تيكي تاكا

ثنائي منتخب ويلز آخر ضحايا العنصرية في عالم كرة القدم

ثنائي منتخب ويلز رابي ماتوندو وبين كابانجو هما آخر ضحايا الهتافات العنصرية في عالم كرة القدم، عبر شبكات التواصل الاجتماعي عقب المباراة الودية التي خاضها الفريق أمس ضد المكسيك في كارديف.

0
%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%20%D9%85%D9%86%D8%AA%D8%AE%D8%A8%20%D9%88%D9%8A%D9%84%D8%B2%20%D8%A2%D8%AE%D8%B1%20%D8%B6%D8%AD%D8%A7%D9%8A%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D9%83%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85

شجب الاتحاد الويلزي لكرة القدم في بيان له الإهانات العنصرية التي تلقاها لاعبو المنتخب الوطني عبر شبكات التواصل الاجتماعي عقب المباراة الودية التي خاضها منتخب ويلز أمس ضد المكسيك في كارديف.

وجاء في البيان: «العنصرية وجميع أشكال السلوك التمييزي هي أمور مرفوضة تماما والاتحاد الويلزي يدينها بشكل تام. الاتحاد يتحاور حاليا مع شرطة جنوب ويلز للتأكيد على أن هذا السلوك المقيت يجب الإبلاغ عنه والتحقيق فيه».

وأضاف: «ضم اتحاد الكرة صوته إلى اتحادات وأندية وطنية أخرى لحث منصات وسائل التواصل الاجتماعي والسلطات التنظيمية على اتخاذ إجراءات أقوى وأكثر فاعلية وعاجلة ضد هذا السلوك الدنيء».

وكان كل من اللاعبين رابي ماتوندو وبين كابانجو المستهدفين هذه المرة بالصيحات العنصرية ولكن عبر وسائل التواصل الاجتماعي عقب الفوز على المكسيك في كارديف.

وأكد الاتحاد أن العنصرية وأي شكل من السلوكيات غير المحترمة للآخرين مرفوضة على الإطلاق، وأن التنسيق سيجري مع الشرطة على أعلى مستوى لإيقاف تلك الظواهر مجددا.

يأتي هذا ضمن حملة مؤخرا يبدو أنها تشير إلى طفح الكيل من هذه الأحداث المتكررة في عالم كرة القدم، وآخرها السبت حينما أوقف نجم برشلونة وآرسنال السابق استخدام حساباته عبر وسائل التواصل الاجتماعي اعتراضا على السلوكيات العنصرية التي تحدث عبر تلك المنصات ودعوة للمسؤولين عنها كي يتخذوا إجراءات أكثر ردعا وصرامة لكل من تسول له نفسه فعل تلك السلوكيات المستهجنة.

وكان قد قال مدرب منتخب إنجلترا جاريث ساوثجيت إن لاعبيه لابد أن ينضموا إلى هنري في إنهاء التعامل على وسائل التواصل الاجتماعي، وسط إعلان منصات كإنستجرام وتويتر حزمة من الإجراءات الجديدة لمجابهة العنصرية تضاف إلى إجراءات تجرم العنصرية في بريطانيا عبر وسائل التواصل الاجتماعي أقرت في 2019.

.