تيكي تاكا

رغم الطلاق.. سارة كاربونيرو تشارك «كاسياس» احتفاله بعيد ميلاده الـ 40

إيكر كاسياس احتفل أمس بعيد ميلاده الأربعين رفقة طليقته سارة كاربونيرو وطفليهما، ونشر صور الاحتفال العائلي على شبكات التواصل.

0
اخر تحديث:
%D8%B1%D8%BA%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82..%20%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%A8%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%B1%D9%88%20%D8%AA%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%C2%AB%D9%83%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%C2%BB%20%D8%A7%D8%AD%D8%AA%D9%81%D8%A7%D9%84%D9%87%20%D8%A8%D8%B9%D9%8A%D8%AF%20%D9%85%D9%8A%D9%84%D8%A7%D8%AF%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%80%2040

من بين عشرات التهاني في التعليقات والرسائل التي استقبلها، أمس الخميس، حارس منتخب إسبانيا المعتزل إيكر كاسياس، احتفالا بعيد ميلاده الـ 40، كانت تهنئة طليقته الإعلامية سارة كاربونيرو هي الأكثر جذبا للأضواء.

ونشر حارس ريال مدريد وبورتو السابق، صورة له مع كعكة عيد الميلاد، والتي تزينت برقم «40»، على حسابه الرسمي بـ أنستجرام، وكذلك على تويتر، مشاركا جمهوره الاحتفال بتلك المناسبة.

وأعاد كاسياس نشر عديد من رسائل التهنئة التي وصلته، عبر خاصية «القصص» في أنستجرام، والتي تضمنت جميعها تعبيرا عن مشاعر أصدقاء ومحبي كاسياس.

وكان التعليق الأبرز على صورة كاسياس هذه، هو ما كتبته زوجته السابقة «سارة» إذ كتبت تقول: «عودة سعيدة للشمس.. أنت تستحقها»، في إشارة إلى تحسن صحته بعد أزمة قلبية سابقة لكاسياس استمر أثرها لشهور.

ولم تكتف كاربونيرو بالتهنئة على شبكات التواصل، لكنها عمدت على مشاركة والد طفليها تلك اللحظة، وبرفقتها الصغيرين، وأمضوا جميعا أمسية مبهجة، جسدتها صورة تظهر فيها العائلة بأكملها في غرفة المعيشة.


This tweet will show up here: https://twitter.com/IkerCasillas/status/1395509017473073153


وتُظهر الصورة لاعب كرة القدم السابق، مبتسمًا جدًا، وهو يمسك بالونات ضخمة على شكل رقم «40» بيد واحدة، وبالذراع الأخرى، يحيط بكتفي كاربونيرو بمودة، ويبتسم أيضًا للكاميرا.

كل من تهنئة كاربونيرو والصور العائلية التي شاركها كاسياس، تسلط الضوء مرة أخرى على ما أكده كلاهما في نفس الرسالة التي أعلنا فيها قرارهما بالانفصال: «الاحترام والمودة والصداقة ستبقى دائمًا».

وكان كاسياس وكاربونيرو أعلنا انفصالهما، في مارس الماضي، بعد 12 عاما من زواج أثمر عن طفلين، لوكاس ومارتين، وسنوات شهدت عديد من التغييرات والمحطات في حياة اللاعب الإسباني، أبرزها تعرضه لوعكة صحية في 2019، عندما تعرض لأزمة قلبية أثناء تأدية التدريبات وسط صفوف فريق بورتو البرتغالي.

كما شهدت تلك السنوات أيضا، فترات تألق كاسياس في مسيرته الكروية مع ريال مدريد ومنتخب بلاده على حد سواء، حيث توج رفقة منتخب إسبانيا بكأس العالم 2010، من بعدها توج فريقه الدولي أيضا بلقب أمم أوروبا 2012.

.