونة له في معقل الكامب نو.

0
%D9%82%D8%B5%D8%A9%20%D9%84%D9%88%D8%B1%D9%8A%20%D9%83%D9%86%D9%86%D8%AC%D9%87%D8%A7%D9%85..%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%8A%20%D8%B5%D9%81%D9%82%D8%AA%20%D9%84%D9%87%20%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D8%A8%20%D9%86%D9%88

أن تصفق لك جماهير الخصم، وبالأخص برشلونة، الخصم الأبدي لنادي ريال مدريد، أمر لا يحدث كل يوم، بل من النادر حدوثه على الإطلاق، ولكن كان لوري كننجهام، نجم المرينجي محظوظًا بأن يحظى بتصفيق جماهير البارسا له في معقل الكامب نو، خلال إحدى مباريات الكلاسيكو الشهيرة.


من هو لوري كننجهام؟


في 8 مارس 1956، ولد كننجهام في لندن، ولعب للعديد من الأندية الأوروبية، أبرزها مانشستر يونايتد ولستير سيتي وأولمبيك مارسيليا وريال مدريد الإسباني، وخلال مسيرته في ملاعب الساحرة المستديرة لعب 348 مباراة، استطاع تسجيل 67 خلال هذه الفترة، وكان مركزه المفضل في وسط الملعب.


وصوله إلى مدريد


في عام 1979، وقع لويس دي كارلوس، مع كننجهام بعد تألقه في بطولة كأس اليويفا (الدوري الأوروبي حاليًا) خلال مباراة وست بروميتش وفالنسيا، وحينها كسر النادي الملكي رقمًا قياسيًا بدفع مليون جنيه إسترليني للتعاقد معه، وموسمه الأول كان رائعًا ولكن كانت هناك ليلة لن ينساها عشاق الساحرة المستديرة.




ليلة صفق فيها الكامب نو للاعب ريال مدريد


في 10 فبراير لعام 1980، حدثت مفاجأة كبيرة من جماهير البارسا، حيث قامت بالتصفيق للوري كننجهام أثناء خروجه من المباراة، بعدما ساهم بشكل كبير في فوز للنادي الملكي بنتيجة 2-0، في ظاهرة تحدث لأول مرة، تحديدًا في كلاسيكو بين خصمين كبيرين، وكعادة هذه المباريات تكون مليئة بالمشادات والأحداث الجدلية، ولكن هذه المباراة خرجت بشيء إيجابي وهو تصفق الجماهير للاعب الخصم لأول مرة في تاريخ كرة القدم.


ليلة 10 فبراير شهدت تألق كننجهام في الجبهة اليسرى، وساهم في صناعة أهداف المرينجي، هذه الليلة لن ينساها أيضًا رافاييل زوفيريا، لاعب برشلونة الذي نال الكثير من المراوغات ووصل الأمر لتشجيع جماهير البارسا للاعب ريال مدريد، في محاولة منهم لتوبيخ الأداء السيء لزوفيريا.


ليلة صفق فيها جماهير البرنابيو لرونالدينيو


ومن أشهر اللاعبين في تاريخ مواجهات الكلاسيكو الإسباني الحديث، نجد واقعة الساحر البرازيلي رونالدينيو، الذي نال تصفيق جماهير ريال مدريد في ملعب سانتياجو برنابيو، بعدما تلاعب بدفاعاته وأسكن شباكه ثنائية رائعة، لتنتهي المباراة حينها بثلاثية نظيفة.

رونالدينيو وسيرجيو راموس

رونالدينيو وسيرجيو راموس

جماهير المرينجي وقفت للتحية والتصفيق لرونالدينيو في الهدف الثاني بعدما أظهر مهاراته ومراوغاته التي يستمتع بها عشاق المستديرة، حتى لو كان لاعب الخصم هو الذي يقوم بهذه اللمسات الساحرة.

.