تيكي تاكا

اعتقال مدافع يوفنتوس وروما السابق بتهمة زراعة الماريجوانا

ألقت الشرطة في مدينة بارما الإيطالية القبض على لويجي سارتور، المدافع السابق لعدة أندية إيطالية منها يوفنتوس وروما وإنتر ميلان، لزراعته نبات الماريجوانا.

0
اخر تحديث:
%D8%A7%D8%B9%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%20%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3%20%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%A7%D8%A8%D9%82%20%D8%A8%D8%AA%D9%87%D9%85%D8%A9%20%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%86%D8%A7

تم اعتقال الإيطالي لويجي سارتور، مدافع أندية يوفنتوس وإنتر ميلان وروما وبارما السابق والذي علق حذائه في يوليو 2009، مع شريك له بعدما تأكدت زراعتهم لنبات الماريجوانا المخدر.

وخاض لويجي سارتور، البالغ من العمر 46 عامًا، 165 مباراة في الدوري الإيطالي و33 مباراة في كأس الاتحاد الأوروبي ودوري أبطال أوروبا، ودافع عن ألوان فريق يوفنتوس في يوليو 1991، كما لعب لصالح أندية إيطالية أخرى مثل ريجينا وإنتر ميلان وبارما وجنوى وروما وهيلاس فيرونا.

وبحسب موقع «فوتبول إيطاليا»، فإن المدافع الإيطالي السابق لويجي سارتور كان يشرف على أكثر من 100 نبتة من نبات الماريجوانا المخدر في مزرعة مهجورة في مجتمع ريفي بجبال مدينة بارما.

كان العدد المحدد الذي وجده ضباط الشرطة أثناء اعتقالهم هو 106 نبته من الماريجوانا، وهو ما يكفي لإنتاج ما مجموعة 2 كيلو جرام من المخدرات، وجاءت الشكوك بعد أن تضاعف استهلاك الطاقة في مقصورة يفترض أنها مهجورة على مشارف مدينة بارما، لذا تمكنت الشرطة من تركيب كاميرات لمراقبة النشاط فيها.

كما أكدت صحيفة «فان بيدج» الإيطالية، أنه ألقي القبض على لويجي سارتور بسبب قيامه بزراعة بيت زجاجي للماريجوانا، حيث تم اعتقاله متلبسًا أثناء قيامه بزراعة 106 من نباتات الماريجوانا مع شريك له في مزرعة مهجورة في إميليان أبينيني، وهو الآن رهن الإقامة الجبرية.

This instagram post will show up here: https://www.instagram.com/p/BhyHhFtnhFb/?utm_source=ig_embed

وأشارت الصحيفة إلى أن لويجي سارتور استخدم في استجواب الضمان أمام القاضي بياتريس بوريتا الحق في عدم الإجابة وهو الآن قيد الإقامة الجبرية في منزله، وهذة ليست المرة الأولى التي يخضع فيها للتحقيقات، حيث أنه منذ اعتزاله كرة القدم الاحترافية، واجه أكثر من تعارض مع القانون، مثل الاحتيال الرياضي الذي اندلع قبل بضع سنوات في كرة القدم الإيطالية بسبب المراهنات الرياضية، وهي قضية تُعرف باسم «كالتشيوسكوميس»، وانتهى به الأمر في السجن في 2019 وإدراج اسمه ضمن الرابطة الإجرامية.

كان لويجي سارتور أحد أشهر المدافعين في كرة القدم الإيطالية في نهاية القرن الماضي، عندما فاز، على سبيل المثال، بكأس الاتحاد الأوروبي التاريخي مع بارما.

.

الأكثر قراءة