تيكي تاكا

زوجة تياجو سيلفا تستعد للكريسماس بتزيين المنزل

إيزابيل سيلفا، استعرضت تحضيراتها للكريسماس، عبر نشر صور إعداد زينة المنزل وأشجار الكريسماس، وشاركتها عبر انستجرام.

0
%D8%B2%D9%88%D8%AC%D8%A9%20%D8%AA%D9%8A%D8%A7%D8%AC%D9%88%20%D8%B3%D9%8A%D9%84%D9%81%D8%A7%20%D8%AA%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D9%83%D8%B1%D9%8A%D8%B3%D9%85%D8%A7%D8%B3%20%D8%A8%D8%AA%D8%B2%D9%8A%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%86%D8%B2%D9%84

قبل أكثر من شهر على احتفالات الكريسماس، استعدت إيزاإيزابيل دا سيلفا، زوجة تياجو سيلفا، مدافع تشيلسي الإنجليزي، بتزيين منزل زوجها بزينة العيد، انتظارا لعودة اللاعب من موطنه «البرازيل».

وشارك سيلفا، نجم البلوز، مع منتخب البرازيل في المباراتين الأخيرتين ضد فنزويلا وأوروجواي، وقد فاز منتخبه بنتيجتي 1-0 و2-0 على التوالي.

ونشرت إيزابيل سيلفا، وفق تقرير نشرته صحيفة «ذا صن» البريطانية، تحضيراتها للعيد، عبر نشر صور إعداد زينة المنزل وأشجار الكريسماس، وشاركتها عبر انستجرام، مع ما مايقرب من 400 ألف متابع.


وقالت زوجة اللاعب البرازيلي: «انتظر عودة سيلفا لأرض العجائب الشتوية، ليحضر احتفالنا بالكريسماس»، وذلك بعد أن دفعت إيزابيل، لشركة متخصصة في زينة عيد الميلاد لتزيين منزلهما.

وشاركت إيزابيل جمهورها، «الزينة الفاخرة» في سلسلة من مقاطع الفيديو التي تم التقاطها على مدار اليوم، ويتميز منزلهما المذهل، بمشهد احتفالي لا يصدق، فمن الداخل والخارج يغرق في بحر من الأضواء وأكاليل الزهور.

وبمجرد انتهاء العمل، تم تحويل المنزل إلى مشهد أحمر وأخضر وذهبي تزينه شجرة عيد الميلاد العملاقة، وتبدو إيزابيل زوجة تياجو سيلفا سعيدة بنتائج اقتراحها، وقالت مخاطبة ما يقرب من 400 ألف متابع باللغة البرتغالية: «كنت أخشى أن يبدو كمنزل سانتا كلوز»، لم أرغب في وضع الكثير من الأشياء واعتقدت أنها بسيطة.

وأمضت الشركة اليوم بأكمله في تحويل المنزل، إلى أرض العجائب الشتوية، حيث بابا نويل الضخم على باب المنزل والحيوانات مضاءة، وأضافت إيزابيل: لم أرغب في أي شيء خيالي للغاية، على الرغم من كونه أشبه بفيلم، لكني أحبه وسعيدة به.


وكشفت إيزابيل بعض تفاصيل حياتها الخاصة مع تياجو سيلفا، وقالت إنها تريد اقناع تياجو بالاكتفاء بطفليهما إيساجو 12 عامًا وياجو 9 أعوام، لكنه على الأرجح يريد طفل ثالث.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، قالت إيزابيل، إنها رفضت الخضوع لعملية تعقيم النساء بسبب تاريخ من السمنة العائلية، وأضافت: لن أفكر في ذلك، كل النساء في عائلتي والآخرين الذين أعرفهم، زاد وزنهم كثيرًا بعد ذلك، وبما أنني جئت من عائلة تعاني من السمنة المفرطة فأنا لا أريد المخاطرة.

.