تيكي تاكا

رونالدو: مارادونا أهدى لي إحدى ساعته ودعمني كثيرًا

الأسطورة البرازيلية رونالدو يكشف سخاء مارادونا معه والعلاقة الجيدة التي كانت تربطهم ببعض في السنوات الأخيرة قبل وفاته يوم الأربعاء الماضي.

0
%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%3A%20%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D8%A3%D9%87%D8%AF%D9%89%20%D9%84%D9%8A%20%D8%A5%D8%AD%D8%AF%D9%89%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%87%20%D9%88%D8%AF%D8%B9%D9%85%D9%86%D9%8A%20%D9%83%D8%AB%D9%8A%D8%B1%D9%8B%D8%A7

ما زال الحديث عن الأسطورة الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، مستمرًا بعد وفاته يوم الأربعاء الماضي في منزله ببونيس آيرس إثر تعرضه لأزمة قلبيه صدمت العالم أجمع وتحديدًا عشاق الساحرة المستديرة.


وتحدث رونالدوالبرازيلي، عن مارادونا خاصة العلاقة الرائعة التي كانت تجمع بين الأسطورتين، قائلاً: «دييجو كان مذهلاً وسعيدًا وترك إثر كبير في كرة القدم، الجميع كان يحبه، وفقدانه يعتبر مأساة كبيرة ومؤلمة، وشعرت بالحزن عند معرفة الخبر وتفاجأت به، مارادونا ترك لنا إرث ضخم لا ينسي وغير حياة الكثيرين، وكان ملهمًا بالنسبة لي أيضًا، وخلال أخر 10 إلى 15 سنة كانت ترتبطًا علاقة قريبة للغاية».


وكشف رونالدو عن واقعة حدثت معه توضح مدى كرم وسخاء الأسطورة الأرجنتينية مارادونا، قائلاً: «دييجو كان يحمل ساعتين في يده خلال إحدى المرات التي وصل فيها إلى مدريد لزيارتي ورؤية المباراة، كان أسطورة وشرح لي على العشاء السبب متمثلاً في أن ابنته أهدت له ساعتين ولم ينزعهم منذ تلك اللحظة، وفي النهاية أهدى لي واحدة ولم أرغب في قبولها، ولكنه غضب لرفضي الهدية حتى اضطررت لأخذها في النهاية والاحتفاظ بها كذكري لتذكر سخاءه ولطفه».

وتابع رونالدو حديثه مدافعًا عن مارادونا، مضيفًا: «حياته الخاصة لا تهم أي شيء، ويروق لي المشهد في الأرجنتين والذي يظهر ما فعله دييجو لحياتنا، لا سيما أنه أثر على حياتي كثيرًا».


واختتم رونالدو رئيس بلد الوليد بالكشف عن حديثه مع الأسطورة الأرجنتينية حول مشروعه في النادي الإسباني، قائلاً: «سألته منذ 3 أشهر عن لاعب خط وسط كان في فريقه وحدثني عنه بروعة، وكنت أحكي له كل ما يحدث، وكان الأمر رائعًا، وقدم لي الدعم في كل شيء، وأعلن استعداده لمساعدتي دائمًا».


ومن جهة أخرى كان ماتيس مورلا، محامي مارادونا أكد أن دييجو ظل 12 ساعة دون تلقي أي رعاية طبية، بالإضافة إلى تأخر وصول سيارات الإسعاف، مما يكشف عن إهمال طبي مع أسطورة كرة القدم والتي يعشها الملايين في العالم.

جدير بالذكر أن مجلة تايم كانت صاحبة السبق في الكشف عن ارتداء مارادونا لساعتين في معصميه منذ مسيرته في نابولي، وهي عادة لم يتوقف عنها حتى بعد اعتزاله الساحرة المستديرة.

.