تيكي تاكا

خسر 3.5 مليون يورو.. إشهار إفلاس درينثي لاعب ريال مدريد السابق

محكمة هولندية تقرر الحكم على رويستون درينثي لاعب نادي ريال مدريد السابق بإشهار إفلاسه، وخسارة كافة ثروته، لتتواصل مسيرة الهولندي مع الأمور المثيرة للجدل خارج الملعب.

0
%D8%AE%D8%B3%D8%B1%203.5%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%8A%D9%88%D8%B1%D9%88..%20%D8%A5%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%B1%20%D8%A5%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%B3%20%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%AB%D9%8A%20%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%B1%D9%8A%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82

بعمر 33 عامًا، فقد الهولندي رويستون درينثي، اللاعب السابق في صفوف نادي ريال مدريد، ثروته بالكامل، والتي وصلت قيمتها إلى 3.5 مليون يورو، بعدما قررت محكمة في مدينة بريدا الهولندية إعلان إفلاسه.

درينثي، الذي توج مع منتخب هولندا تحت 21 عامًا ببطولة أمم أوروبا 2007، وحصد لاعب العام في منتخب هولندا، وتوج مع ريال مدريد لقب الدوري الإسباني في موسم 2007-2008 بالإضافة إلى كأس السوبر الإسباني في موسمي 2007-2008 و2008-2009، شهدت مسيرته تقلبات عديدة، ولحظات من التراجع الكبير.

وخلال مسيرته التي بدأت من عام 2006، توقف درينثي عن اللعب مرتين، الأولى حين استغنى عنه ريال مدريد في يوليو 2012، واستمر بدون نادٍ حتى فبراير 2013 حين انضم إلى سبارتاك كافكاز الروسي، والمرة الثانية امتدت لعامين بين 2016 و2018، بعدما أنهى مسيرته مع نادي بني ياس الإماراتي، ليلعب مع نادي سبارتا روتردام الهولندي.


وبشكل عام، لعب رويستون درينثي خلال مسيرته مع 13 ناديًا، منها 3 في إنجلترا، هي إيفرتون، وريدينج، وشيفيلد وينزداي، وناديان في إسبانيا، ريال مدريد وهيراكليس، بالإضافة إلى التنقل بين تركيا، والإمارات، وهولندا، وروسيا.

ولم يحضر دريثني جلسة الاستماع في محكمة بريدا التي أعلنت إفلاسه، لكن اللاعب تحدث مع موقع «فويتبول زون» الهولندي عن الحكم، وأصر على أنه يتوقع ألا يكون الحكم نهائيًا.

وقال درينثي عن قرار المحكمة بإشهار إفلاسه: «لا أخاف بسهولة من هذه الأشياء، أنا لا أعرف كل ما يتعلق بالقرار، لا أعرف ماذا يحدث بالضبط، لكن إذا كان هذا ما أظنه، فإن الأمر ليس هامًا»، وأضاف: «أنا دائمًا تحت المجهر، لكن سيتم حل الأمور كما ينبغي».

ويرى درينثي أن كل ما حدث بخصوص الحكم هو سوء تفاهم، حدث بسبب عدم حضوره لجلسة الاستماع إلى جانب غياب محاميه بسبب حصوله على إجازة، وأن إهماله هو سبب سوء التفاهم هذا.

والآن، وحتى يتم العثور على حل، سيتم تعيين مدير ممتلكات للاعب الهولندي، صاحب الثلاثة وثلاثين عامًا، ويجب أن يحصل درينثي على الإذن لجميع القرارات التي يتخذها مع ممتلكها.

وصرح درينثي سابقًا، وتحديدًا في 2017 أنه فقد 3.5 مليون يورو، بعد تراجع مستواه، وبالتالي انحدار مسيرته الكروية التي كانت واعدة للغاية، والتي بدأها بقوة من صفوف فينورد الهولندي، وحذر اللاعبين الشباب من الوقوع في فخ وكلاء اللاعبين.


واعترف درينثي أن وكيله خدعه، واستولى على راتبه حين بدأ مسيرته مع ريال مدريد: «عرفت فقط أنني سأحصل على 1.8 مليون يورو في موسمي الأول، لا شيء أكثر، لقد كان ذكيًا جدًا، ومنذ ذلك الحين، سيطر بالكامل على مسيرتي».


ليخرج وكيل أعماله السابق، سيجي لينس، ليؤكد أن مسيرة أي لاعب لا تتدهور بسبب ما يحدث في الملعب، بل بسبب ما يقوم به خارجه، في إشارة إلى استهتار درينثي.

وفي 2016، أعلن درينثي اعتزال كرة القدم، وبدأ مسيرته الفنية كمغني راب، لكنه لم يلق نجاحًا كبيرًا، كما أنه حاول بدأ العمل كممثل، وظهر في مسلسل تلفزيوني هولندي عن العصابات وتجارة المخدات في مارس الماضي.


وتحدثت الصحافة كثيرًا عن أسلوب حياة درينثي، الذي يظهر الإسراف بصورة مبالغ فيها، بداية مع مخالفات المرور المتكررة، والقصور الفخمة، والزيجات العديدة، والمشاريع التجارية، مثل متاجر الأزياء، بالإضافة بالطبع إلى حياته كممثل ومغني راب.


ولا يزال درينثي يواصل مسيرته مع كرة القدم، ويلعب حاليًا مع نادي كوكزين بويز في دوري الدرجة الثالثة في هولندا، والآن يبدو أن تلك المسيرة الواعدة التي بدأت قبل 13 عامًا، لكنها واصلت تلقي الضربات حتى وصلت إلى الحضيض.

.