تيكي تاكا

أفضل 5 منفذين لركلات الجزاء في كل العصور.. ليونيل ميسي ليس من بينهم

تسديد ركلات الجزاء دائما ما يحتاج أعصاب من حديد فالوقوف على تنفيذها أمر صعب للغاية وهناك لاعبين مميزين على مر العصور يمتلكون معدلات مميزة بشأن تنفيذها.

0
%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%205%20%D9%85%D9%86%D9%81%D8%B0%D9%8A%D9%86%20%D9%84%D8%B1%D9%83%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%B2%D8%A7%D8%A1%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B5%D9%88%D8%B1..%20%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%84%20%D9%85%D9%8A%D8%B3%D9%8A%20%D9%84%D9%8A%D8%B3%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%D9%87%D9%85

على الرغم من أنه قد يبدو سهلاً للمتابعين، إلا أن التواجد في نفس موقف اللاعبين ليس بالأمر السهل، خلال تنفيذ ركلة الجزاء، حيث يبذل حراس المرمى كل ما في وسعهم لإخراج منفذ الركلة من تركيزه، على أمل إضاعتها أو التصدي لها.


ومع ذلك، إذا أخطأ منفذ ركلة الجزاء من ركلة جزاء، فدائما ما يشعر بالذنب لإضاعة فرصة كبيرة للتسجيل لصالح فريقه، وعلى المستطيل الأخضر يحتاج اللاعب إلى أعصاب فولاذية للحفاظ على هدوءه فالعالم بأكمله يراقبه.



وعلى هذا النحو، فإن داخل كل نادٍ يمتلك متخصص من أجل تسديد ركلات جزاء، وفي هذا التقرير نرصد أفضل خمسة لاعبين سددوا ركلات الجزاء في كل العصور.



5- زلاتان إبراهيموفيتش


الأسد كما يلقب، زلاتان إبراهيموفيتش، لا يحتاج وصف، حيث يُعد أحد أكثر الشخصيات إثارة للاهتمام في عالم كرة القدم، فاستطاع أن يجع الجماهير مستمتعة داخل وخارج الملعب لما يقرب من عقدين حتى الآن.


إبراهيموفيتش هو بلا شك أحد أفضل المهاجمين في جيله، وعلى مدار مسيرته الكروية، سجل العديد من أعظم الأهداف التي شهدناها وقد فعل ذلك بمعدلات كبيرة.


قام زلاتان بتحويل 83 من أصل 97 ركلة جزاء سددها ومن غير المعتاد أن يسدد أي شخص آخر ركلات الجزاء عندما يكون السويدي موجودًا.



4- فرانشيسكو توتي


يُنظر إلى فرانشيسكو توتي على أنه كنز وطني في مدينة روما، حيث قضى توتي حياته المهنية في اللعب مع الذئاب وقدم مسيرة رائعة، كما لعب دورًا رئيسيًا في فوز إيطاليا بكأس العالم 2006.


كان فرانشيسكو توتي أيضًا أحد أفضل الذين قاموا بتسجيل ركلات الترجيح على الإطلاق، لقد حول من ركلة الجزاء 86 مرة من إجمالي 105 محاولات، كما أنه يحمل الرقم القياسي لأكبر عدد من ركلات الجزاء في الدوري الإيطالي بـ 71 ركلة.



3- جازيكا مندييتا


مندييتا هو أسطورة في لعبة كرة القدم وكان واحدا من أفضل لاعبي خط الوسط خلال أوائل القرن الحادي والعشرين، حيث كان لاعبا مميزا في صفوف فالنسيا وقد جعله أسلوبه الرائع وتحكمه الدقيق في الكرة من اللاعبين المفضلين المشجعين المفضلين، كما لعب لأندية أخرى مثل برشلونة ولاتسيو وميدلسبره.


ويمتلك مندييتا معدل رائع خلال تنفيذ ركلات الترجيح لقد استطاع أن يسجل 34 ركلة من أصل 37 تصدى لها، وكان بسهولة أحد أفضل اللاعبين المتخصصين فيها.



2- كريستيانو رونالدو


يتواجد رونالدو في المرتبة الثانية من حيث أفضل المسددين لركلات الجزاء عبر كل العصور، فاستطاع أن يكون متخصصا في تسديدها، ولديه أعصاب هادئة للغاية رغم توقيت بعض الركلات الحرج في بعض الأحيان.


سجل كريستيانو رونالدو 129 ركلة جزاء وأهدر 25، خلال مسيرته، وفي قمة عطاءه خلال مسيرته، كان أحد أفضل المتخصصين في الكرات الثابتة في جيله وحتى الآن، ولا يوجد لديه أي سبب للخجل من تنفيذ ركلة جزاء.



1- ماتيو لو تيسيي


يعد ماتيو لو تيسيي أعظم منفذ لركلات الجزاء، فهو أحد أساطير فريق ساوثهامبتون الإنجليزي، كما أنه أيضًا يعد النادي الوحيد الذي لعب معه على الإطلاق.


ويعتبر لو تيسيي، أول لاعب خط وسط يسجل 100 هدف في الدوري الإنجليزي الممتاز، كما كان من أعظم منفذي ركلات الجزاء على الإطلاقن فقد استطاع أن يسجل 47 ركلة جزاء من الـ48 التي سددها، فضلا عن أنه سجل إجمالي 161 هدفًا لساوثامبتون على مدار مسيرته الكروية.




.