تيكي تاكا

أشهرهم بيليه ومارادونا ونيمار.. نجوم تألقوا قبل سن الـ18

لاعبون أمثال بيليه ومارادونا ونيمار وغيرهم، شهدت مسيرتهم تألقا مبكرا قبل بلوغهم سن الـ 18، واستمروا بعد ذلك في كتابة تاريخ النجومية في عالم كرة القدم.

0
%D8%A3%D8%B4%D9%87%D8%B1%D9%87%D9%85%20%D8%A8%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87%20%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D9%88%D9%86%D8%A7%20%D9%88%D9%86%D9%8A%D9%85%D8%A7%D8%B1..%20%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82%D9%88%D8%A7%20%D9%82%D8%A8%D9%84%20%D8%B3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%8018

التألق الذي يشهده أداء نجم برشلونة الشاب، أنسو فاتي، منذ وصوله إلى الفريق الأول، أعاد إلى الأذهان لحظات التألق الذي كان عليها بعض رموز كرة القدم وأيقوناتها عندما كانوا صغارا.

فلاعبون أمثال بيليه ومارادونا ونيمار وغيرهم، شهدت مسيرتهم تألقا مبكرا قبل بلوغهم سن الـ 18، واستمروا بعد ذلك في كتابة تاريخ النجومية في عالم كرة القدم.

كريستيانو رونالدو

كريستيانو رونالدو كان معاصرًا لغريمه ليونيل ميسي، وكلاهما ينتمي إلى الجيل الذي اقترب للتو من نهايته، وفي سن 17 عامًا وقع مع مانشستر يونايتد مقابل 19 مليون يورو.

بعد تخرجه من أكاديمية سبورتنج الشهيرة، تمت رعاية موهبة رونالدو من قبل السير أليكس فيرجسون، في وقت كان فيه الأسكتلندي يعيد بناء فريقه للتألق في منافسات الدوي الإنجليزي.

كيليان مبابي

كان كيليان مبابي، آخر نجم ظهر في كرة القدم الأوروبية، كفرد لقيادة الحقبة بعد ميسي ورونالدو، بصرف النظر عن دوري أبطال أوروبا، فاز مبابي بالفعل بكل الألقاب الممكنة، بما في ذلك كأس العالم، رفقة منتخب فرنسا عام 2018.

اقرأ أيضا: ممتلكات والده ثمن النجومية.. قصة «الصعود الصعب» لـ توماس بارتي

وظهر لأول مرة مع موناكو في سن 16، ثم وقع لفريق باريس سان جيرمان مقابل 180 مليون يورو بعد فترة وجيزة من بلوغه 18 عامًا، رفع مبابي كأس العالم في سن 19.

نيمار دا سيلفا

يبدو نيمار دا سيلفا أصغر من سنه الفعلي، لكنه حقيقة يبلغ من العمر 28 عامًا، وكانت بداية تألق نيمار مع سانتوس البرازيلي، بعد ظهوره لأول مرة في 17.

في أول موسم له مع الفريق الأول في البرازيل، سجل 14 هدفًا، وفاز بكأس ليبرتادوريس عندما كان عمره 19 عامًا فقط، ولعب دورًا كبيرًا في نجاح الفريق.

بيليه

عندما ضم سانتوس، بيليه في فريقه الأول، لم يكن وصل حتى 18 عامًا عندما فاز بأول بطولة لكأس العالم مع البرازيل في عام 1958، ولا يزال تاريخيًا أصغر لاعب يصبح بطلًا للعالم على الإطلاق.

وقد ظهر بيليه لأول مرة مع سانتوس في سن 15، وبحلول سن الـ 16 كان بالفعل في القمة، وحمل لقب الهداف في بطولة باوليستا.

دييجو مارادونا

دييجو أرماندو مارادونا، ظهر لأول مرة في سن 15 في صفوف أرجنتينوس جونيورز، في عام 1978، كان هداف البطولة الأرجنتينية وهو في السابعة عشرة من عمره.

لكن بعد ذلك تم استبعاد مارادونا بشكل مثير من كأس العالم على أرضه، مع المدرب الوطني، سيزار لويس مينوتي.

راؤول جونزاليس

في 29 أكتوبر 1994، تغير تاريخ ريال مدريد، في مباراة في الليجا ضد ريال سرقسطة، قدم خورخي فالدانو بداية للاعب يبلغ من العمر 17 عامًا يدعى راؤول جونزاليس.

بعد أسبوع سجل أول هدف كبير له في ديربي مدريد ضد أتلتيكو مدريد، واستمر ليترك بصمة لا تمحى في تاريخ لوس بلانكوس.

الظاهرة رونالدو

بدأ رونالدو نازاريو مسيرة رونالدو في سن 16 مع فريق كروزيرو الأول، وتلقى أول استدعاء دولي له في 17 في كأس العالم 1994 الذي أقيم في الولايات المتحدة.

اقرأ أيضا: إدينسون كافاني يستعرض لياقته البدنية على شبكات التواصل

ولا يزال رونالدو أصغر لاعب يفوز بالكرة الذهبية على الإطلاق، بعد أن حصل على الجائزة في سن 21 عامًا.

باولو مالديني

كان مقدرًا للمدافع أن يكون أحد أعظم اللاعبين في تاريخ ميلان، يسير على خطى والده قبله، ظهر لأول مرة وهو في الـ16 من عمره، وفاز بدوري أبطال أوروبا لأول مرة في سن العشرين وخاض أكثر من 900 مباراة مع الروسونيري.

فرانشيسكو توتي

ظهر فرانشيسكو توتي لأول مرة مع روما في مارس 1993، عندما كان يبلغ من العمر 16 عامًا، وبحلول عام 1997 كان بالفعل قائد النادي، وفي عام 1998 فاز بجائزة أفضل لاعب شاب في دوري الدرجة الأولى الإيطالي.

.